المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» أهل التقوى...
من طرف abdelouahed أمس في 5:07 pm

» ضع ثقتك في من ...
من طرف abdelouahed السبت أبريل 22, 2017 7:20 pm

» يحوز 5 براءات ابتكار
من طرف abdelouahed الخميس أبريل 20, 2017 5:11 pm

» طبعة تتكرر..!
من طرف abdelouahed الخميس أبريل 20, 2017 3:28 pm

» هل تُدمج بن غبريط الأساتذة الإحتياطيين قبل مسابقة التوظيف؟
من طرف ilyes70 الأربعاء أبريل 19, 2017 12:08 am

» مراقبة غيابات الأساتذة والتلاميذ وكشوف النقاط والترقيات عن بعد
من طرف ilyes70 الأربعاء أبريل 19, 2017 12:05 am

» أمران لايدومان في الانسان
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 11:45 pm

» اذا أحبك الصغير أخذ عنك
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 11:40 pm

» سئل حكيم...
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 11:29 pm

» التواصل التربوي
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 6:43 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8598
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1721
 
ilyes70 - 1452
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1721
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الإثنين فبراير 17, 2014 5:30 pm

شرح حديث:" عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ

شرح حديث:" عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ ".
قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:" عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ ". رواهُ مُسْلِمٌ.
المعنى أنَّ المؤمنَ الكاملَ في الحالَينِ عَلَى خَيرٍ هُوَ عِنْدَ اللهِ إِنْ أصَابتهُ نِعْمَةٌ بَسْطٌ وَرَخَاءٌ في الرِّزْقِ وغيرِ ذلكَ يَشْكُرُ اللهَ وإنْ أصَابَتهُ ضَرَّاءٌ أيْ بليةٌ ومُصِيبةٌ يصْبرُ ولا يَتسَخّطُ عَلى ربِّه بلْ يَرْضَى بقَضَاءِ ربِّه فيكونُ لهُ أجْرٌ بهذِهِ المصيبةِ. ومَعْنَى الشكْرِ هو أنْ يَصْرِفَ الإِنسَانُ النعَمَ التي أعْطَاهُ اللهُ فيمَا يحبُّ اللهُ ليسَ فيمَا حَرَّمَ اللهُ، وليسَ الشكرُ مجرد أنْ يفرحَ الإنسانُ بالنعَمِ التي يَنَالُها ويقولَ إذا فَرِحَ الحمْدُ للهِ والشكرُ للهِ، لا يكونُ العبدُ بهَذا شَاكرًا للهِ.
 

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى