المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» نماذج اختبارات في اللغة العربية للسنة الخامسة
من طرف reda2017 أمس في 7:41 pm

» قــانـون الـجـمـعيـة الثـقـافـيـة والـريـاضـيـة المـدرسيــة
من طرف ilyes70 الجمعة ديسمبر 09, 2016 9:59 pm

» الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف
من طرف ilyes70 الجمعة ديسمبر 09, 2016 12:37 pm

» مدخل إلى علوم التربية
من طرف ناينا83 الخميس ديسمبر 08, 2016 11:04 pm

» أناشيد مدرسية بأصوات شجية
من طرف عبدالرحمن بن عيسى الخميس ديسمبر 08, 2016 10:50 pm

» أنواع ومراحل التقويم التربوي وتصنيفاته وإجراءاته
من طرف أبو ضياء571 الخميس ديسمبر 08, 2016 9:39 pm

» 10 أفكار خاطئة تمنعنا من التقدم وإحراز أي إنجاز في حياتنا
من طرف ارسيسك الخميس ديسمبر 08, 2016 7:34 am

» برنامج حفظ أرقام الهاتف -= جزائري 100% =-
من طرف حميد سامي الأربعاء ديسمبر 07, 2016 10:35 pm

» الوضعيات التعلمية – التوظيف والإدماج في نشاط الرياضيات
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 07, 2016 4:03 pm

» الوضعيات التعلمية – التوظيف والإدماج في نشاط الرياضيات
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 07, 2016 4:03 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1418
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


أهمية القراءة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

miri
عضوجديد
عضوجديد
الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 14/10/2012

مُساهمةmiri في الأحد أكتوبر 14, 2012 11:58 pm

5- أهداف تدريس القراءة :

إن لدرس القراءة أهداف كثيرة يمكن حصرها في:

<<1 - قراءة النصوص قراءة مسترسلة ومعبرة باحترام علامات الوقف.

2_ استخدام قرائن لغوية وغير لغوية لتحديد معاني الكلمات الجديدة.

3_ التعرف على موضوع النص وعلى الجوانب المعالجة فيه.

4_ التعرف على المجموعات الإنشائية (العناوين, الفقرات ....)

5_ عرض فهم المتعلم الواحد ومقارنته بفهم الآخرين >> (1) .

بالإضافة إلى:

1_ مواصلة تدريب المتعلمين على الأداء الجيد والفهم السليم.

2_ تنمية حصيلتهم اللغوية وتوسيع خبرتهم في مجال الاستعمال

3_ اكتسابهم جملة من المعارف والحقائق التي تتصل ببيئتهم و عصرهم وموطنهم.

4_ تنمية الاتجاهات الفكرية والعلمية والأخلاقية لديهم.

5_ ترغيبهم في المطالعة وتنمية اهتمامهم بالكتاب .

ويهدف درس القراءة أساسا إلى الربط بين نسقين هما النسق المكتوب والنسق المنطوق. والقراءة مهارة تكتسب بواسطة جملة من التدريبات:

<< 6- تدريب المتعلم على القراءة الصحيحة والنطق السليم.

7- تدريبهم على القراءة المسترسلة و مراعاة علامات الوقف و الترقيم.

8_ تدريبهم على التمييز بين الإيقاعات المختلفة لأساليب التعجب والاستفهام والنهي والأمر.






50


9_ تدريبهم على السماع والقراءة الجهرية والصامتة >> (1) . << 10- تكرار القراءة للتعرف على نوع الخطأ أو استظهار قاعدة أو أسئلة مستدرجة للتأكد من فهم معنى النص وتجاوز المعنى السطحي .

11- استنطاق المعاني الظاهرات و الكامنة أثناء قراءته و بعدها >>(2) . << 12 - توفير الاستعدادات النفسية و خلق الرغبة في تعلّم القراءة لدى المتعلّمين.

13- التدريب على القراءة الإجمالية و إدراك حدود الكلمة و شكلها العام تمهيدا لمعرفة عناصرها.

14- التدريب على تعلّم الحروف والأصوات والمقاطع و تأليف الكلمات و الجمل قراءة و كتابة >> (3).

15- تنمية حصيلة الطالب من المفردات اللغوية و التراكيب الجيّدة. 16- تنمية القيّم الخلقية التي تثبت تفوّق الإنسان العربي السليم . 17- التمييز بين الأفكار الجوهرية و العرضية فيما يقرأه, و على فهم الأفكار الضمنية.







1- مناهج السنة الثانية من التعليم الابتدائي , مطبعة الديوان الوطني للتعليم و التكوين عن بعد , ديسمبر 2003 م , ص 31 .

2- الوثيقة المرافقة لمنهاج اللغة العربية للسنة الخامسة ابتدائي , ديوان المطبوعات المدرسية , ص 11 .

3- مناهج التعليم الأساسي للطور الأول , مديرية التعليم الأساسي , الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية ط 1996, ص 37.





51


كما أنّ هناك أهداف أخرى تتبلور في:

<< 1- فهم أغراض المادة المقروءة.

2- لتدريب على التعبير الجيد الصحيح .

3- تنمية ميل الطالب إلى القراءة الجادة >> (1) .

وتحقيق هذه الأهداف يتطلب من القائمين على تخطيط المنهج أن يضعوا في اعتبارهم وسائل تحقيق جميع خبرات القراءة المدرسية , المخطط لها من قبل والتي تتفق مع المناسبات والأحداث مع مراعاة أن يكون هناك تفاعل بين نظريات التعلّم وفلسفة التربية والحاجات الاجتماعية و النفسية و طرق التدريس و بين عملية القراءة .

6- ضعف المتعلّمين في القراءة :

6-1 : مفهوم الضعف القرائي : يمكن تعريفه بالقصور في تحقيق الأهداف من فهم للمقروء و إدراك المعاني و الأفكار أو البطء في النطق أو الضبط الخطأ للألفاظ .

6-2 : أسباب الضعف القرائي :

يتوقف إتقان اللغة العربية و تكون مهاراتها على القراءة الكثيرة و المتنوعة و لكنّنا نلحظ أنّ الطلاّب في مراحل التعليم المختلفة يعجزون عن إدراك المواقف التي ينتهي عندها المعنى و عدم قدرتهم على تلخيص ما يقرؤون , إذ يجمعون التربويون أن ثمّة أسبابا تؤدي إلى مثل هذه الحالة المتردّية عند الطلاّب لعلّ أبرزها ما يتعلّق بالمعلم , ما يتعلّق بالمتعلّم و ما يتعلّق بالكتاب.

6-2-1: ما يتعلّق بالمعلّم :

و هي عبارة عم ممارسات الخاطئة التي يقوم بها المعلمون أثناء تدريس الطلاّب و منها :



1-هدى علي جواد الشمري , سعدون محمّد الساموك , مناهج اللغة العربية و طرق تدريسها , دار وائل للنشر ط 1 , 2005 , ص 173 .





52


<< أ – عدم تدريب الطلاّبفي الصّف الأول تدريبا كاملا على تجريد الحروف, و قلّة اهتمامه بذلك.

ب – قلّة اهتمام المعلّم بتدريب الطلاّب في الصف الأول على التحليل و التركيب .

ج- تجاهل المعلّم تصويب أخطاء الطلاّب القرائية أثناء التدريس و عدم رصده لها .

د- قلّة تنويع الأنشطة و الطرائق المساعدة أثناء تدريس القراءة >>(1) .

بالإضافة إلى اكتفاء المعلّم بالمادة المقررة , و عدم إعطاء الطلاب إثرائية قرائية , و عدم التزام المعلّمين على التحدّث باللغة العربية الصحيحة في تدريبهم , فإن طول استماع الطلاّب للأساليب الصحيحة يساعدهم على القراءة و بلغة سليمة , والتعبير بأسلوب سليم .

6-2-2: ما يتعلّق بالمتعلّم :

و يمكن حصرها في: << الحالة الصحيّة, القدرة العقليّة و الحالة الاجتماعية >> (2).

أ - الحالة الصحيّة : و يقصد بها الضعف البصري و السمعي و النطقي و الأمراض التي تتسبب في غياب المتعلّم المتكرر من المدرسة , والكسل و الخمول ,عدم التركيز و الإصابة بالدوار المتكرر, فضعف حاسة السمع عند المتعلم يعدّ سببا رئيسيا من أسباب القصور في القدرة على القراءة خاصة إذا كان الضعف حادا فالمراحل الأولى من تعليم القراءة مبنية بشكل أساسي على اللغة التي تسمع , و هناك مجموعة من الأعراض السلوكية التي يمكن أن يلاحظها المعلّم لدى المتعلّمين الذين يعانون من العيوب السمعية , تتمثل في << عدم الانتباه أثناء



1- زايد فهد خليل ,أساليب تدريس اللغة العربية بين المهارة و الصعوبة , مرجع سابق , ص 89.

2- بوند جاي وتنكر ,مايلز رواسون باربارا , الضعف في القراءة تشخيصه و علاجه , ترجمة محمد منير مرسي و إسماعيل أبو العزايم , عالم الكتب , القاهرة , 1984, ص 125.






53


الأنشطة أو إساءة التعليمات الشفهية الصادرة له, أو توجيه إحدى الأذنين أو إمالة الرأس إلى الأمام نحو المتحدّث , أو تركيز النظر نحو المتحدّث , أو الالتزام بنبرة واحدة عند التحدّث أو الحرص على الاقتراب من مصادر الصوت>> (1)

ب- القدرة العقلية : " الاستعداد العقلي " خاصة عند الطلاب متدني الذكاء , بطئي التعلّم إذ يختلف المتعلّمين في استعداداتهم العقلية , فقد تزيد أو تنقص وفقا للنمو العام الذي يسير عليه نموهم العقلي , << ويتّفق معظم الباحثين على وجود علاقة ايجابية بين درجات المتعلّمين في اختبار الذكاء , ودرجاتهم في اختبار القراءة , ولكن يختلفون في مدى هذه العلاقة ,كما يتّفقون على أن العمر الذي يزيد عن ست سنوات يتحقق معه تعلّم القراءة بنجاح >> (2) .

ج- الحالة الاجتماعية و الاقتصادية: و تشمل اليتم, السكن غير المناسب و الغذاء غير الكافي و الفقر و نسبة الأمية في البيت .

ولعلّ من أهم عوامل الضعف الجسم التي تعيق تعلّم القراءة عند المتعلمين هي الربو و سوء التغذية و اضطرابات الغدد , وهناك مجموعة من الأعراض السلوكية التي يمكن للمعلّم أن يلاحظها عند الطلاب الذين يعانون من ضعف الصحّة العامة .









1- بوند جاي وتنكر , مايلز رواسون باربارا , الضعف في القراءة تشخيصه و علاجه , مرجع سابق ص 136.

2- لطفي محمد قدري , التأخّر في القراءة تشخيصه و علاجه في المدرسة الابتدائية , مكتبة مصر , القاهرة 1957 , ص 21 , 22 .






54



كما نستطيع أن نضيف ضعف الدافعية في القراءة خاصة و في العلم عامة , واهتزّت القناعة بهما, فالمتعلّمين الذين لا يمتلكون تلك الدافعية غالبا ما يظهرون قصورا في قدرتهم على القراءة حيث يجب أن يوجّه المتعلم الى تعلّم القراءة و لا يجبر على ذلك وهذا ما يشجّع المتعلّمين على القراءة ويساعدهم على التفوق و التأهّل في القراءة .

6-2-3 : ما يتعلّق بالكتاب :

فمن المعروف أن الاهتمام بكتاب القراءة المدرسي له أهمية كبيرة في تحسين مستوى المتعلّمين من حيث ملاءمة المادة القرائية لمستوى المتعلّمين أو من حيث الإخراج المتمثلة في نوعية الحروف وحجمها ولون الطباعة ولون الورق و نوعيّته و ترتيب الموضوعات ووضوح الأفكار و تسلسلها , كما أنه من المعروف تربويا أن الكلمات الجديدة لها حدود معينة و ينبغي تكرارها في ثنايا كتاب القراءة لتثبيت معناها و تقوية القدرة على استخدامها في المواقف الجديدة , خصوصا في المرحلة الابتدائية , كما يمكن أن نضيف:

v عدم قدرة بعض المتعلمين على قراءة مادة متنوعة من الكتب التي قرأها في هذه المرحلة عندما تقدّم في صورة مختلفة عن الصوّر التي وردت عليها في كتابهم المدرسي, و عجزهم عن أداء المعنى و الصعوبة في فهم المادة الجديدة المقروءة و ترجمتها بلغة المتعلّم الخاصة , صعوبة قراءة مادة لم ترد في كتبهم المدرسية , و لو أن جميع المفردات بهم

هذا بالنسبة للجانب الشكلي المادي و موضوعات الكتاب ,و يوجد عنصرين آخرين هما :

<< التأليف , التعديل و التطوير >>(1) .

v التأليف: يقصد به إسناد تأليف الكتب إلى غير المختصين و قليلي الخبرة.

v التعديل و التطوير: لا يجري على الكتب المقررة في الغالب تعديل أو تطوير على الرغم من الملاحظات الكثيرة التي يبديها المعلّمون .






1- زايد فهد خليل , أساليب تدريس اللغة العربية بين المهارة و الصعوبة , مرجع سابق , ص 91.





55

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى