المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8623
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1731
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


هل يشعر الميت بزيارة الأحياء؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8623
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الخميس أبريل 15, 2010 2:24 pm




عبد الله- مصر:
هل يحس الميت بزيارة أقاربه الأحياء لقبره ويستأنس بهم؟

يجيب عن السؤال فضيلة الشيخ/ سعد الدسوقي- من علماء الأزهر الشريف:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
لنعلم أن المسائل المتعلقة بالميت وأحواله في قبره تعتبر من الغيب الذي لا يجوز الخوض فيه إلا عند وجود الدليل الصريح من الكتاب والسنة، وقد ورد في السنة النبوية زيارة القبور والسلام على أهلها، كما قال رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم "السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، نسأل الله لنا ولكم العافية، يغفر الله لنا ولكم، يرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين".

وقد وردت أحاديث صحيحة تدل على شعور الميت بزيارة الحي، ويفرح بها، وحينما يسلِّم الزائر عليه فإنه يردُّ عليه السلام، ومن ذلك ما روي عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنده إلا استأنس وردَّ عليه حتى يقوم" (صححه عبد الحق الأشبيلي)، وقال العلاَّمة ابن القيم- رحمه الله- في كتاب (الروح): "والسلف مجمعون على هذا، وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف زيارة الحي ويستبشر به".

وقد ذهبت طوائف كثيرة من السلف إلى أن الميت يسمع ولكن لا يسمع الكلام إلا إذا أعاد الله روحه إلى جسده، مثل ما حدث في قصة أصحاب القليب حين خاطبهم النبي صلى الله عليه وسلم بمثل ما ورد أن الميت إذا دخل في قبره سمع قرع نعال مشيِّعيه.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: هذه النصوص وأمثالها تبيِّن أن الميت يسمع في الجملة كلام الحي، ولا يجب أن يكون السمع دائمًا، بل قد يسمع في حالة دون حالة.

والمهم في هذا الأمر أنا لا يضرُّنا شعر أم لم يشعر، وعلينا بالسنة، فندعو لهم عند زيارتهم ولو لم يشعروا بنا؛ لأن هذا أجرٌ لنا وينفعهم، وزيارتنا لهم تنفعنا نحن؛ لأن فيها تذكير بالموت والآخرة فننتفع بها، والميت ينتفع بذلك أيضًا بدعائنا له واستغفارنا له.

نسأل الله لموتانا الرحمة والمغفرة، وأن يرحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه، وأن يتوفانا على الإسلام غير مبدلين ولا نادمين.
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



avatar
بوشويحةب
عضو متميز
عضو متميز
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
http://djalisse.1fr1.net/

مُساهمةبوشويحةب في السبت مايو 01, 2010 7:59 pm

إن الأعمال التي يقوم بها الأحياء اتجاه الأموات هي أولا و أخيرا تصبّ في مصلحة الأحياء كاتباع الجنائز و الدفن و تذكر الآخرة عند زيارة المقابر ، ما عدا بعض الاستثناءات التي أكدت النصوص الشرعية أن للميت حظ من الأجر و الثواب عن طريق ما يقوم به الأحياء من أعمال تجاهه : كدعاء الولد لوالده ، أو الحج عنه ،
و مدلول الآية الشريفة : " إنك لا تسمع الموتى " تأكيد على وجود قطيعة بين عالم الأحياء و عالم الأموات من حيث الاتصال الحسي ، لكن بعض العلماء أدرجوا قصصا تثبت وجود هذا الاتصال كالرؤية في المنام مثلا ، و قد قرأت شيئا من هذه القصص في كتاب " الروح" للإمام ابن القيم الجوزية .
و الله تعالى أعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى