المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» تحميل ديداكتيك / علم تدريس جميع المواد المدرسة
من طرف بلمامون الثلاثاء مارس 21, 2017 11:14 am

» تصميم درس تعليمي
من طرف بلمامون الثلاثاء مارس 21, 2017 10:46 am

» تسيير مقطع تعلمي في مادتي الرياضيات والتربية العلمية والتكنولوحيا سنة الثانية ابتدائي
من طرف الزين الجزائري الإثنين مارس 20, 2017 8:55 pm

» الدليل المختصر في مادتي الرياضيات والتربية العلمية التكنولوجية لأستاذ السنة الأولى ابتدائي الجيل الثاني 2017
من طرف الزين الجزائري الإثنين مارس 20, 2017 8:53 pm

» بيداغوجيا الوساطة
من طرف بلمامون الإثنين مارس 20, 2017 1:32 pm

» Processus d’apprentissage
من طرف بلمامون الإثنين مارس 20, 2017 9:05 am

» هندسة التكوين للخبير المكون عكاش سالم
من طرف لخضر32 الأحد مارس 19, 2017 7:12 pm

» صغير . . بضمير كبير
من طرف بلمامون الأحد مارس 19, 2017 2:51 pm

» المرسوم التنفيذي المحدد للقانون النموذجي للابتدائيات والمتوسطات
من طرف بلمامون الأحد مارس 19, 2017 11:33 am

» إرشادات مهمة للأساتذة المبتدئين
من طرف بلمامون الأحد مارس 19, 2017 11:30 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8576
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1675
 
ilyes70 - 1439
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


بيت إسحاق وشرط الامامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1675
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الإثنين مارس 03, 2014 12:32 pm

قبل أن تكون النبوة في بيت إسحاق عليه السلام، كانت منّة من الله وفضلا على إبراهيم عليه السلام بأن جعله للناس إماما، وتحرّكت الرغبة الانسانية – وهي سنّة كونية- في نفسه فسأل حصر الامامة في بعض ذريته، ولكنّ السنة الالهية بيّنت أنّ الاصطفاء مقيّد وليس مطلقا، وذلك قوله تعالى((وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ)) سورة البقرة124.
وقد استنبط محمد عبده من ذلك أنّ الظلم المقصود ليس مقصورا على الشرك والكفر، بل يشمل كلّ أنواع الظلم بما فيها ظلم الانسان للانسان، وكان من جميل فهمه أنّ "الإمامة الصحيحة والأسوة الحسنة هي فيما تكون عليه الأرواح من الصفات الفاضلة والملكات العلمية التي تملك على صاحبها طرق العمل فتسوقه إلى خيرها وتزعه عن شرها، ولا حظ للظالمين في شيء منها".
إنّ تحقّق الامامة –والآية نصّ قطعي – مشروط بأمرين اثنين: الأول كونها اصطفاء الهي لإبراهيم فلا إمام إلاّ من ذريته، والثاني كون الظلم مانع من تحققها فلا إمامة لمن كان ظالما. هذه دلالة المنطوق، أمّا دلالة المفهوم فهو أنّ من كان من ذريّة إبراهيم ظالما فتحرم عليه الامامة كما تحرم على غيره مطلقا، ولذلك لا امام بوراثة ولكنّها عطاء بعد امتحان وابتلاء.
وتلك هي السنة التاريخية التي جرت في بيت إسحاق عليه السلام منذ اصطفائه إلى زمن اصطفاء عيسى عليه السلام. كانوا رسلا وأنبياء وأئمّة يهدون إلى الحقّ ويدعون إلى التوحيد الخالص ويدفعون الظلم العاتي: ((وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ  وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ))الأنعام84-85 والمذكورون على سبيل التمثيل. ولكلّ منهم رسالته التي أدّاها حجّة على قومه من بني إسرائيل، وحجّة على الانسانية كلها.
ولمّا اشتدّ الركون إلى الظلم في بني إسرائيل حتى صار جبلّة فيهم، فصار رهبانهم من الظالمين: حرّفوا العقيدة فزعموا أنّ عزيرا ابن الله وغيّروا الشريعة فاستحلّوا الربا والفواحش وطمسوا الحقيقة فكذّبوا الرسل وقتلوا أنبياء الله، وصار عامّتهم من الظالمين فاتّخذوا رهبانهم أربابا وأطاعوا كبراءهم واحتكموا إلى الطواغيت، يومها بدأت أمارات انتهاء النبوة والامامة من بيت إسحاق عليه السلام.
ومن تلك الأمارات ما كان من بداية انقطاع نسل آل عمران وهو أشرف من انتهت إليه النبوة في بيت يعقوب، فقد شكا زكريا عليه السلام في أدب بالغ إلى الله ((وَإِنّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَآئِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لّدُنْكَ وَلِيّاً * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبّ رَضِيّاً)) مريم 6.5
 ومن تلك الأمارات أنّ الله جعل يحي عليه السلام سيدا لا يقرب النساء ووصفه بقوله ((فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ)) آل عمران 39 ويلزم من الحصر انقطاع الولد
ومنها ما كان من أمر عيسى عليه السلام فهو لم يذكر إلاّ مقرونا بوالدته وقد خلق من غير أب ولم يكن له صاحبة ولا ولد.
إنّ انغماس بني إسرائيل من بيت إسحاق في الظلم كان إيذانا بخروج النبوة والامامة منهم وآية ذلك أن انقطع نسل الأطهرين فلم يبق إلا الأرذلون.
حكمة بالغة وسنة جارية: متى غلب الظلم انقطعت النبوة والامامة، وتهيّأتا في بيت غير الأول، وكذلك أعمار الدول والحضارات يخربها الظلم ويطويها الجبروت. 
جريدة البصائر.
avatar
hamou666
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 19/03/2014
http://mecheria.tk

مُساهمةhamou666 في الخميس مارس 20, 2014 7:13 pm


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى