المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» قــانـون الـجـمـعيـة الثـقـافـيـة والـريـاضـيـة المـدرسيــة
من طرف ilyes70 أمس في 9:59 pm

» الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف
من طرف ilyes70 أمس في 12:37 pm

» مدخل إلى علوم التربية
من طرف ناينا83 الخميس ديسمبر 08, 2016 11:04 pm

» أناشيد مدرسية بأصوات شجية
من طرف عبدالرحمن بن عيسى الخميس ديسمبر 08, 2016 10:50 pm

» أنواع ومراحل التقويم التربوي وتصنيفاته وإجراءاته
من طرف أبو ضياء571 الخميس ديسمبر 08, 2016 9:39 pm

» 10 أفكار خاطئة تمنعنا من التقدم وإحراز أي إنجاز في حياتنا
من طرف ارسيسك الخميس ديسمبر 08, 2016 7:34 am

» برنامج حفظ أرقام الهاتف -= جزائري 100% =-
من طرف حميد سامي الأربعاء ديسمبر 07, 2016 10:35 pm

» الوضعيات التعلمية – التوظيف والإدماج في نشاط الرياضيات
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 07, 2016 4:03 pm

» الوضعيات التعلمية – التوظيف والإدماج في نشاط الرياضيات
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 07, 2016 4:03 pm

» وضعية الإدماج في اللغة العربية البناء والاستثمار
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 07, 2016 8:25 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1418
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


العشيقة6 والاخيرة...للشيخ العريفي.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

inas
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

مُساهمةinas في الإثنين أكتوبر 14, 2013 9:16 am

[rtl]فالنظر الى وجه الله الكريم هو الزيادة وهو المتعة الكبرى والعطية العظمى بل هو والله اعظم كرامة فينظر المؤمنون الى ربهم فيفرحون اهذا ربنا الذي طالما دعوناه فاستجاب واستغفرناه فغفر وتاب اهذا ربنا الذي فارقنا لاجله اوطاننا وبذلنا اموالنا وارواحنا احقا هذا ربنا الذي سجدنا له في الاسحار وبكينا من خشيته في النهار هذا ربنا الذي سمى نفسه رحيما فرحمنا ولطيفا فلطف بنا وقريبا فاستجاب دعائنا . فينظرون الى وجه الحي الذي لا يموت الذي سالت الجوامد لهيبته واندكت الجبال من خشيته وجرت الانهار بقدرته . وجهه اعظم الوجوه وجاهه اعظم الجاه وجماله اكمل الجمال ينظرون الى ربهم فلا يلتفتون الى نعيم اخر ما داموا ينظرون اليه نعم ينسون والله الانهار وجريانها والحور العين ودلالها والثمار ولذتها والقصور وسعتها ينسون كل نعيم ما داموا ينظرون الى العزيز الرحيم . [/rtl]
[rtl]والله لولا رؤية الرحمن في الـ   ***   ـجنات ما طابت لذي العرفان[/rtl]
[rtl]أعلى نعيم رؤية وجهه   ***    وخطابه في جنة الحيوان[/rtl]
[rtl]وأشد شيء في العذاب حجابه   ***    سبحانه عن ساكني النيران[/rtl]
[rtl]وإذ رآه المؤمنون نسوا الذي   ***    هم فيه مما نالت العينان[/rtl]
[rtl]فإذا توارى عنهم عادوا الى   ***    لذاتهم من سائر الألوان[/rtl]
[rtl]فلهم نعيم عند رؤيته سوى   ***    هذا النعيم فحبذا الأمران[/rtl]
[rtl]والله ما في هذه الدنيا ألذ    ***    من اشتياق العبد للرحمن[/rtl]
[rtl]وكذاك رؤية وجهه سبحانه   ***    هي أكمل اللذات للانسان[/rtl]
[rtl]أو م سمعت بأنه سبحانه   ***    حقا يكلم حزبه بجنان[/rtl]
[rtl]فيقول جل جلاله هل أنتم   ***    راضون قالوا نحن ذو رضوان[/rtl]
[rtl]أم كيف لا نرضى وقد أعطيتنا   ***    ما لم ينله قط من انسان[/rtl]
[rtl]فيقول أفضل منه رضواني فلا   ***    يغشاكم سخط من الرحمن[/rtl]
[rtl]أو ما سمعت منادي الايمان يخـ   ***   ـبر عن منادي جنة الحيوان[/rtl]
[rtl]يا أهلها لكم لدى الرحمن وعـ   ***   ـد وهو منجزه لكم بضمان[/rtl]
[rtl]قالوا أما بيضت أوجهنا كذا   ***    أعمالنا أثقلت في الميزان[/rtl]
[rtl]وكذاك قد أدخلتنا الجنات حيـ   ***   ـن أجرتنا من مدخل النيران[/rtl]
[rtl]فيقول عندي موعد قد آن أن   ***    أعطيكموه برحمتي وحناني[/rtl]
[rtl]فيرونه من بعد كشف حجابه   ***    جهرا روى ذا مسلم ببيان [/rtl]
[rtl]الجنة تزداد حسنا وبهاءا قال الله جل وعلا (( وازلفت الجنة للمتقين غير بعيد 31)) « ق»  اي قربت وزينت (( هذا ما توعدون لكل اواب حفيظ 32 من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب 33 ادخلوها بسلام ذلك يوم الخلود 34 لهم ما يشاءون فيها ولدينا مزيد 35)) « ق» [/rtl]
[rtl]نعم في الجنة يعوض الله المحسن عن احسانه والمجاهد عن جهاده والصابر عن صبره والمريض عن مرضه والفقير عن فقره والمبتلى عن بلائه والداعية عن دعوته والعالم عن علمه . فهي امنية العاشقين وعشيقة الصالحين ومهوى افئدة السالكين فما دمعت العيون الا شوقا اليها ولا احترقت القلوب الا عشقا لها [/rtl]
[rtl]وكل ما اشتهيت في الجنة يتحقق . فهذا رجل يحب الخيل فياتي الى النبي عليه الصلاة والسلام فيقول يا رسول الله هل في الجنة خيل فانها تعجبني فيول عليه الصلاة والسلام (( ان احببت اوتيت بفرس من ياقوتة حمراء تطير بك في الجنة حيث شئت )) وهذا رجل اخر في الجنة يتمنى الولد فيحقق الله له امنيته في ساعة واحدة حيث تحمل وتضع في ساعة . عند الترمذي واحمد باسناد صحيح قال عليه الصلاة والسلام (( المؤمن اذا اشتهى الولد في الجنة كان حمله ووضعه وسنه في ساعة واحدة كما يشتهي )) وهذا رجل يحب مجالسة اخوانه فيسمع قول النبي صلى الله عليه وسلم (( اذا استقر اهل الجنة في الجنة اشتاق الاخوان الى الاخوان قال فيطير سرير هذا الى سرير هذا فيذكران ما كان بينهما في الدنيا ويقول له اتذكر مجلس كذا جلسنا فدعونا الله ان يغفر لنا فغفر لنا )) وفي مجلس اخر يقعد عند النبي عليه الصلاة والسلام رجل من البادية فيقول صلى الله عليه وسلم وهو يحدث اصحابه عن الجنة (( ان رجلا من اهل الجنة استاذن ربه في الزرع فقال الله له الست في ما شئت قال بلى ولكني احب الزرع قال فبذر فبادر الطرف نباته واستوائه واستحصاده وكان امثال الجبال فيقول الله تعالى دونك يا ابن ادم فانه لا يشبعك شيء فلما سمع الاعرابي النبي صلى الله عليه وسلم يذكر هذه القصة قال والله يا رسول الله لا تجده الا قرشيا او أنصاريا فانهم اصحاب زرع واما نحن فلسنا باصحاب زرع فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ))[/rtl]
[rtl] نعم نعيم مقيم (( ونودوا ان تلكم الجنة اورثتموها بما كنتم تعملون )) افلا يستحق هذا النعيم الكثير والملك الكبير ان تترك لاجله اللذات الحاضرات . والله لو كنت مشتاقا لخمر الجنة لتصبرت عن خمر الدنيا ولو اشتقت للحور العين لغضضت بصرك عن الحرام واحصنت فرجك عن الحرام ولو صدق شوقك للذة النظر لوجه الكريم لبكيت في الاسحار وصمت النهار ولو اشتقت لمجالسة الانبياء لتركت مجالس الفحشاء. فالجنة ليست بالاماني لقد اشتاق اليها اقوام تركوا اوطانهم وهجروا اولادهم فعاشوا غرباء . الناس يتركون الصلاة وهم يصلون والناس ياكلون الربا وهم يتوروعون والناس يقارفون الفواحش وهم يعفون كل ذلك لاجل ربهم لما اشتاقوا اليه . [/rtl]
[rtl] تالله لو شاقتك جنات النعيـ   ***   ـم  طلبتها بنفائس الأثمان[/rtl]
[rtl]جليت عليك عرائس والله لو   ***    تجلى على صخر من الصوان[/rtl]
[rtl]رقت حواشيه وعاد لوقته   ***    ينهال مثل نقى من الكثبان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن لست رخيصة   ***    بل انت غالية على الكسلان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن ليس ينالها   ***    في الألف الا واحد لا اثنان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن ماذا كفؤها   ***    الا أولو التقوى مع الايمان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن أين المشتري   ***    فلقد عرضت بأيسر الأثمان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن هل من خاطب   ***    فالمهر قبل الموت ذو امكان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن كيف تصبر الـ   ***   ـخطاب عنك وهم ذوو ايمان[/rtl]
[rtl]يا سلعة الرحمن لولا أنها   ***    حجبت بكل مكاره الانسان[/rtl]
[rtl]ما كان عنها قط من متخلف   ***    وتعطلت دار الجزاء الثاني[/rtl]
[rtl]لكنها حجبت بكل كريهة   ***    ليصد عنها المبطل المتواني[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]فالامر يحتاج الى تشمير ولقد كان صلى الله عليه وسلم يصرخ في اصحابه قائلا (( الا من مشمر للجنة فانها ورب الكعبة نور يتلاءلاء وريحانة تهتز وزوجة حسناء )) فقال الصحابة نحن المشمرون لها يا رسول الله [/rtl]
[rtl]واذا شبع الانسان واطمأن راى عنده نهر يجري ونعما تسري وفاكهة حاضرة ونعمة ناضرة اشتهى ان يجالس احدا يسليه او يؤانسه ويهنيه قال محمد بن المنكدر اذا كان يوم القيامة اين الذين كانوا ينزهون اسماعهم وانفسهم عن مجالس اللهو ومزامير الشيطان اسكنوهم رياض المسك ثم يقول للملائكة اسمعوهم تمجيدي وتحميدي. وقال شهر بن حوشب ان الله جل ثنائه يقول لملائكته ان عبادي كانوا يحبون الصوت الحسن في الدنيا فيدعونه من اجلي فاسمعوا عبادي قال فياخذون باصوات من تسبيح وتكبير لم يسمعوا بمثله قط . ف[/rtl]
[rtl]نزه سماعك إن أردت سماع ذيـ   ***   ـاك الغناء عن هذه الألحان[/rtl]
[rtl]لا تؤثر الأدنى على الأعلى فتحـ   ***   ـرم ذا وذا يا ذلة الحرمان[/rtl]
[rtl]إن اختيارك للسماع النازل الـ   ***   أدنى على الأعلى من النقصان[/rtl]
[rtl]والله أن سماعهم في القلب والـ   ***   إيمان مثل السم في الأبدان[/rtl]
[rtl]والله ما انفك الذي هو دأبه   ***    أبدا من الاشراك بالرحمن[/rtl]
[rtl]فالقلب بيت الرب جل جلاله   ***    حبا واخلاصا مع الاحسان[/rtl]
[rtl]فإذا تعلق بالسماع اصاره   ***    عبدا لكل فلانة وفلان[/rtl]
[rtl]حب الكتاب وحب ألحان الغنا   ***    في قلب عبد ليس يجتمعان[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]قال ابن عباس ويرسل ربنا   ***    ريحا تهز ذوائب الأغصان[/rtl]
[rtl]فتثير أصواتا تلذ لمسمع الا   ***   نسان كالنغمات بالأوزان[/rtl]
[rtl]يا لذة الأسماع لا تتعوضي   ***    بلذاذة الأوتار والعيدان[/rtl]
[rtl]أو ما سمعت سماعهم فيها غنا   ***   ء الحور بالأصوات والألحان[/rtl]
[rtl]واها لذيّاك السماع فإنه   ***    ملئت به الأذنان بالاحسان[/rtl]
[rtl]واها لذيّاك السماع وطيبه   ***    من مثل أقمار على أغصان[/rtl]
[rtl]واها لذيّاك السماع فكم به   ***    للقلب من طرب ومن أشجان[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]قد يتسائل بعضكم او بعضكن هل في الجنة اصوات فاقول نعم. روى الترمذي بن ابي عاصم عن ابي هريرة رضي الله عنه قال (( اخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أهل الجنة إذا دخلوها نزلوها بفضل أعمالهم فيؤذن لهم في مقدار يوم الجمعة من أيام الدنيا فيزورون الله تبارك وتعالى ، فيبرز لهم عرشه ويتبدى لهم في روضة من رياض الجنة ، فيوضع لهم منابر من نور ، ومنابر من لؤلؤ ، ومنابر من زبرجد ، ومنابر من ياقوت ، ومنابر من ذهب ، ومنابر من فضة ، ويجلس أدناهم وما فيها دني على كثبان المسك والكافور ، وما يرون أصحاب الكراسي بأفضل منهم مجلسا ، قال أبو هريرة : وهل نرى ربنا عز وجل ؟ قال : نعم ، قال : هل تمارون في رؤية الشمس والقمر ليلة البدر ؟ قلنا : لا ، قال: فكذلك لا تمارون في رؤية ربكم ، ولا يبقى ذلك المجلس أحد إلا حاضره الله محاضرة ، حتى يقول يا فلان ابن فلان ، أتذكر يوم فعلت كذا وكذا ؟ فيذكره ببعض غدراته في الدنيا ، فيقول : بلى ، أفلم تغفر لي ؟ فيقول: بلى ، فبمغفرتي بلغت منزلتك هذه ، قال : فبينما هم على ذلك إذ غشيتهم سحابة من فوقهم ، فأمرت عليهم طيبا لم يجدوا مثل ريحه شيئا قط ، قال : ثم يقول ربنا تبارك وتعالى : قوموا إلى ما أعددت لكم من الكرامة فخذوا ما اشتهيتم ، قال : فيأتون سوقا قد حفت بها الملائكة فيها ما لم تنظر العيون إلى مثله ولم تسمع الآذان ولم يخطر على القلوب ، قال :فيحمل لنا ما اشتهينا ليس يباع فيه ولا يشترى ، وفي ذلك السوق يلقى أهل الجنة بعضهم بعضا ، قال : فيقبل ذو البزة المرتفعة فيلقى من هو دونه وما فيهم دني ، فيروعه ما يرى الناس عليه من اللباس والهيئة ، فما ينقضي آخر حديثه حتى يتمثل عليه أحسن منه ، وذلك أنه لا ينبغي لأحد أن يحزن فيها ، قال : ثم ننصرف إلى منازلنا فيلقانا أزواجنا فيقلن : مرحبا وأهلا بحبنا ، لقد جئت وإن بك من الجمال والطيب أفضل مما فارقتنا عليه ، فنقول : إنا جالسنا اليوم ربنا الجبار عز وجل، وبحقنا أن ننقلب بمثل ما انقلبنا )) . قال وقربهم من الله تبارك وتعالى في سوق الجنة بقدر تبكيرهم الى صلاة الجمعة فمن بكر صار اقرب الى الامام صار اقرب الى الحي القيوم يوم بل مزيد [/rtl]
[rtl]يأتون سوقا لا يباع ويشترى   ***    فيه فخذ منه بلا أثمان[/rtl]
[rtl]لله سوق قد أقامته الملا   ***   ئكة الكرام بكل ما احسان[/rtl]
[rtl]فيها الذي والله لا عين رأت   ***    كلا ولا سمعت به اذنان[/rtl]
[rtl]كلا ولم يخطر على قلب امرئ   ***    فيكون عنه معبرا بلسان[/rtl]
[rtl]واها لذا السوق الذي من حله   ***    نال التهاني كلها بأمان[/rtl]
[rtl]يا من تعوض عنه بالسوق الذي   ***    ركزت لديه راية الشيطان[/rtl]
[rtl]لو كنت تدري قدر ذاك السوق لم   ***    تركن الى سوق الكساد الفاني[/rtl]
[rtl]فهم الى يوم المزيد أشد شو   ***   قا من محب للحبيب الداني[/rtl]
[rtl]أو ما سمعت بشانهم يوم المزيـ   ***   ـد وأنه شأن عظيم الشان[/rtl]
[rtl]هو يوم جمعتنا ويوم زيارة الـ   ***   ـرحمن وقت صلاتنا وأذان[/rtl]
[rtl]والسابقون الى الصلاة هم الألى   ***    فازوا بذاك السبق بالاحسان[/rtl]
[rtl]سبق بسبق والمؤخر ههنا   ***    متأخر في ذلك الميدان[/rtl]
[rtl]والأقربون الى الامام فهم أولو  ***   الزلفى هناك فههنا قربان[/rtl]
[rtl]ويحاضر الرحمن واحدهم محا   ***   ضرة الحبيب يقول يا ابن فلان[/rtl]
[rtl]هل تذكر اليوم الذي كنت فيـ   ***   ـه مبارزا بالذنب والعصيان[/rtl]
[rtl]فيقول رب أما مننت بغفرة   ***    قدما فانك واسع الغفران[/rtl]
[rtl]فيجيبه الرحمن مغفرتي التي   ***    قد أوصلتك الى المحل الداني[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]والمرء قد يتنعم بالدنيا بانواع النعيم لكنه اذا تذكر انقطاع لذاته بالموت والمرض تكدر وحزن اما في الجنة فلا مرض ولا موت في الصحيحين قال عليه الصلاة والسلام (( يجاء بالموت كانه كبش املح فيوضع بين الجنة والنار فيقال يا اهل الجنة هل تعرفون هذا فيشرئبون وينظرون فيقولون نعم هذا الموت ثم يقال يا اهل النار هل تعرفون هذا فيشرئبون وينظرون مستبشرين يرجون الشفاعة ويقولون نعم هذا الموت قال فيؤمر به فيذبح ثم يقال يا اهل الجنة خلود فلا موت و يا اهل النار خلود فلا موت . ثم قرأ عليه الصلاة والسلام (( وانذرهم يوم الحسرة اذ قضي الامر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون)) فيزداد اهل الجنة فرحا الى فرحهم )) وكيف لا يفرحون وهم الذين صبروا على طاعة ربهم وسخروا جوارحهم لدينهم قال الله جل وعلا (( واقبل بعضهم على بعض يتسائلون 25 قالوا انا كنا قبل في اهلنا مشفقين 26 )) « الطور»  نعم كنا خائفين من ربنا وكنا نحفظ اسماعنا ونغض ابصارنا ونحفظ السنتنا ونطهر اموالنا ونعف بخروجنا . ما هو الجزاء (( تمنى الله علينا ووقانا عذاب السموم 27 انا كنا من قبل ندعوه انه هو البر الرحيم 28 )) « الطور »  وقال جل جلاله (( وقالوا الحمد لله الذي اذهب عنا الحزن ان ربنا لغفور شكور 34 )) « فاطر»  نعم اذهب عنا الحزن فلا شدة في الجنة ولا سامة ولا مرض ولا حزن ولا تعب ((الذي احلنا دار المقامة من فضله لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب 35 )) « فاطر» [/rtl]
[rtl]أو ما سمعت منادي الايمان يخـ   ***   ـبر عن مناديهم بحسن بيان[/rtl]
[rtl]لكم حياة ما بها موت وعا   ***   فية بلا سقم ولا أحزان[/rtl]
[rtl]ولكم نعيم ما به بؤس وما   ***    لشبابكم هرم مدى الأزمان[/rtl]
[rtl]كلا ولا نوم هناك يكون ذا   ***    نوم وموت بيننا اخوان[/rtl]
[rtl]أو ما سمعت بذبحه للموت بيـ   ***   ـن المنزلين كذبح كبش الضان[/rtl]
[rtl]بالله ما عذر امرئ هو مؤمن   ***    حقا بهذا ليس باليقظان[/rtl]
[rtl]يا غافلا عما خلقت له انتبه   ***    جد الرحيل فلست باليقظان[/rtl]
[rtl]سار الرفاق وخلفوك مع الألي   ***    قنعوا بذا الحظ الخسيس الفاني[/rtl]
[rtl]ورأيت أكثر من ترى متخلفا   ***    فتبعتهم ورضيت بالحرمان[/rtl]
[rtl]لكن أتيت بخطتي وعجز وجهـ   ***   ـل بعد ذا وصحبت كل امان[/rtl]
[rtl]منتك نفسك باللحاق مع القعو   ***   د عن المسير وراحة الأبدان[/rtl]
[rtl]ولسوف تعلم حين ينكشف الغطا   ***    ماذا صنعت وكنت ذا امكان[/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]وفي مجالس اهل الجنة يتذكرون اهل الشر الذين كانوا في الدنيا ويتذكرون ما كانوا يستهزئون بهم اذا مشوا الى الفجر في الظلمات يتذكرون ما كانوا يستهزئون بمظاهرهم اذا استقاموا على السنة والطاعات . نعم يتذكرون اولئك الذين طالما استهزئوا بهم فيما يكتبون وفيما يقولون وفيما به يتكلمون . يتذكرون اولئك الذين كانوا يشككون اهل الايمان ويدعونهم الى الكفران . اسمع الى حكاية الله لاهل الجنة قال الله (( فاقبل بعضهم على بعض يتساءلون 50 قال قائل منهم اني كان لي قرين 51 يقول ائنك لمن المصدقين 52 اءذا متنا وكنا ترابا وعظاما اءنا لمدينون53 )) « الصافات»  فلا يجدونهم معهم في الجنة (( قال هل انتم مطلعون 54)) هل تطلعون تبحثون عنهم في النار (( فاطلع فراه في سواء الجحيم 55 قال تالله ان كدت لتردين 56 ولولا نعمة ربي لكنت من المحضرين 57 افما نحن بميتين 58 الا موتتنا الاولى وما نحن بمعذبين 59 ان هذا لهو الفوز العظيم 60))  « الصافات» عندها تشفى صدور المؤمنين الاخيار من اولئك الفجار الذين طالما استهزئوا بهم في الدنيا وضيقوا عليهم في دينهم ووقفوا في طريق دعوتهم . هنا يفرح المؤمنين (( ونادى اصحاب الجنة اصحاب النار ان قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا قالوا نعم فاذن مؤذن بينهم ان لعنة الله على الظالمين 44 ))  « الاعراف» نعم لعنة الله على الظالمين [/rtl]
[rtl]هذا حال اهل المعصية في ذل الاخرة بل لو تاملت والله لوجدت ان اهل المعصية في عذاب في الدارين وهم في الدنيا وان دلت ظواهرهم على انهم سعداء الا انهم في الحقيقة في ضيق دائم [/rtl]
[rtl]كدحا وكدا لا يفتر عنهم   ***    ما فيه من غم ومن أحزان[/rtl]
[rtl]والله لو   شاهدت هاتيك الصدو   ***   ر رأيتها كمراجل النيران[/rtl]
[rtl]ووقودها الشهوات والحسرات والآ   ***   لام لا تخبو مدى الأزمان[/rtl]
[rtl]أبدانهم أجداث هاتيك النفو   ***   س اللائي قد قبرت مع الأبدان[/rtl]
[rtl]أرواحهم في وحشة وجسومهم   ***    في كدحها لا في رضا الرحمن[/rtl]
[rtl]هربوا من الرق الذي خلقوا له   ***    فبلو ربق النفس والشيطان [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]وختاما يا خاطبا للجنان وطالبا رضا الرحمن [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]لو كنت تدري من خطبت ومن طلبـ   ***   ـت بذلت ما تحوي من الأثمان[/rtl]
[rtl]أو كنت تدري أين مسكنها جعلـ   ***   ـت السعي منك لها على الأجفان[/rtl]
[rtl]ولقد وصفت طريق مسكنها فان   ***    رمت الوصال فلا تكن بالواني[/rtl]
[rtl]أسرع وحث السير جهدك انما   ***    مسراك هذا ساعة لزمان[/rtl]
[rtl]فاعشق وحدّث بالوصال النفس وابـ   ***   ـذل مهرها ما دمت ذا امكان[/rtl]
[rtl]واجعل صيامك قبل لقياها ويو   ***   م الوصل يوم الفطر من رمضان[/rtl]
[rtl]واجعل نعوت جمالها الهادي وسر   ***    تلقي المخاوف وهي ذات أمان [/rtl]
[rtl]نعم تلقي المخاوف وهي ذات أمان [/rtl]
[rtl] [/rtl]
[rtl]اسال الله تعالى ان يجعلنا جميعا من اهل الجنة وان يرزقنا فيها الاجتماع مع الانبياء الاطهار والشهداء الابرار وان يجعلنا ممن ينظرون الى وجه العلي الكبير المتعالي الجبار جل جلاله[/rtl]
[rtl]هذا والله تعالى اجل واكرم اعلم وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/rtl]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى