المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» بهلول والخليفة
من طرف abdelouahed الجمعة يونيو 23, 2017 1:36 pm

» جديد الجيل الثاني للطور الثاني ابتدائي ( س3 و س4 )
من طرف عبدالرحمان والحاج الخميس يونيو 22, 2017 1:18 pm

» رمضان و فرص التغيير
من طرف عبدالرحمان والحاج الخميس يونيو 22, 2017 1:12 pm

» ليلة القدر...
من طرف abdelouahed الثلاثاء يونيو 20, 2017 10:44 am

» قرص بنك الموارد للجيل الثاني للطور الإبتدائي الإصدار الأول
من طرف name_kla الثلاثاء يونيو 20, 2017 12:52 am

» احترم شعور الآخرين
من طرف abdelouahed الإثنين يونيو 19, 2017 10:52 am

» عودوهم على المساجد ولكن..
من طرف abdelouahed الإثنين يونيو 19, 2017 10:23 am

» شاهد موقع غزوة بدر الكبرى - جولة إفتراضية
من طرف أبو ضياء571 الخميس يونيو 15, 2017 7:24 am

» الشيخ محمد الغزالي رحمه الله
من طرف abdelouahed الخميس يونيو 08, 2017 9:55 am

» كل ما يتعلق بمناهج السنة ثالثة ابتدائي في مناهج الجيل الثاني
من طرف fayzi الخميس يونيو 08, 2017 3:55 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8649
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1744
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


زعماء حرب..!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1744
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الثلاثاء يناير 21, 2014 6:29 pm

"في بداية عشية 14 نوفمبر 2012، حامت طائرة بدون طيار إسرائيلية في أعالي غزة، لتستقيم باتجاه صفر، أي باتجاه الهدف: أحمد الجعبري، زعيم حماس العسكري، وأُطلق صاروخ بدقة شديدة نحو سيارته تاركا الجعبري وزميله ميتين.تبع الاغتيال هجومين من الفلسطينيين على الحدود، وفي اليوم التالي، أعلنت عن بدأ عملية "أعمدة الدفاع"، والتي تميزت بأسبوع طويل من القصف الجوي لغزة، التي قابلها من الجهة الأخرى إطلاق 150 صاروخ من طرف حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى على المدن الإسرائيلية، قبل ساعات من سفره القاتل عبر السيارة كان قد تلقى الجعبري خطة اقتراح لوقف إطلاق نار طويل المدى بين إسرائيل وحماس، والذين كانوا وسطاء فيه: نشطاء إسرائيليين للسلام كانوا على علاقة بحماس وجهاز المخابرات المصرية. كان وزير الدفاع إيهود باراك -واحتمال مِن خلفِه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو- على علم بخلفية المحادثات التي أدت إلى هذا الاقتراح، لكن عوض انتظار رد حماس، اختار الزعيمين قتل المتحدث الفلسطيني، والبدء في عملية عسكرية واسعة –واثقين كسابقيهم من الزعماء الإسرائيليين- بأن حملة تأديبية هي أضمن طريقة للحفاظ على هدوء الحدود، وتأمين قوة الردع الإسرائيلية.
هذا الشريط من الأحداث قدّمه بشكل ممتاز باتريك تيلر في نهاية كتابه "قلعة إسرائيل". تيلر أحد قدماء المراسلين، وصاحب عدة كتب عن السياسة الخارجية الأمريكية، واصفا إسرائيل على أنها "سبارتا الشرق الأوسط المعاصر"، بلد "بقي بالرغم من ستة عقود من تأسيسه..في خدمة استشعار طارئ". فالزعامة التي تقلّدها ثنائيا نتنياهو وباراك طيلة الحملة ضد غزة، تقدمت بهذا الإرث إلى الأمام.
سياسة نتنياهو وباراك في غزة تماهت مع وضع دَرَسه شارل فريليش في كتابه "معضلات الصهيونية"، الخبير السابق في الدفاع، والذي عمل كنائب مستشار أمني في حكومة أرييل شارون، وقد كتب فريليش الكتاب آملا في تحسين فاعلية وجودة القرار الإسرائيلي. "إسرائيل -اشتكى الكاتب- لم تنجح بشكل بارز في أي مواجهة عسكرية منذ حرب 1967، وقد أخفقت في تحقيق أهدافها في جل الجهود الدبلوماسية التي بذلتها". في الحقيقة وبالرغم من إنجازاتها العسكرية، ودينامكيتها الاقتصادية، والمساعدة المعتبرة للولايات المتحدة الأمريكية، إسرائيل لم تنضم للحركة السلمية في الشرق الأوسط، ولم تقنع العالم بضرورة الحفاظ على مستوطناتها واحتلال الضفة الغربية.
جريدة البصائر.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى