المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» بركة الصدقة..
من طرف abdelouahed أمس في 8:40 pm

» قل الحمد لله
من طرف abdelouahed الخميس يوليو 20, 2017 7:43 pm

» اذا أحببت شخصا خذه معك في...
من طرف abdelouahed الأربعاء يوليو 19, 2017 8:38 pm

» أستاذ مغربي تم تكريمه في أرذل العمر، فماذا قال؟
من طرف abdelouahed الثلاثاء يوليو 18, 2017 8:18 pm

» التقويم وفق الجيل الثاني من المناهج
من طرف omar taher الإثنين يوليو 17, 2017 10:28 pm

» أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت
من طرف abdelouahed الإثنين يوليو 17, 2017 8:10 pm

» أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت
من طرف abdelouahed الإثنين يوليو 17, 2017 8:09 pm

» أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت
من طرف abdelouahed الإثنين يوليو 17, 2017 8:08 pm

» أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت
من طرف abdelouahed الإثنين يوليو 17, 2017 8:07 pm

» قل " لاحول ولا قوة الا بالله"
من طرف abdelouahed الأحد يوليو 16, 2017 7:57 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8649
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1770
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


أمراض نفسية تصيب المسؤول.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8649
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الإثنين أبريل 12, 2010 1:41 pm


ذكر الدكتور أحمد عبد الله، أستاذ الطب النفسي بجامعة الزقازيق، أن هناك أمراضاً نفسية قد تصيب المسؤولين، وكلها أمراض متعلقة بالسلطة مثل جنون العظمة، إدمان السلطة، المركزية، التعصب والعنصرية، وأيضاً أمراض إساءة استخدام السلطة.

ولأن لعنة الكرسي تصيب معظم من يجلس عليه، فأول ما يصاب المسؤول به يكون إدمان السلطة، فهو يعلم يقيناً أنه لن يعزل، وبالتالي فهو يتصرف كأنه الربان الأوحد للسفينة بيده مصائر مرؤوسيه، كل القرارات بيده تبدأ من عنده وتعود إليه، فمن ذا الذي يقدر على مراجعته، إنه مسؤول، أي هو فوق المحاسبة، ولهذا تصبح كل آماله متعلقة بالكرسي، الذي يستمد منه كل هيبته.

وتندّر مسؤول أردني كبير سابق على حاله بعد مغادرة الموقع "كان يقال عندي جنون العظمة، ذهبت العظمة وظل الجنون". وإن كانت الأمراض النفسية تصيب المسؤولين في كل العالم، فإنها في العالم الحديث يمكن السيطرة عليها من خلال ثقة المجتمع بنفسه وتعامله مع الأمراض النفسية تماما كالعضوية، أما في العالم العربي، فإن الناس تدفع الكلفة في أثناء تولي المسؤول المنصب ويدفعه هو بعد مغادرة الموقع.

يجدر التنبه للوضع النفسي للمسؤول في أي مؤسسة قبل المنصب وأثناءه وبعده، ففي إحدى الوزارات أدخل الفحص النفسي على المتقدمين لوظائف مهمة، فتبين أن أكثر من 20 في المائة من الذين اجتازوا اختبار التوظيف بنجاح "غير مستقرين نفسيا"، وفي الغرب تطور علم نفس الشركات وصار علما يدرس بالجامعات.

يحتاج الشخص الطبيعي لمراجعة الطبيب النفسي ليتأكد أنه ما يزال طبيعيا، تماما كما يفحص السكري والضغط والدهون. وفوق ذلك نحتاج إلى ثقافة محاسبة المسؤول. ومشكلة المسؤول العربي سواء أكان في الدولة أم في شركة، أن الناس تحسن الاستقبال ولا تحسن الوداع، فهو يظل موضع ترحيب ويشاد بآرائه حتى لو كانت تخريفا إلى أن يغادر، ساعتها يتحول إلى مذموم مدحور، ويبقى أسيرا لليأس والإحباط، ويصير عبئا على نفسه بعد أن ظلّ عبئا على الناس.
---------------------------------
ياسر أبوهلالة ، أخبار مكتوب
---------------------------------





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى