المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» قيل للحسن البصري:
من طرف abdelouahed أمس في 2:11 pm

» تذكر أربعة أمور...
من طرف abdelouahed أمس في 11:40 am

» تذكر أربعة أمورفي ...
من طرف abdelouahed أمس في 10:57 am

» " رقت عيناي شوقا "
من طرف abdelouahed أمس في 9:56 am

» أهمية علم النفس للمربية
من طرف بلمامون الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:58 am

» أهمية علم النفس للمربي و الأستاذ
من طرف بلمامون الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:22 am

» القصيدة المحمدية
من طرف abdelouahed الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:41 am

» آداب الصدقة
من طرف abdelouahed الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:42 pm

» تقويم ودعم..!
من طرف abdelouahed الأحد نوفمبر 19, 2017 2:31 pm

» بدون تعليق...
من طرف abdelouahed الأحد نوفمبر 19, 2017 2:04 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8710
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1874
 
ilyes70 - 1473
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


سعادة المسلم في الدارين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1874
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الإثنين يناير 13, 2014 5:04 pm

كلنا نتساءل ما يسعدنا؟ سعادة المسلم الحقيقي ليست قصور فرعون ولا جيوش هارون، لا كنوز قارون ليست رصيد في البنوك ولا مقام الملوك بل هي راحة الضمير واستقرار القلب، وانشراح الصدر، وغنى النفس وصفاءها، لا يكون هذا إلا بالتمسك بدين الله وتقوى الله مصداقا لقول الله عز وجل:} فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ{تقوى الله هي الطريق الصحيح  يشرق وجهك بنور الإيمان، فهذا هو المصعد الذي ترقى إلى مقام الصديقين، فهل هناك سعادة تعادل هذه السعادة؟ فالإسلام سعادة لبني الإنسان ما أعظم وأجمل هذا الدين الذي جاء به سيد الأولين.

كمآمن مقوماتها قلب شاكرا ولسان ذاكرا وجسم صابرا.
 إن شكرت الله زادك وإن ذكرته ذكرك وإن صبرت فرج عليك إن أعطاك قبلت وإن منع عنك رضيت وإن تركت عبدت وإن دعوت أجبت وبهذا تكون قد ضمنت تأشيرة سعادة في الدنيا والآخرة فتنال مقام الرضى، كما من أسباب السعادة أن تبتعد عن الرذائل وأن تقصر أملك بالدنيا ولا تتعلق بها كثيرا ويجب أن تعلم مهمتك من أجلها خلقت، واستعد للقاء ربك، واعمل وكد وجد لكسب الطيب الحلال والتودد إلى الناس، واعلم أن سعادتك بيدك لا بيدي غيرك فيجب معرفة سر الحياة. إن توفرت لديك هذه الصفات الصالحة تنال الراحة في الدنيا والآخرة والسعادة الأبدية والكرامة الإلهية في دار الخلد والنعيم هذا هو الفوز العظيم، ونستطيع أن نلخص السعادة في قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:"اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا". كما شملها الله في دعائه فقال: "اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمت أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير واجعل الموت راحة لي من كل شر".
 المصدر /جريدة البصائر.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى