المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1416
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


نصائح العظماء كي تقترب من السعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

souma bio
عضوجديد
عضوجديد
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 18/10/2013

مُساهمةsouma bio في الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 6:50 pm

نصائح العظماء كي تقترب من السعادة

السعادة هي الحلم لكل إنسان مهما اختلفت المسميات، فكل إنسان يحلم
بأهداف كثيرة كي يكون سعيداً وبالتالي فإن السعادة هي الهدف…فماذا يقول لنا العظماء لنقترب من هذا الحلم؟

- حاول تجنب ذكريات الفرح القصوى لك لأنها تحد من السعادة الحالية، هذا قد يكون من خلال إشغال النفس أو مراقبة التفكير وصاحب النصيحة هو الكاتب الفرنسي أندريه جيد حيث يقول : ” لا شيء يمنع السعادة كذكرى السعادة.”

- كن شجاعا وطارد أحلامك كما قال الروائي أونوريه دي بلزاك : ” كل أشكال السعادة تعتمد على الشجاعة والعمل.”

- جد حبيبا يناسبك تكمل حياتك معه إلى الأبد، فالحب عادة يرسم الابتسامة ويقول الشاعر الأمريكي أوليفر هولمز عن هذا : ” الحب مفتاح يفتح كل أبواب السعادة.”

- التزم الأخلاق وكن رجل مبادىء فهذا ما يقوله الرئيس الأمريكي جورج واشنطن : ” السعادة والواجب الأخلاقي متصلان لا ينفصلان”

- لا تفكر فيها كهدف بل اتركها تأتي وحدها كما قال الكاتب الرائع جورج أورويل : “السعادة ممكنة فقط عندما لا يفترض الناس أن الهدف من الحياة هو السعادة.”

- كن مرنا مع الحياة، هذا ما قاله المفكر عبد الله القصيمي : ” السعادة هي مقدار التوافق مع الظروف ومع النفس.”

- اعرف الواقع جيداً حتى لو حلمت بتغييره، فقد قال الفيلسوف الأمريكي جورج سانتايانا : ” بداية السعادة تكمن في معرفة ما هو ممكن.”

- ضع أهدافاً واضحة في حياتك وهذا ما قاله يوهان غوته : ” وضوح الغاية عند الإنسان يسبب له الاطمئنان ويؤدي إلى السعادة.”

- لا تكن أسير الروتين وتذكر قول المؤرخ الإغريقي هيرودوت : ” أعرف أن السعادة الإنسانية لا تبقى طويلا في نفس المكان.”

- ابحث عمن تشاركهم السعادة من أصدقاء وأهل ، فيقول الشاعر الإنجليزي لورد بايرون “من يحصل على السعادة عليه أن يُشرِك آخرين فيها، فالسعادة ولدت توأماً.”
inas
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

مُساهمةinas في الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 8:37 pm

[rtl]/ قال الله تعالى : ((من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة))
2 / وقال تعالى : ((فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقي ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا))
3 / وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( ليس الغنى عن كثرة المال ولكن الغني غني النفس )
فالسعادة شعور داخلي يحسه الإنسان بين جوانبه يتمثل في سكينة النفس ، وطمأنينة القلب ، وانشراح الصدر ، وراحة الضمير والبال نتيجة لاستقامة السلوك الظاهر والباطن – المدفوع بقوة الإيمان .
السعادة ليست في الماديات فقط :
إن السعادة في المنظور الإسلامي ليست قاصرة على الجانب المادي فقط ، وإن كانت الأسباب المادية من عناصر السعادة . ذلك أن الجانب المادي وسيلة وليس غاية في ذاته لذا كان التركيز في تحصيل السعادة على الجانب المعنوي كأثر مترتب على السلوك القويم .
وقد تناولت النصوص الشرعية ما يفيد ذلك ومنها :
أ/ قال الله تعالى: (( والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون . ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون ))
ب/ وقال الله تعالى : (( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة ))
ج/ وقال صلى الله عليه وسلم: ( من سعادة ابن آدم : المرأة الصالحة والمسكن الصالح والمركب الصالح )

الإسلام يحقق السعادة الأبدية للإنسان :
لقد جاء الإسلام بنظام شامل فوضع للإنسان من القواعد والنظم ما يرتب له حياته الدنيوية والأخروية وبذلك ضمن للإنسان ما يحقق له جميع مصالحه الدنيوية والأخروية ، فقد جاء الإسلام للحفاظ على المصالح العليا والمتمثلة في الحفاظ على: النفس والعقل والمال والنسل والدين فالسعادة في المنظور الإسلامي تشمل مرحلتين :
1/ السعادة الدنيوية :فقد شرع الإسلام من الأحكام ووضح من الضوابط ما يكفل للإنسان سعادته الدنيوية في حياته الأولى, إلا أنه يؤكد بأن الحياة الدنيا ليست سوي سبيل إلى الآخرة،، وأن الحياة الحقيقية التي يجب أن يسعى لها الإنسان هي حياة الآخرة قال الله تعالى :((من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة)) وقال تعالى: ((وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنسى نصيبك من الدنيا)) وقال تعالى: (( فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل))
2/ السعادة الأخروية :وهذه هي السعادة الدائمة الخالدة ، وهي مرتبة على صلاح المرء في حياته الدنيا قال الله تعالى: (( الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون )) وقال تعالى : (( للذين أحسنوا في هذه الدنيا حسنة ولدار الآخرة خير ولنعم دار المتقين))

الحياة الدنيا ليست جنة في الأرض :
لقد حدد الإسلام وظيفة الإنسان في الأرض بأنه خليفة فيها يسعى لأعمارها وتحقيق خير البشرية ومصالحها التي ارتبطت بالأرض إلا أن هذا الاعمار وتحصيل المصالح تكتنفه كثير من الصعاب ويتطلب من الإنسان بذل الجهد وتحمل المشاق في سبيل ذلك كما أن الحياة ليست مذللة سهلة دائما كما يريدها الإنسان ويتمناها بل هي متقلبة من يسر إلى عسر ومن صحة إلى مرض ومن فقر إلى غنى أو عكس ذلك وهذه إبتلاءات دائمة يتمرس عليها الإنسان في معيشته فيحقق عن طريقها المعاني السامية التي أمر بها من الصبر وقوة الإرادة والعزم والتوكل والشجاعة والبذل وحسن الخلق وغير ذلك وهذه من أقوى أسباب الطمأنينة والسعادة والرضا قال الله تعالى : (( ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون )) وقال صلى الله عليه وسلم : ( عجبا لأمر المؤمن فإن أمره كله خير فإن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)
[/rtl]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى