المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1416
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


في معرفة العوائق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1648
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الإثنين يناير 27, 2014 7:26 am

يرتفع الأنبياء في عقيدتنا الى منزلة الاصطفاء وهي التي تعليهم فوق الناس ليكونوا لهم معلّمين ومرشدين. وهي منزلة لا تخرجهم عن خلقتهم البشرية، ولا تنزع عنهم صفاتهم الانسانية. وفي هذا المنطلق العقدي ما يؤسس لضرورة تخليص النبوة ومعانيها من أباطيل الخرافات وفاضح التحريفات. وما لم يتحقق التخليص ضلّ الاقتداء مطلبا بعيدا ومستحيلا.


ومن يعلي النبوة فوق حاجة الانسانية اليها فإنما يمنعها من أن تنزل الى الناس بقيمها وتمنعهم من أن يتمتّعوا بالاعتبار منها والاقتداء بها. ومن ينزل النبوة دون حاجة الانسانية اليها فإنّما يحرمها من أن تؤدي وظيفتها في علاج المشكلات ويحرم الناس الاستفادة من عزمها وحكمتها وبصرها ويدها ولسانها.
وآفة أجيال من الناس أنهم يلجمون عقولهم عن الحق ويعطلون مداركهم عن الصواب، ولذلك يملأون الكون بغريب الأحجيات وعجيب المقالات، فيستسلمون في بلاهة وغباء لوثنية يؤلّهونها: فيكون منهم عابدو الطوطم وعابدو الجنّ وعابدو الكواكب وعابدو الأنواط، ويكون منهم من يزعم لله البنات والأبناء. وكلّ ذلك إلغاء للعقل واتّباع للجهل واقتفاء للخبل.
وأمثال أولئك خلّدهم القرآن الكريم فحكى قصة الذين اتخذوا ودا وسواعا ويعوق ونسرا آلهة، وحكى قصة الذين اتخذوا الشمس والقمر آلهة، وحكى قصة الذين اتخذوا كبراءهم آلهة، وحكى سخافات الذين زعموا الملائكة بنات لله، وحكى الذين زعموا الأنبياء أبناء لله ((وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)) التوبة 30.
ومن جميل هذا البيان القرآني أنّه يأتي بتحقيق مقول القول حكاية على لسان من يعتقد بنوة الأنبياء لله. وتكرار القول مرتين يبني نسبة تلك الفرية إلى اليهود والنصارى. والغريب أنهما أمتان كتابيتان. كان الأصل فيهما أن تكون موحّدتين ولكنّهما فتنتا بالشرك حين قصر الإدراك عندهما على توقّع أن تظهر معجزة النبوة للإنسان.
ومن جميل البيان القرآني بعد ذلك أن يأتي بالتعقيب الاستدلالي على القولين بإثبات خطئه وبإثبات سبب اتباعه. أما الخطأ فيظهر من نسبة القول إلى الأفواه وكأنه لم يتعقّله صاحبه ولو عرضه على العقل لما قال به، وأما سبب الخطإ فيظهر من ردّه إلى مضاهاة السابقين وتقليدهم، والمضاهاة اتباع بغير دليل.
لقد عظم عند الجاهلين–أدعياء الأساطير من المتوحشين والبدائيين- أن تكون النبوة اصطفاء للإنسان فجعلوا لله الأبناء، وعظم عند اليهود والنصارى أن يكون عزير وعيسى عليهما السلام من البشر فزعموهما ابنين لله.
إنّ الميزة التي تعلو بها المعرفة العقدية الإسلامية هي احتكامها للقرآن في باب التأكيد على أن النبوة اصطفاء ((...قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا)) الإسراء 93. وإذا تحكمت هذه العقيدة في المعرفة بالنبوة أوجبت ثلاث مسائل: الأولى إنزال النبي المرسل منزلة الانسان. الثانية: تحقيق أنّ الاصطفاء بالنبوة هو بصفات الكمال الانساني التي ظهرت عليه. الثالثة: وجوب تصديق النبي والاقتداء به باعتباره قائدا وهاديا.
وتقودنا المعرفة الاسلامية بشكلها ذلك إلى فهم أيام الله التي أجراها بحكمته البالغة في سنن الأنبياء من تكذيب الناس لهم أو تصديق، ومن اضطهاد لهم أو نصرة، ومن قتل لبعضهم أو دفاع عنهم.
ووددت لو يحملنا ذلك على معرفة العوائق التي اعترضت دعوات الأنبياء، وهي ذاتها التي ستعترض من يقتدي بالأنبياء في دعوتهم ومنهجهم. وكما أنّ الناس أتعبوا الأنبياء فإنهم سيتعبون العلماء. ولعلنا سنجلّي بعض العوائق كأكابر المجرمين والأعراب والمنافقين والمستضعفين.
 منقول.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى