المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8598
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1721
 
ilyes70 - 1452
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


زوجة وامراة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
inas
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

مُساهمةinas في الخميس نوفمبر 14, 2013 4:23 pm

تعالوا وتعرفوا على البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان
ثم قولوا سبحانك ياعظيم يامنان
متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟
عند استقراء الآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ، نلحظ أن لفظ \"زوج\" يُطلق على المرأة إذا كانت الزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والاقتران والانسجام تامّاً بينهما ، بدون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..
فإن لم يكن التوافق والانسجام كاملاً ، ولم تكن الزوجية متحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها \"امرأة\" وليست زوجاً ، كأن يكون اختلاف ديني عقدي أو جنسي بينهما ..
ومن الأمثلة على ذلك قوله تعالى :
\"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أزواجا لتسكنوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\"
، وقوله تعالى :
\"وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وذريتنا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا\" .
وبهذا الاعتبار جعل القرآن حواء زوجا لآدم ،
في قوله تعالى :
\"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنت وزوجك الجنة\" .
وبهذا الاعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وسلم
\"أزواجاً\" له ، في قوله تعالى : \"النَّبِيُّ أَوْلَى
بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ\" .
فإذا لم يتحقّق الانسجام والتشابه والتوافق بين الزوجين
لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى \"امرأة\" وليس \"زوجاً\" .
قال القرآن :امرأة نوح،وامرأة لوط،
ولم يقل :زوج نوح أو زوج لوط،
وهذا في قوله تعالى :
\"ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امرأة نوح
وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا\" .
إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما
امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق بينها وبين
بعلها النبي . ولهذا ليست \"زوجاً\" له ، وإنما هي \"امرأة\" تحته .
ولهذا الإعتبار قال القرآن :
امرأة فرعون، في قوله تعالى :
\"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امرأة فرعون\" .
لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ،
فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما ، فهي \"امرأته\" وليست \"زوجه\" .
ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين
\"زوج\" و\"امرأة\" ما جرى في إخبار القرآن
عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ،
أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانت امرأته عاقر لا تنجب ،
وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ،
وجعل امرأته قادرة على الحمل والولادة .

عندما كانت امرأته عاقرا أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\" ،
قال تعالى على لسان زكريا :
\"وَكَانَتِ امْرَأَتِ يعَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا\" .
وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ،
وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقم امرأته،
فكيف تلد وهي عاقر ،
قال تعالى : \"قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الكبر وامرأتي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء\" .
وحكمة إطلاق كلمة \"امرأة\" على زوج زكريا عليه السلام أن
الزوجية بينهما لم تتحقّقفي أتمّ صورها وحالاتها ،
رغم أنه نبي ، ورغم أن امرأته كانت مؤمنة ،
وكانا على وفاق تامّ من الناحية الدينية الإيمانية .
ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ،
كان في عدم إنجاب امرأته ،
والهدف \"النسلي\" من الزواج هو النسل والذرية ،
فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ،
فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة .
ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ،
فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ،
ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\" .
وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ،
وولدت لزكريا ابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق عليها \"امرأة\" ،
وإنما أطلق عليها كلمة \"زوج\" ،
لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة .
قال تعالى : \"وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَه ُزَوْجَهُ\" .
والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي
\"امرأة\" زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي
\"زوج\" وليست مجرّد امرأته .
وبهذا عرفنا الفرق الدقيق بين
\"زوج\" و\"امرأة\"

في التعبير القرآني العظيم ، وأنهما ليسا مترادفين


المصدر: منتديات لحن الخلود التعليمية
avatar
inas
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

مُساهمةinas في الخميس نوفمبر 14, 2013 4:30 pm

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
avatar
inas
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

مُساهمةinas في الخميس نوفمبر 14, 2013 4:30 pm

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1721
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الخميس نوفمبر 14, 2013 4:42 pm

شكر الله لكم حسن النقل ، وشكر لنا حسن الفهم.
avatar
souma bio
عضوجديد
عضوجديد
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 18/10/2013

مُساهمةsouma bio في الجمعة نوفمبر 15, 2013 8:04 pm

الله ينور عقولكم كما تحاولون تنوير عقولنا
أم مهدي
عضو مشارك
عضو مشارك
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 29
تاريخ التسجيل : 16/11/2013

مُساهمةأم مهدي في السبت نوفمبر 16, 2013 2:35 pm


الله يبارك فيكم على ما قدمتم لنا من معلومات 

جزاكم الله الجنة 

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى