المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» سعر مطبخ خشب – ارخص سعر 01122267552
من طرف ديانا دودو 100 الخميس يونيو 21, 2018 11:02 am

» المدرب / جمعة محمد سلامة يختتم دوراته لموظفي وحدة الأمن بديوان المحاسبة الليبي
من طرف م / جمعة محمد سلامة الأربعاء يونيو 13, 2018 4:03 am

» إختتام دولي لدورات المدرب / جمعة محمد سلامة التدريبية التخصصية لسنة 2017
من طرف م / جمعة محمد سلامة الإثنين يونيو 11, 2018 4:45 am

» المدرب / جمعة محمد سلامة يختتم دوراته لموظفي وحدة الأمن بديوان المحاسبة الليبي
من طرف م / جمعة محمد سلامة الإثنين يونيو 11, 2018 4:40 am

» افضل مسطح غاز بلت ان - افضل سعر 01210044703
من طرف ديانا دودو 100 السبت يونيو 09, 2018 3:18 pm

» بالصورة رمضان بين الأمس واليوم
من طرف abdelouahed الجمعة يونيو 08, 2018 8:03 pm

» أفكار خلال العشر الأواخر:
من طرف abdelouahed الجمعة يونيو 08, 2018 7:58 pm

» وصية الابراهيمي للمعلمين
من طرف abdelouahed الجمعة يونيو 08, 2018 11:50 am

» الحسن البصري
من طرف abdelouahed الجمعة يونيو 08, 2018 11:40 am

» افضل مسطح غاز - افضل سعر 01210044703
من طرف ديانا دودو 100 الخميس يونيو 07, 2018 4:31 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8748
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1996
 
ilyes70 - 1477
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


ثلاثيات الإمام البخاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
مَحمد باي
عضو مشارك
عضو مشارك
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 24/03/2010
http://mahammadbay.ahlablog.com/

مُساهمةمَحمد باي في الإثنين ديسمبر 19, 2011 4:16 pm



بسم الله الرحمن الرحيم



بسم الله الرحمن الرحيم


تنظيم ثلاثيات الإمام البخاري – رحمه الله – في
صحيحه، وبالسند إلى
الإمام البخاري – رحمه الله – قال:


1-
حَدَّثَنَا المَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ
عَنْ سَلَمَةَ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « مَنْ يَقُلْ
عَلَىَّ مَا لَمْ أَقُلْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ » . (أخرجه
في باب إثم من كذب على النبي r من
كتاب العلم)


2- حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ
عَنْ سَلَمَةَ قَالَ كَانَ جِدَارُ الْمَسْجِدِ عِنْدَ الْمِنْبَرِ مَا كَادَتِ الشَّاةُ
تَجُوزُهَا . (أخرجه
في باب قدر كم يكون بين المصلي إلى السترة من كتاب الصلاة)


3- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ
بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ قَالَ كُنْتُ آتِى مَعَ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ فَيُصَلِّى عِنْدَ
الأُسْطُوَانَةِ الَّتِى عِنْدَ الْمُصْحَفِ . فَقُلْتُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ أَرَاكَ
تَتَحَرَّى الصَّلاَةَ عِنْدَ هَذِهِ الأُسْطُوَانَةِ . قَالَ فَإِنِّى رَأَيْتُ النَّبِىَّ
- صلى الله عليه وسلم - يَتَحَرَّى الصَّلاَةَ عِنْدَهَا . (أخرجه في باب الصلاة إلى الأسطوانة
من كتاب الصلاة)


4- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ
بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ كُنَّا نُصَلِّى مَعَ النَّبِىِّ - صلى الله
عليه وسلم - الْمَغْرِبَ إِذَا تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ . (أخرجه في باب وقت المغرب من كتاب
المواقيت)


5- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بن أبي عبيد عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى الله عنه - قَالَ أَمَرَ
النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - رَجُلاً مِنْ أَسْلَمَ أَنْ أَذِّنْ فِى النَّاسِ
« أَنَّ مَنْ كَانَ أَكَلَ فَلْيَصُمْ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ ، وَمَنْ لَمْ يَكُنْ أَكَلَ
فَلْيَصُمْ ، فَإِنَّ الْيَوْمَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ » . (أخرجه في آخر باب من كتاب الصيام)



6- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ
حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى الله
عنه - قَالَ كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - إِذْ أُتِىَ
بِجَنَازَةٍ ، فَقَالُوا صَلِّ عَلَيْهَا . فَقَالَ « هَلْ عَلَيْهِ دَيْنٌ » . قَالُوا
لاَ . قَالَ « فَهَلْ تَرَكَ شَيْئًا » . قَالُوا لاَ . فَصَلَّى عَلَيْهِ ثُمَّ أُتِىَ
بِجَنَازَةٍ أُخْرَى ، فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، صَلِّ عَلَيْهَا . قَالَ «
هَلْ عَلَيْهِ دَيْنٌ » . قِيلَ نَعَمْ . قَالَ « فَهَلْ تَرَكَ شَيْئًا » . قَالُوا
ثَلاَثَةَ دَنَانِيرَ . فَصَلَّى عَلَيْهَا ، ثُمَّ أُتِىَ بِالثَّالِثَةِ ، فَقَالُوا
صَلِّ عَلَيْهَا . قَالَ « هَلْ تَرَكَ شَيْئًا » . قَالُوا لاَ . قَالَ « فَهَلْ عَلَيْهِ
دَيْنٌ » . قَالُوا ثَلاَثَةُ دَنَانِيرَ . قَالَ « صَلُّوا عَلَى صَاحِبِكُمْ » .
قَالَ أَبُو قَتَادَةَ صَلِّ عَلَيْهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَعَلَىَّ دَيْنُهُ .
فَصَلَّى عَلَيْهِ .(أخرجه
في كتاب الحوالة)



7- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ
بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى الله عنه - أَنَّ النَّبِىَّ
- صلى الله عليه وسلم - أُتِىَ بِجَنَازَةٍ ، لِيُصَلِّىَ عَلَيْهَا ، فَقَالَ « هَلْ
عَلَيْهِ مِنْ دَيْنٍ » . قَالُوا لاَ . فَصَلَّى عَلَيْهِ ، ثُمَّ أُتِىَ بِجَنَازَةٍ
أُخْرَى ، فَقَالَ « هَلْ عَلَيْهِ مَنْ دَيْنٍ » . قَالُوا نَعَمْ . قَالَ « صَلُّوا
عَلَى صَاحِبِكُمْ » . قَالَ أَبُو قَتَادَةَ عَلَىَّ دَيْنُهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ
. فَصَلَّى عَلَيْهِ . (أخرجه في باب الكفالة)



8- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ الضَّحَّاكُ
بْنُ مَخْلَدٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى
الله عنه - أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - رَأَى نِيرَانًا تُوقَدُ يَوْمَ
خَيْبَرَ . قَالَ « عَلَى مَا تُوقَدُ هَذِهِ النِّيرَانُ » . قَالُوا عَلَى الْحُمُرِ
الإِنْسِيَّةِ . قَالَ « اكْسِرُوهَا ، وَأَهْرِقُوهَا » . قَالُوا أَلاَ نُهْرِيقُهَا
وَنَغْسِلُهَا قَالَ « اغْسِلُوا » . (أخرجه في باب هل تكسر الدنان التي فيها الخمر أو تمزق الزقاق
من كتاب المظالم)



9- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ
الأَنْصَارِىُّ قَالَ حَدَّثَنِى حُمَيْدٌ أَنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ أَنَّ الرُّبَيِّعَ
- وَهْىَ ابْنَةُ النَّضْرِ - كَسَرَتْ ثَنِيَّةَ جَارِيَةٍ ، فَطَلَبُوا الأَرْشَ
وَطَلَبُوا الْعَفْوَ ، فَأَبَوْا فَأَتَوُا النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - فَأَمَرَهُمْ
بِالْقِصَاصِ . فَقَالَ أَنَسُ بْنُ النَّضْرِ أَتُكْسَرُ ثَنِيَّةُ الرُّبَيِّعِ يَا
رَسُولَ اللَّهِ لاَ وَالَّذِى بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لاَ تُكْسَرُ ثَنِيَّتُهَا فَقَالَ
« يَا أَنَسُ كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ » . فَرَضِىَ الْقَوْمُ وَعَفَوْا فَقَالَ
النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ مَنْ لَوْ أَقْسَمَ
عَلَى اللَّهِ لأَبَرَّهُ »(أخرجه في كتاب الشهادات)


10- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ - رضى الله عنه - قَالَ بَايَعْتُ النَّبِىَّ
- صلى الله عليه وسلم - ثُمَّ عَدَلْتُ إِلَى ظِلِّ الشَّجَرَةِ ، فَلَمَّا خَفَّ النَّاسُ
قَالَ « يَا ابْنَ الأَكْوَعِ ، أَلاَ تُبَايِعُ » . قَالَ قُلْتُ قَدْ بَايَعْتُ يَا
رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ « وَأَيْضًا » . فَبَايَعْتُهُ الثَّانِيَةَ ، . فَقُلْتُ
لَهُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ ، عَلَى أَىِّ شَىْءٍ كُنْتُمْ تُبَايِعُونَ يَوْمَئِذٍ قَالَ
عَلَى الْمَوْتِ . (أخرجه
في كتاب الجهاد)


11- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ أَنَّهُ أَخْبَرَهُ قَالَ خَرَجْتُ مِنَ
الْمَدِينَةِ ذَاهِبًا نَحْوَ الْغَابَةِ ، حَتَّى إِذَا كُنْتُ بِثَنِيَّةِ الْغَابَةِ
لَقِيَنِى غُلاَمٌ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ قُلْتُ وَيْحَكَ ، مَا بِكَ قَالَ
أُخِذَتْ لِقَاحُ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - . قُلْتُ مَنْ أَخَذَهَا قَالَ
غَطَفَانُ وَفَزَارَةُ . فَصَرَخْتُ ثَلاَثَ صَرَخَاتٍ أَسْمَعْتُ مَا بَيْنَ لاَبَتَيْهَا
يَا صَبَاحَاهْ ، يَا صَبَاحَاهْ . ثُمَّ انْدَفَعْتُ حَتَّى أَلْقَاهُمْ وَقَدْ أَخَذُوهَا
، فَجَعَلْتُ أَرْمِيهِمْ وَأَقُولُ أَنَا ابْنُ الأَكْوَعِ ، وَالْيَوْمُ يَوْمُ الرُّضَّعِ
، فَاسْتَنْقَذْتُهَا مِنْهُمْ قَبْلَ أَنْ يَشْرَبُوا ، فَأَقْبَلْتُ بِهَا أَسُوقُهَا
، فَلَقِيَنِى النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ
الْقَوْمَ عِطَاشٌ ، وَإِنِّى أَعْجَلْتُهُمْ أَنْ يَشْرَبُوا سِقْيَهُمْ ، فَابْعَثْ
فِى إِثْرِهِمْ ، فَقَالَ « يَا ابْنَ الأَكْوَعِ ، مَلَكْتَ فَأَسْجِحْ . إِنَّ الْقَوْمَ
يُقْرَوْنَ فِى قَوْمِهِمْ ». (أخرجه في كتاب الجهاد)


12- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا
حَاتِمٌ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ قَالَ قُلْتُ لِسَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ
عَلَى أَىِّ شَىْءٍ بَايَعْتُمْ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ
. قَالَ عَلَى الْمَوْتِ. (أخرجه في غزوة الحديبية)


13- حَدَّثَنَا
أَبُو عَاصِمٍ الضَّحَّاكُ بْنُ مَخْلَدٍ حَدَّثَنَا يَزِيدُ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ
- رضى الله عنه - قَالَ غَزَوْتُ مَعَ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - سَبْعَ غَزَوَاتٍ
، وَغَزَوْتُ مَعَ ابْنِ حَارِثَةَ اسْتَعْمَلَهُ عَلَيْنَا. (أخرجه
في كتاب المغازي)


14- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ قَالَ رَأَيْتُ أَثَرَ ضَرْبَةٍ فِى سَاقِ سَلَمَةَ ،
فَقُلْتُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ ، مَا هَذِهِ الضَّرْبَةُ قَالَ هَذِهِ ضَرْبَةٌ أَصَابَتْنِى
يَوْمَ خَيْبَرَ ، فَقَالَ النَّاسُ أُصِيبَ سَلَمَةُ . فَأَتَيْتُ النَّبِىَّ - صلى
الله عليه وسلم - فَنَفَثَ فِيهِ ثَلاَثَ نَفَثَاتٍ ، فَمَا اشْتَكَيْتُهَا حَتَّى
السَّاعَةِ.
(أخرجه في باب غزوة خيبر من كتاب المغازي)


15- حَدَّثَنَا عِصَامُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا
حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانَ أَنَّهُ سَأَلَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بُسْرٍ صَاحِبَ
النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَرَأَيْتَ النَّبِيَّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ شَيْخًا قَالَ كَانَ فِي عَنْفَقَتِهِ شَعَرَاتٌ
بِيضٌ. (أخرجه
في باب صفة النبي r من كتاب
المناقب)


16- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنِى يَزِيدُ
بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ قَالَ لَمَّا أَمْسَوْا يَوْمَ
فَتَحُوا خَيْبَرَ أَوْقَدُوا النِّيرَانَ ، قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم
- « عَلَى مَا أَوْقَدْتُمْ هَذِهِ النِّيرَانَ » . قَالُوا لُحُومِ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ
. قَالَ « أَهْرِيقُوا مَا فِيهَا ، وَاكْسِرُوا قُدُورَهَا » . فَقَامَ رَجُلٌ مِنَ
الْقَوْمِ فَقَالَ نُهَرِيقُ مَا فِيهَا وَنَغْسِلُهَا . فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى
الله عليه وسلم - « أَوْ ذَاكَ » . (أخرجه في الذبائح)


17- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ
سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ قَالَ قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « مَنْ ضَحَّى
مِنْكُمْ فَلاَ يُصْبِحَنَّ بَعْدَ ثَالِثَةٍ وَفِى بَيْتِهِ مِنْهُ شَىْءٌ » . فَلَمَّا
كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ نَفْعَلُ كَمَا فَعَلْنَا
عَامَ الْمَاضِى قَالَ « كُلُوا وَأَطْعِمُوا وَادَّخِرُوا فَإِنَّ ذَلِكَ الْعَامَ
كَانَ بِالنَّاسِ جَهْدٌ فَأَرَدْتُ أَنْ تُعِينُوا فِيهَا». (أخرجه في الأضاحي)


18-
حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُمَرَ
نَشَدَ النَّاسَ مَنْ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى
فِي السِّقْطِ فَقَالَ الْمُغِيرَةُ أَنَا سَمِعْتُهُ قَضَى فِيهِ بِغُرَّةٍ
عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ قَالَ ائْتِ مَنْ يَشْهَدُ مَعَكَ عَلَى هَذَا فَقَالَ مُحَمَّدُ
بْنُ مَسْلَمَةَ أَنَا أَشْهَدُ عَلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - بِمِثْلِ
هَذَا . (أخرجه
في الديات)


19- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ خَرَجْنَا مَعَ النَّبِىِّ - صلى
الله عليه وسلم - إِلَى خَيْبَرَ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْهُمْ أَسْمِعْنَا يَا عَامِرُ
مِنْ هُنَيْهَاتِكَ . فَحَدَا بِهِمْ ، فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم -
« مَنِ السَّائِقُ » قَالُوا عَامِرٌ . فَقَالَ « رَحِمَهُ اللَّهُ » . فَقَالُوا يَا
رَسُولَ اللَّهِ هَلاَّ أَمْتَعْتَنَا بِهِ . فَأُصِيبَ صَبِيحَةَ لَيْلَتِهِ فَقَالَ
الْقَوْمُ حَبِطَ عَمَلُهُ ، قَتَلَ نَفْسَهُ . فَلَمَّا رَجَعْتُ وَهُمْ يَتَحَدَّثُونَ
أَنَّ عَامِرًا حَبِطَ عَمَلُهُ ، فَجِئْتُ إِلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم
- فَقُلْتُ يَا نَبِىَّ اللَّهِ فَدَاكَ أَبِى وَأُمِّى ، زَعَمُوا أَنَّ عَامِرًا
حَبِطَ عَمَلُهُ . فَقَالَ « كَذَبَ مَنْ قَالَهَا ، إِنَّ لَهُ لأَجْرَيْنِ اثْنَيْنِ
، إِنَّهُ لَجَاهِدٌ مُجَاهِدٌ ، وَأَىُّ قَتْلٍ يَزِيدُهُ عَلَيْهِ » . (أخرجه
في الديات)


20- حَدَّثَنَا محمد بن عبد الله الأَنْصَارِىُّ حَدَّثَنَا
حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ - رضى الله عنه - أَنَّ ابْنَةَ النَّضْرِ لَطَمَتْ جَارِيَةً
، فَكَسَرَتْ ثَنِيَّتَهَا ، فَأَتَوُا النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - فَأَمَرَ
بِالْقِصَاصِ .
(أخرجه في الديات)


21- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِىُّ
حَدَّثَنَا حُمَيْدٌ أَنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم
- قَالَ « كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ » . (أخرجه في الديات)


22- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى
عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ بَايَعْنَا النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - تَحْتَ
الشَّجَرَةِ فَقَالَ لِى « يَا سَلَمَةُ أَلاَ تُبَايِعُ ». قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ
قَدْ بَايَعْتُ فِى الأَوَّلِ. قَالَ « وَفِى الثَّانِى». (أخرجه
في الأحكام)


23- حَدَّثَنَا خَلاَّدُ بْنُ يَحْيَى، حَدَّثَنَا
عِيسَى بْنُ طَهْمَانَ، قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ـ رضى الله عنه ـ
يَقُولُ نَزَلَتْ آيَةُ الْحِجَابِ فِي زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ وَأَطْعَمَ
عَلَيْهَا يَوْمَئِذٍ خُبْزًا وَلَحْمًا وَكَانَتْ تَفْخَرُ عَلَى نِسَاءِ
النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَكَانَتْ تَقُولُ إِنَّ اللَّهَ أَنْكَحَنِي فِي
السَّمَاءِ‏.‏ (أخرجه
في التوحيد)


رتبها وحققها فضيلة الشيخ
أحمد بن محمد عبد الرحمن بن مالك (أحمد الطالب) خليفة الشيخ محمد باي بلعالم


ونقلها: مَحمد باي بن عمر بن
مالك


تنظيم ثلاثيات الإمام البخاري – رحمه الله – في
صحيحه، وبالسند إلى
الإمام البخاري – رحمه الله – قال:

1-
حَدَّثَنَا المَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ
عَنْ سَلَمَةَ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « مَنْ يَقُلْ
عَلَىَّ مَا لَمْ أَقُلْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ » . (أخرجه
في باب إثم من كذب على النبي r من
كتاب العلم)

2- حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ
عَنْ سَلَمَةَ قَالَ كَانَ جِدَارُ الْمَسْجِدِ عِنْدَ الْمِنْبَرِ مَا كَادَتِ الشَّاةُ
تَجُوزُهَا . (أخرجه
في باب قدر كم يكون بين المصلي إلى السترة من كتاب الصلاة)

3- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ
بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ قَالَ كُنْتُ آتِى مَعَ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ فَيُصَلِّى عِنْدَ
الأُسْطُوَانَةِ الَّتِى عِنْدَ الْمُصْحَفِ . فَقُلْتُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ أَرَاكَ
تَتَحَرَّى الصَّلاَةَ عِنْدَ هَذِهِ الأُسْطُوَانَةِ . قَالَ فَإِنِّى رَأَيْتُ النَّبِىَّ
- صلى الله عليه وسلم - يَتَحَرَّى الصَّلاَةَ عِنْدَهَا . (أخرجه في باب الصلاة إلى الأسطوانة
من كتاب الصلاة)

4- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ
بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ كُنَّا نُصَلِّى مَعَ النَّبِىِّ - صلى الله
عليه وسلم - الْمَغْرِبَ إِذَا تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ . (أخرجه في باب وقت المغرب من كتاب
المواقيت)

5- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بن أبي عبيد عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى الله عنه - قَالَ أَمَرَ
النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - رَجُلاً مِنْ أَسْلَمَ أَنْ أَذِّنْ فِى النَّاسِ
« أَنَّ مَنْ كَانَ أَكَلَ فَلْيَصُمْ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ ، وَمَنْ لَمْ يَكُنْ أَكَلَ
فَلْيَصُمْ ، فَإِنَّ الْيَوْمَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ » . (أخرجه في آخر باب من كتاب الصيام)


6- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ
حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى الله
عنه - قَالَ كُنَّا جُلُوسًا عِنْدَ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - إِذْ أُتِىَ
بِجَنَازَةٍ ، فَقَالُوا صَلِّ عَلَيْهَا . فَقَالَ « هَلْ عَلَيْهِ دَيْنٌ » . قَالُوا
لاَ . قَالَ « فَهَلْ تَرَكَ شَيْئًا » . قَالُوا لاَ . فَصَلَّى عَلَيْهِ ثُمَّ أُتِىَ
بِجَنَازَةٍ أُخْرَى ، فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، صَلِّ عَلَيْهَا . قَالَ «
هَلْ عَلَيْهِ دَيْنٌ » . قِيلَ نَعَمْ . قَالَ « فَهَلْ تَرَكَ شَيْئًا » . قَالُوا
ثَلاَثَةَ دَنَانِيرَ . فَصَلَّى عَلَيْهَا ، ثُمَّ أُتِىَ بِالثَّالِثَةِ ، فَقَالُوا
صَلِّ عَلَيْهَا . قَالَ « هَلْ تَرَكَ شَيْئًا » . قَالُوا لاَ . قَالَ « فَهَلْ عَلَيْهِ
دَيْنٌ » . قَالُوا ثَلاَثَةُ دَنَانِيرَ . قَالَ « صَلُّوا عَلَى صَاحِبِكُمْ » .
قَالَ أَبُو قَتَادَةَ صَلِّ عَلَيْهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَعَلَىَّ دَيْنُهُ .
فَصَلَّى عَلَيْهِ .(أخرجه
في كتاب الحوالة)


7- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ
بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى الله عنه - أَنَّ النَّبِىَّ
- صلى الله عليه وسلم - أُتِىَ بِجَنَازَةٍ ، لِيُصَلِّىَ عَلَيْهَا ، فَقَالَ « هَلْ
عَلَيْهِ مِنْ دَيْنٍ » . قَالُوا لاَ . فَصَلَّى عَلَيْهِ ، ثُمَّ أُتِىَ بِجَنَازَةٍ
أُخْرَى ، فَقَالَ « هَلْ عَلَيْهِ مَنْ دَيْنٍ » . قَالُوا نَعَمْ . قَالَ « صَلُّوا
عَلَى صَاحِبِكُمْ » . قَالَ أَبُو قَتَادَةَ عَلَىَّ دَيْنُهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ
. فَصَلَّى عَلَيْهِ . (أخرجه في باب الكفالة)


8- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ الضَّحَّاكُ
بْنُ مَخْلَدٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ - رضى
الله عنه - أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - رَأَى نِيرَانًا تُوقَدُ يَوْمَ
خَيْبَرَ . قَالَ « عَلَى مَا تُوقَدُ هَذِهِ النِّيرَانُ » . قَالُوا عَلَى الْحُمُرِ
الإِنْسِيَّةِ . قَالَ « اكْسِرُوهَا ، وَأَهْرِقُوهَا » . قَالُوا أَلاَ نُهْرِيقُهَا
وَنَغْسِلُهَا قَالَ « اغْسِلُوا » . (أخرجه في باب هل تكسر الدنان التي فيها الخمر أو تمزق الزقاق
من كتاب المظالم)


9- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ
الأَنْصَارِىُّ قَالَ حَدَّثَنِى حُمَيْدٌ أَنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ أَنَّ الرُّبَيِّعَ
- وَهْىَ ابْنَةُ النَّضْرِ - كَسَرَتْ ثَنِيَّةَ جَارِيَةٍ ، فَطَلَبُوا الأَرْشَ
وَطَلَبُوا الْعَفْوَ ، فَأَبَوْا فَأَتَوُا النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - فَأَمَرَهُمْ
بِالْقِصَاصِ . فَقَالَ أَنَسُ بْنُ النَّضْرِ أَتُكْسَرُ ثَنِيَّةُ الرُّبَيِّعِ يَا
رَسُولَ اللَّهِ لاَ وَالَّذِى بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لاَ تُكْسَرُ ثَنِيَّتُهَا فَقَالَ
« يَا أَنَسُ كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ » . فَرَضِىَ الْقَوْمُ وَعَفَوْا فَقَالَ
النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « إِنَّ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ مَنْ لَوْ أَقْسَمَ
عَلَى اللَّهِ لأَبَرَّهُ »(أخرجه في كتاب الشهادات)

10- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ - رضى الله عنه - قَالَ بَايَعْتُ النَّبِىَّ
- صلى الله عليه وسلم - ثُمَّ عَدَلْتُ إِلَى ظِلِّ الشَّجَرَةِ ، فَلَمَّا خَفَّ النَّاسُ
قَالَ « يَا ابْنَ الأَكْوَعِ ، أَلاَ تُبَايِعُ » . قَالَ قُلْتُ قَدْ بَايَعْتُ يَا
رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ « وَأَيْضًا » . فَبَايَعْتُهُ الثَّانِيَةَ ، . فَقُلْتُ
لَهُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ ، عَلَى أَىِّ شَىْءٍ كُنْتُمْ تُبَايِعُونَ يَوْمَئِذٍ قَالَ
عَلَى الْمَوْتِ . (أخرجه
في كتاب الجهاد)

11- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ أَنَّهُ أَخْبَرَهُ قَالَ خَرَجْتُ مِنَ
الْمَدِينَةِ ذَاهِبًا نَحْوَ الْغَابَةِ ، حَتَّى إِذَا كُنْتُ بِثَنِيَّةِ الْغَابَةِ
لَقِيَنِى غُلاَمٌ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ قُلْتُ وَيْحَكَ ، مَا بِكَ قَالَ
أُخِذَتْ لِقَاحُ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - . قُلْتُ مَنْ أَخَذَهَا قَالَ
غَطَفَانُ وَفَزَارَةُ . فَصَرَخْتُ ثَلاَثَ صَرَخَاتٍ أَسْمَعْتُ مَا بَيْنَ لاَبَتَيْهَا
يَا صَبَاحَاهْ ، يَا صَبَاحَاهْ . ثُمَّ انْدَفَعْتُ حَتَّى أَلْقَاهُمْ وَقَدْ أَخَذُوهَا
، فَجَعَلْتُ أَرْمِيهِمْ وَأَقُولُ أَنَا ابْنُ الأَكْوَعِ ، وَالْيَوْمُ يَوْمُ الرُّضَّعِ
، فَاسْتَنْقَذْتُهَا مِنْهُمْ قَبْلَ أَنْ يَشْرَبُوا ، فَأَقْبَلْتُ بِهَا أَسُوقُهَا
، فَلَقِيَنِى النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ
الْقَوْمَ عِطَاشٌ ، وَإِنِّى أَعْجَلْتُهُمْ أَنْ يَشْرَبُوا سِقْيَهُمْ ، فَابْعَثْ
فِى إِثْرِهِمْ ، فَقَالَ « يَا ابْنَ الأَكْوَعِ ، مَلَكْتَ فَأَسْجِحْ . إِنَّ الْقَوْمَ
يُقْرَوْنَ فِى قَوْمِهِمْ ». (أخرجه في كتاب الجهاد)

12- حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا
حَاتِمٌ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ قَالَ قُلْتُ لِسَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ
عَلَى أَىِّ شَىْءٍ بَايَعْتُمْ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ
. قَالَ عَلَى الْمَوْتِ. (أخرجه في غزوة الحديبية)

13- حَدَّثَنَا
أَبُو عَاصِمٍ الضَّحَّاكُ بْنُ مَخْلَدٍ حَدَّثَنَا يَزِيدُ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ
- رضى الله عنه - قَالَ غَزَوْتُ مَعَ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - سَبْعَ غَزَوَاتٍ
، وَغَزَوْتُ مَعَ ابْنِ حَارِثَةَ اسْتَعْمَلَهُ عَلَيْنَا. (أخرجه
في كتاب المغازي)

14- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ قَالَ رَأَيْتُ أَثَرَ ضَرْبَةٍ فِى سَاقِ سَلَمَةَ ،
فَقُلْتُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ ، مَا هَذِهِ الضَّرْبَةُ قَالَ هَذِهِ ضَرْبَةٌ أَصَابَتْنِى
يَوْمَ خَيْبَرَ ، فَقَالَ النَّاسُ أُصِيبَ سَلَمَةُ . فَأَتَيْتُ النَّبِىَّ - صلى
الله عليه وسلم - فَنَفَثَ فِيهِ ثَلاَثَ نَفَثَاتٍ ، فَمَا اشْتَكَيْتُهَا حَتَّى
السَّاعَةِ.
(أخرجه في باب غزوة خيبر من كتاب المغازي)

15- حَدَّثَنَا عَاصِمُ بْنُ خَالِدٍ حَدَّثَنَا
حَرِيزُ بْنُ عُثْمَانَ أَنَّهُ سَأَلَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بُسْرٍ صَاحِبَ
النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَرَأَيْتَ النَّبِيَّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ شَيْخًا قَالَ كَانَ فِي عَنْفَقَتِهِ شَعَرَاتٌ
بِيضٌ. (أخرجه
في باب صفة النبي r من كتاب
المناقب)

16- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنِى يَزِيدُ
بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ قَالَ لَمَّا أَمْسَوْا يَوْمَ
فَتَحُوا خَيْبَرَ أَوْقَدُوا النِّيرَانَ ، قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم
- « عَلَى مَا أَوْقَدْتُمْ هَذِهِ النِّيرَانَ » . قَالُوا لُحُومِ الْحُمُرِ الإِنْسِيَّةِ
. قَالَ « أَهْرِيقُوا مَا فِيهَا ، وَاكْسِرُوا قُدُورَهَا » . فَقَامَ رَجُلٌ مِنَ
الْقَوْمِ فَقَالَ نُهَرِيقُ مَا فِيهَا وَنَغْسِلُهَا . فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى
الله عليه وسلم - « أَوْ ذَاكَ » . (أخرجه في الذبائح)

17- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ
سَلَمَةَ بْنِ الأَكْوَعِ قَالَ قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « مَنْ ضَحَّى
مِنْكُمْ فَلاَ يُصْبِحَنَّ بَعْدَ ثَالِثَةٍ وَفِى بَيْتِهِ مِنْهُ شَىْءٌ » . فَلَمَّا
كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ نَفْعَلُ كَمَا فَعَلْنَا
عَامَ الْمَاضِى قَالَ « كُلُوا وَأَطْعِمُوا وَادَّخِرُوا فَإِنَّ ذَلِكَ الْعَامَ
كَانَ بِالنَّاسِ جَهْدٌ فَأَرَدْتُ أَنْ تُعِينُوا فِيهَا». (أخرجه في الأضاحي)

18-
حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عُمَرَ
نَشَدَ النَّاسَ مَنْ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَضَى
فِي السِّقْطِ فَقَالَ الْمُغِيرَةُ أَنَا سَمِعْتُهُ قَضَى فِيهِ بِغُرَّةٍ
عَبْدٍ أَوْ أَمَةٍ قَالَ ائْتِ مَنْ يَشْهَدُ مَعَكَ عَلَى هَذَا فَقَالَ مُحَمَّدُ
بْنُ مَسْلَمَةَ أَنَا أَشْهَدُ عَلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - بِمِثْلِ
هَذَا . (أخرجه
في الديات)

19- حَدَّثَنَا الْمَكِّىُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا
يَزِيدُ بْنُ أَبِى عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ خَرَجْنَا مَعَ النَّبِىِّ - صلى
الله عليه وسلم - إِلَى خَيْبَرَ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْهُمْ أَسْمِعْنَا يَا عَامِرُ
مِنْ هُنَيْهَاتِكَ . فَحَدَا بِهِمْ ، فَقَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم -
« مَنِ السَّائِقُ » قَالُوا عَامِرٌ . فَقَالَ « رَحِمَهُ اللَّهُ » . فَقَالُوا يَا
رَسُولَ اللَّهِ هَلاَّ أَمْتَعْتَنَا بِهِ . فَأُصِيبَ صَبِيحَةَ لَيْلَتِهِ فَقَالَ
الْقَوْمُ حَبِطَ عَمَلُهُ ، قَتَلَ نَفْسَهُ . فَلَمَّا رَجَعْتُ وَهُمْ يَتَحَدَّثُونَ
أَنَّ عَامِرًا حَبِطَ عَمَلُهُ ، فَجِئْتُ إِلَى النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم
- فَقُلْتُ يَا نَبِىَّ اللَّهِ فَدَاكَ أَبِى وَأُمِّى ، زَعَمُوا أَنَّ عَامِرًا
حَبِطَ عَمَلُهُ . فَقَالَ « كَذَبَ مَنْ قَالَهَا ، إِنَّ لَهُ لأَجْرَيْنِ اثْنَيْنِ
، إِنَّهُ لَجَاهِدٌ مُجَاهِدٌ ، وَأَىُّ قَتْلٍ يَزِيدُهُ عَلَيْهِ » . (أخرجه
في الديات)

20- حَدَّثَنَا محمد بن عبد الله الأَنْصَارِىُّ حَدَّثَنَا
حُمَيْدٌ عَنْ أَنَسٍ - رضى الله عنه - أَنَّ ابْنَةَ النَّضْرِ لَطَمَتْ جَارِيَةً
، فَكَسَرَتْ ثَنِيَّتَهَا ، فَأَتَوُا النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - فَأَمَرَ
بِالْقِصَاصِ .
(أخرجه في الديات)

21- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الأَنْصَارِىُّ
حَدَّثَنَا حُمَيْدٌ أَنَّ أَنَسًا حَدَّثَهُمْ عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم
- قَالَ « كِتَابُ اللَّهِ الْقِصَاصُ » . (أخرجه في الديات)

22- حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِى
عُبَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ قَالَ بَايَعْنَا النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - تَحْتَ
الشَّجَرَةِ فَقَالَ لِى « يَا سَلَمَةُ أَلاَ تُبَايِعُ ». قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ
قَدْ بَايَعْتُ فِى الأَوَّلِ. قَالَ « وَفِى الثَّانِى». (أخرجه
في الأحكام)

23- حَدَّثَنَا خَلاَّدُ بْنُ يَحْيَى، حَدَّثَنَا
عِيسَى بْنُ طَهْمَانَ، قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ـ رضى الله عنه ـ
يَقُولُ نَزَلَتْ آيَةُ الْحِجَابِ فِي زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ وَأَطْعَمَ
عَلَيْهَا يَوْمَئِذٍ خُبْزًا وَلَحْمًا وَكَانَتْ تَفْخَرُ عَلَى نِسَاءِ
النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَكَانَتْ تَقُولُ إِنَّ اللَّهَ أَنْكَحَنِي فِي
السَّمَاءِ‏.‏ (أخرجه
في التوحيد)

رتبها وحققها فضيلة الشيخ
أحمد بن محمد عبد الرحمن بن مالك (أحمد الطالب) خليفة الشيخ محمد باي بلعالم

ونقلها: مَحمد باي بن عمر بن
مالك
avatar
بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8748
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:25 pm

جزاكم الله عنا كل خير

و رحم الله تعالى مشايخنا الأفاضل

و جعلهم من أهل الجنة

و ألحقنا بهم غير مغييرين و لا مبدلين





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى