المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8548
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1670
 
ilyes70 - 1437
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


طريقة لامارتينيار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8548
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الثلاثاء أغسطس 23, 2011 9:47 pm

طريقة لامارتينيار
إن استعمال اللوحة و الطباشير أثناء عمليات التقويم ( لفترات قصيرة)يعود الفضل في هذا الاستعمال إلى المدرس طيرو الذي ابتدع هذه الوسيلة سنة1826عندما كان مدرسا بمدرسة لامارتينيار بمدينة ليون الفرنسية .
و يهدف استعمالها إلى تمكين المعلم من الاطلاع على بعض المعلومات المعرفية و المفاهيم المكتسبة لدى المتعلمين ( يحددها ) في وقت قصير
زيادة على الأهداف التربوية و النفعية كتعليمهم السرعة في الانجاز، النظام، و الانضباط ،و تنمية قدراتهم الذهنية.و هذا دفع إلى استعمالها في مدارسنا نظرا للمحاسن التي تخدمها هذه الوسيلة منها:
1 ـ خلق روح المنافسة.
2 ـ المراقبة السريعة للمعلم.
3 ـ تقويم المتعلمين في وقت قصير دفعة واحدة.
4ـ إتاحة الفرصة للمتعلمين الذين يعانون خجلا أثناء الكلام.
5 ـ إشراك جميع المتعلمين في الإجابة.
غير أن هذا لايعني خلوها من بعض المساوئ نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر منها:
ـ إحراج بعض المتعلمين أمام زملائهم ( إحراج المخطئ)
تصرفات يجب التعامل معها بحزم و جدية
1- جلسة المتعلم غير الصحية ، مردّها للمعلمة أو المعلم غير الحازم، ولا علاقة للوسيلة بها إطلاقا.
2- محو اللوحة بالبصاق أو بإسفنجة نظيفة لا علاقة لها بالوسيلة بل بالعادات التربوية التي ينشأ عليها المتعلم، وتعود للمعلم بالأساس.
3- الغش، في أغلب الحالات يرجع سببه لتحكمات المعلم في الصف، إذا كنت أملي عبارة ولا أحرص على بعض الضوابط كأن أمنح الفرصة لمن ينتظرونها لينقلوا، ومن بين الضوابط التي صارت عادات عند تلاميذي:
• تنظيف اللوحة في البيت من الوجهين قبل البدء في استغلال الوسيلة.
• وضع المرفق على المنضدة والطبشور في اليد التي يكتب بها، ومسك اللوحة بين المرفق واليد الأخرى، يمنى أو يسرى حسب الجنبية، مسك اللوحة بكيفية لا تمكن الغشاش من نيل غرضه، كل تلميذ يخفي كتابته فلا يراها الذي يجلس بجانبه ولا الذي من خلفه ولا الذي يجلس في صف آخر لأن الغشاش ينقل من مسافات بعيدة أو قريبة.
• إخفاء الكتابة فور الانتهاء بقلب اللوحة على المنضدة ولن يتمكن واحد من رؤية المكتوب، وتبقى الكتابة متوارية عن الأنظار إلى حين إعطاء إشارة حازمة وهي:
1- وضع الجميع الطباشير على مشرفة المنضدة لأن تركه بين أصابعهم مدعاة للغش والتصحيح قبل أخذ فرصة التقويم لأخذ القرار.وبعضهم ينقل أو يصحح بالطباشير ولوحته في الفضاء، وهناك صعوبة في معالجة هذه الظاهرة، ممن ينفعل بسرعة.
2- رفع اللوحة من الجميع دفعة واحدة بيدين اثنتين حتى لا نمنح الفرصة لأحدهم برفع اللوحة بيد وتبقى اليد الأخرى حرة فتسعى إلى الغش.
هذه جملة من المحاسن و المساوئ و حتى تؤدي غرضها اقترح مايلي من وجهة نظري:
قبل الشروع في عملية التقويم ينبغي تفقد الأدوات في كل مرة و الاتفاق منذ
البداية على طريقة الكتابة للجواب و يستحسن كتابة النتيجة أو الكلمة فقط ربحا للوقت و استعمال اللون الأبيض ( الطباشير) و تعويد المتعلمين المحو الصحي التربوي و إلزام المعلم في مكان واحد لتسهل عليه عملية المراقبة
و إلقاء السؤال مرة واحدة بصوت مسموع و محاربة الغش و التواكل أاء الإجابة من لدن المتعلمين مع إتاحة الفرصة ( الوقت اللازم)للمتعلمين بكتابة الجواب حسب نوعه.





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى