المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1416
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


.....في زمن عز فيه الرجال(1-ايمن مهنا)؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

inas
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

مُساهمةinas في الخميس أكتوبر 10, 2013 10:38 am

 

 




[rtl]صاحب الصمود الأسطوري في زنازين العدو.. رفيق درب عقل .. [/rtl]
[rtl]و مأوى القائد الضيف .. و مهندس صاروخ البتار [/rtl]
[rtl]إن شئت قل عنه ملاك يمشي على الأرض ، أو رجـل من أهل الجنة كان بين أهل الدنيا ، بايع على الشهادة و الاستشهاد منذ اليوم الأول لانخراطه في صفوف المجاهدين ، [/rtl]
[rtl]ترى النور في وجهه يشع كالقمر ، رجل في زمنٍ عزّ فيه الرجال ، لم تثنهِ الخطوب ، رغم حملات المضايقات المختلفة ضده ، ظل كالجبل شامخاً ، فكان كالبرق سطوعاً ليست انطفاءته إلا ميلاداً جديداً للحياة . [/rtl]
[rtl]عندما نكتب عن الشهداء يقف القلم حائراً فيما سيكتبه ، أيكتب عن شجاعتهم ، أم اصطفاء المولى لهم ، أو أخلاقهم وصفاتهم ، لكننا سنكتب عن أبي أنس لعلنا نعطيه بعضاً من حقّه علينا . [/rtl]
[rtl]الميلاد و النشأة : [/rtl]

[rtl]الشهيد أيمن من مواليد جباليا عام 1973 و متزوج و لديه طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات و قد حصل على شهادة الثانوية العامة و كان على وشك التخرّج من جامعة القدس المفتوحة حيث درس برمجة كمبيوتر . [/rtl]
[rtl]تربى الشهيد في مسجد الشيخ رضوان فكان محافظاً على الصلاة حريصاً على أدائها في المسجد خصوصاً صلاة الفجر ، و كان الشهيد يحرص على دعوة أهل بيته للصلاة ، و تقول أمه : [/rtl]
[rtl]"كان للشهيد دور كبير في تربية و تنشئة شباب مسجد الشيخ رضوان ، فقد ربّاهم على حبّ الجهاد في سبيل الله و الالتزام بالصلاة" . [/rtl]
[rtl]بابتسامة مشرقة بدأت والدة الشهيد حديثها قائلةً : [/rtl]
[rtl]"الحمد لله .. فقد نال ما تمنىّ و أنا أفتخر بأن الله شرّفنا باستشهاده فقد عاش حياته مجاهداً و قضى شهيداً في سبيل ربه" . [/rtl]
[rtl]أحد رفاق دربه في الاعتقال و رفيق عمره منذ الصغر أوضح أن الشهيد أيمن تدرّب على السلاح منذ الصغر على يد أحد الضباط الصهاينة الذين عرفهم من خلال عمل والده في الشرطة قبل الانتفاضة ، حيث وجد هذا الضابط في أيمن الذكاء و النبوغ ، فاصطحبه معه بعد موافقة والده إلى داخل الكيان الصهيوني و درّبه على مختلف أنواع الأسلحة و أتقن استخدامها بصورة لافتة لدرجة أن الضابط كان يضع أيمن و بيده مسدس داخل غرفة مغلقة و معتمة و يرمي في الجو علبة كولا فارغة فيطلق عليها أيمن النار و يصيبها بدقة و تركيز و إتقان . [/rtl]
[rtl]كما أن أيمن و من شدة كفاءته في استخدام السلاح يستطيع أن يحيط شخصاً على الحائط و أطرافه الأربعة متباعدة و يطلق عليه النار بملاصقة أطرافه دون أن يمسه بأي رصاصة ، من شدة تحكّمه باستخدام السلاح . و عندما اعتقل أيمن لدى الصهاينة عام 1993 تمت محاكمة ذلك الضابط لأنه ساعد على تجهيز أحد أعداء الكيان الصهيوني ، على حد قولهم . [/rtl]
[rtl]تاريخ جهاديّ مشرِق : [/rtl]
[rtl]دخل و هو في الثاني الثانوي أول مجموعة عاملة للأحداث في حركة المقاومة الإسلامية حماس في الانتفاضة الأولى في منطقة الشيخ رضوان ، و سرعان ما أصبح قائد المجموعة التي كلِّفت بالكتابة على الجدران على مستوى الشيخ رضوان . [/rtl]
[rtl]أنهى مرحلة الثانوية العامة بتفوّق مما أهّله لدخول كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية ، إلا أنه لم يواصل الدراسة فيها بسبب انشغاله بأحداث الانتفاضة و جهاز الأحداث ، حيث ترقّى فيه حتى أصبح مسئول الجهاز في الشيخ رضوان ثم على مستوى مدينة غزة . [/rtl]
[rtl]قاد مجموعة من الصاعقة الإسلامية – الجناح الأمني لحركة حماس – تهتم بمحاربة البضائع الصهيونية في منطقتي الرضوان و معسكر جباليا و قاموا بحرق العديد من المحلات التي كانت تتاجر بالبضائع الصهيونية ، و كان في نفس الوقت يقود المسيرات الجماهيرية و هو ملثّم في الرضوان . [/rtl]
[rtl]ذكريات مع القائد عقل : [/rtl]
[rtl]تعرّف عليه القائد القسامي الشهيد عماد عقل بعد مطاردته بعام ، و سرعان ما أصبح أيمن مهنا المساعد الرئيسي للشهيد عماد لما رأى في أيمن من شجاعة و تضحية و إقدام و حماسٍ للعمل ، و شارك معه في العديد من الفعاليات و العمليات العسكرية لعلّ أبرزها كمين مسلح في منطقة التوام - مدخل جباليا – و لاحقت القوات الصهيونية سيارة المجاهدين حتى حيّ الدرج قرب مدرسة يافا فما كان من القائد أيمن إلا أن أخرج نصف جسده من شباك السيارة و أطلق النار بغزارة باتجاه الصهاينة . و كان الشهيد عماد عقل نادراً ما يسمح لأحدٍ من مساعديه بالنوم عنده في الملجأ عدا أيمن مهنا الذي كان يسمح له ، و ساعده في شراء قطع السلاح ، و شارك أيمن بنفسه في شراء العشرات من قطع السلاح من مدن رفح و خان يونس رغم المخاطر التي كانت تواجهه في الطريق . [/rtl]
[rtl]محنة الاعتقال الأول : [/rtl]
[rtl]اعتقِل من قبل القوات الخاصة في شهر تشرين الأول (أكتوبر) عام 1993 على مدخل مخيم النصيرات بعد أن تم مراقبته منذ لحظة خروجه من منزله في حي الشيخ رضوان ، فقاوم أيمن القوات الخاصة و تعرّض للضرب و كسرت قدمه . [/rtl]
[rtl]و رغم اعتراف بعض المجاهدين عليه في التحقيق إلا أنه سطّر صموداً أسطورياً و رفض الاعتراف لدرجة أنه أمام صموده تراجع المجاهدون عن اعترافاتهم ضده . و حكم لمدة 27 شهراً ، و ترجِع قلة المحكومية عليه لصموده الأسطوري في سجون الاحتلال و في جولات التحقيق ، و كم تضايق القائد عماد عقل عندما علم بخبر اعتقال القائد أيمن ، و كان من أكثر الشخصيات التي تأثّرت بغيابها لأنه كان يعتمد عليه كثيراً . [/rtl]
[rtl]اتصف أيمن داخل السجون الصهيونية بالتواضع و الحب الشديد لإخوانه ، و تنقّل بين العديد من السجون الصهيونية منها عسقلان و الرملة . [/rtl]
[rtl]و عاد الأسد إلى عرينه : [/rtl]
[rtl]خرج من السجن عام 1995 ، و عرضت عليه أجهزة سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني منصباً عسكرياً برتبة ملازم فما فوق مقابل عمله معها إلا أنه رفض رغم الضغوطات الهائلة من عائلته عليه و أصرّ على العمل في المجال الميداني ، و عمل سكرتيراً لإحدى المدارس الثانوية في مدينة غزة . [/rtl]
[rtl]انتقل من بيته في الشيخ رضوان و سكن في منطقة أبراج الكرامة ، و كانت شقّته تستخدم لإيواء القائد القسامي المطارد محمد الضيف "أبو خالد" – حفظه الله - ، و لم يظهر عليه أي نشاط أنه من أفراد حركة حماس أو كتائب القسام ، و ظلّ على هذا الحال حتى جاء عليه اعتراف من قبل المعتقلين في سجن الأمن الوقائي بتلّ الهوى ، فاعتقل و تعرّض لأصنافٍ و ألوان بشعة من فصول التعذيب القاسي و الشنيع و لولا طبيعة المرحلة الحالية لكتبنا لكم بعضاً من فصول هذه المعاناة من كسر قدمه و التركيز عليها في التعذيب ، و الشبح المتواصل بكلتا قدميه . و بعد خروجه من السجن تظاهر بأنه لا علاقة له بحركة حماس بل هو مؤيّد و حسب !! . [/rtl]
[rtl]في انتفاضة الأقصى : [/rtl]
[rtl]و مع بداية انتفاضة الأقصى المباركة في 28 أيلول (سبتمبر) 2000 م ، انضم مجدّداً إلى صفوف كتائب الشهيد عز الدين القسام و عمِل برفقة القائد القسامي الشهيد نضال فرحات ، حيث اشترك معه و برفقة مجموعة من إخوانه المجاهدين في تنفيذ هجومٍ بالأسلحة الرشاشة على سيارة ترانزيت تقلّ مجموعة من الصهاينة بالقرب من معبر ناحال العوز شرقي حي الشجاعية ، و اتضح بعد استشهاده أن له علاقة مباشرة مع القائد القسّامي المجاهد محمد الضيف ، و مع كبار قادة الكتائب و خاصة في مجال التصنيع خاصة الصواريخ ، و قد أكّد أحد المجاهدين أنه رأى القائد أيمن يقوم بإطلاق صواريخ البتار ، إضافةً إلى مشاركته في التصدّي للاجتياحات الصهيونية و خاصةً في منطقة حي الزيتون . [/rtl]
[rtl]و تذكر زوجة الشهيد أن زوجها شارك في التصدّي لقوات الاحتلال عندما اجتاحت حي الزيتون و قالت : "لقد كتب الله لزوجي الحياة عندما نجّاه من الموت في اجتياح الزيتون حيث حاصرته دبابتان و لم تكن تبعد عنه سوى القليل و لم يتمكّن من الخروج من مخبئه إلا بعد انسحاب قوات الاحتلال من المكان" . [/rtl]
[rtl]رؤيا صادقة : [/rtl]
[rtl]و تقول : "لقد أخبرني قبل استشهاده أنه رأى رؤيا شاهد خلالها الاستشهادي محمد فرحات - الذي كان أعز أصدقائه - كان يسأله عن سرّ حب عماد عقل له و سؤاله الدائم عنه مخبراً إياه أنه في انتظاره في الفردوس الأعلى" ، كما أن أحد أقربائه ذهب لزيارة قبره فسمع صوته يقول : "لماذا تأتوني هنا أنا لست في قبري أنا في الجنة" . [/rtl]
[rtl]و في يوم المحاولة الفاشلة لاغتيال القائد القسامي الكبير محمد الضيف – حفظه الله – اعتقد العديد من إخوانه أنه برفقته و أنه أحد الشهداء ، إلا أن المجاهدين اتصلوا عليه على الهاتف النقال و اطمأنوا على سلامته . [/rtl]
[rtl]الاستشهاد : [/rtl]
[rtl]عصر يوم الأحد 16/2/2003 تسلّم نضال الجزء الثاني من طائرة صغيرة ضمن استعدادات الكتائب لتطوير عملياتها ضد قوات الاحتلال و انطلق إلى منزلٍ يقع في حي الزيتون بمدينة غزة . [/rtl]
[rtl]و بحسب مصادر مطلعة فقد تسلّم نضال الجزء الأول من الطائرة قبل فترة بسلامٍ من قِبَل مورّد للسلاح داخل فلسطين المحتلة عام 48 ، رغم الشكوك التي ساورت نضال حول مورد الطائرة نتيجة أحداث سابقة ، لكنه مضى بسيارته لفحصها و وصل إلى منزل في حي الزيتون و تصادف وجود مجموعتين من كتائب القسام في نفس المكان ، رفض نضال كلّ محاولات إخوانه السماح لهم بفحصها قبله لكن القائد أبى إلا فحصها بنفسه ، و بحسب مقربين منه فقد كان يجمَع قطع الطائرة وفقاً لإرشادات مرسِلها على الهاتف النقال الذي شدّد عليه أنه يجب عليه هو أن يقوم بتجميعها .. اطمأن نضال إلى الطائرة قليلاً و اقترب إخوانه المجاهدون منه ، فقد كانوا فرحين بها لدرجة أنها ألهتهم عن الإجراءات الوقائية المتبعة عادة في مثل هذه القضايا ، في هذه الأثناء كانت طائرة مراقبة صهيونية تجوب سماء المنطقة . [/rtl]
[rtl]لحظات و حدث الانفجار بفعل عبوة ناسفة متطوّرة زرعت فيها يبدو أنها تلقّت إشارات من الطائرة و أودى الانفجار بحياة كلّ من القائد نضال فتحي فرحات من حي الشجاعية ، و القائد أكرم فهمي نصار من حي الزيتون ، و القائد أيمن إبراهيم مهنا من حي الشيخ رضوان من قادة كتائب القسام ، و محمد إسماعيل سلمي ، و مفيد عوض البل ، و إياد فرج شلدان و جميعهم من حي الزيتون . [/rtl]
[rtl]مورد السلاح الذي ساعد في جريمة الاغتيال تعرفه قلة من قيادة كتائب القسام و بالتأكيد لن يفلِت من العقاب القسّامي و قبلهم عقاب من لا يغفل و لا ينام ، فقد اعتدى على أحد من جاهدوا لرفع لوائه و دينه و تحرير المقدسات الإسلامية . [/rtl]
[rtl]و حمّل الرنتيسي العدو الصهيوني و وزير جيشه الإرهابي شاؤول موفاز مسئولية اغتيال القسّاميين الستة ، و انتقد أي لقاءات مع شارون تجري في هذه الأوقات ، مشدّداً أنه لا يجوز الالتقاء معه بينما يغتال أبناء شعبنا ليل نهار ، و مشدّداً أن حماس ستنتقم لدماء شهدائها . و أصدرت كتائب الشهيد عز الدين القسام بياناً نعت فيه كوكبة الشهداء الذين قضوا نحبهم غدراً في عملية اغتيال مدبّرة . [/rtl]
[rtl]50 ألف فلسطيني شيّعوا المجاهدين : [/rtl]
[rtl]و شارك أكثر من 50 ألف فلسطيني بعد ظهر يوم الإثنين 17/2/2003 تقدّمهم أكثر من مائة مجاهدٍ من المسلحين من أبناء كتائب الشهيد عز الدين القسّام في مسيرة تشييع ستة من كوادر و أعضاء كتائب القسام . [/rtl]
[rtl]و انطلقت عشرات الآلاف من الجماهير المحتشدة من الفلسطينيين في المسيرة من أمام مستشفى دار الشفاء بمدينة غزة و هم يحمِلون جثامين الشهداء الستة و في مقدّمتهم المئات من المسلحين الفلسطينيين و الشيخ المجاهد أحمد ياسين و الدكتور عبد العزيز الرنتيسى و الأستاذ إسماعيل هنية و عدد كبير من القادة العسكريين و السياسيين في الحركة ، و هم يحمِلون الرايات الخضراء و الأعلام الفلسطينية و شعارات حماس ، و توجّهت المسيرة باتجاه منازل الشهداء حيث ألقى ذووهم نظرة الوداع الأخيرة عليهم ، وسط صيحات الغضب المتوعّدة بالانتقام و الثأر للشهداء و دموع الحزن على فراقهم . [/rtl]
[rtl]و أدى المشاركون صلاة الجنازة على أرواح الشهداء في المسجد العمري الكبير بالمدينة ، و من ثم انطلق المشاركون باتجاه مقبرة الشيخ رضوان ، و هم يردّدون الهتافات المندّدة بالاحتلال و جرائمه البشعة ، فيما أطلق مئات المسلحين النار بكثافة في الهواء ، متوعّدين بالانتقام و تصعيد العمليات الاستشهادية في قلب الكيان الصهيوني . [/rtl]
[rtl]و أكّد الدكتور الرنتيسى أحد قادة حركة حماس في كلمة له عقب مواراة الشهداء الثرى : "سنواصل تدمير الدبابات و ليتبنى من يتبنى" و بأن هذه الجماهير المحتشدة خرجت من بيوتها لتقول للمفاوضين لا للمفاوضات الهزلية نعم لاستمرار المقاومة و البندقية ، مؤكّداً أن المقاومة مستمرة و أن العمليات الاستشهادية و قصف المستوطنات بصواريخ القسام مستمر و لن يحول دون الوصول للأهداف الصهيونية حائل مهما كان . [/rtl]
[rtl]و أكّد رفضه لما يقوله التلفزيون الفلسطيني من أكاذيب و تفاهات إن الشعب ملّ من الانتفاضة و أن الذين يفجّرون الدبابات و يطلِقون صواريخ القسام و الهاون هدفهم تدمير منازل المواطنين و أراضيهم ، مشدّداً على أن الشعب الفلسطيني رضيَ بخيار الاستشهاد و المقاومة و أنه يرفض كلّ أشكال الانهزام من مفاوضات و ما يسمّى بالسلام . [/rtl]
[rtl]و دفن جثمان الشهيد القائد أيمن مهنا و القائد أكرم نصار و القائد فرحات في مقبرة الشهداء شرق المدينة بناءً على وصيتهم . و قدّمت مجموعات مسلحة من كتائب القسام عروضاً عسكريةً بعد إتمام إجراءات عملية الدفن ، وسط صيحات التهليل و التكبير من قبل جموع المشاركين و لم تطلق الرصاص حفظاً لها لميدان الجهاد و مقاومة الاحتلال .[/rtl]
[rtl]                                               -عن مجلة فاتح للاطفال. [/rtl]
دمتم في رعاية الله وحفظه.والى حلقة جديدة ومع شهيد اخر من حلقات ...في زمن عز فيه الرجال؟.


  

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى