المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1416
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


من تراثنا الشيخ عبد الرّحمن شيبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8480
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الإثنين أغسطس 22, 2011 12:52 am

من تراثنا الشيخ عبد الرّحمن شيبان

الخبر : 2011/08/22
الدكتور عثمان سعدي

فتح معهد عبد الحميد بن باديس، أعظم مؤسسة تربوية عرفتها الجزائر، بقسنطينة في سنة 1947م، كنت من طلبته الأوائل. بعد سنة، أي في سنة 1948، فوجئنا نحن الطلبة بمعلم جديد ينضم لكوكبة معلمي المعهد الرائعين، اسمه عبد الرّحمن شيبان، حضر للتو من تونس، كان جميلاً، يضع على عينيه نظارة زجاجها بلون خفيف.
كان هذا الوافد يحمل شيئاً جديداً يختلف عمّا يحمله أساتذتنا: عن النعيم النعيمي المشهور بفكره الموسوعي الأدبي، وعن الشيخ عبد القادر الياجوري المشهور بحماسه السياسي وبخاصة لحزب الشعب الثوري، وعن الشيخ عبد المجيد حيرش الموسوعي في النحو. كان عبد الرحمن شيبان يمتاز بتحليله الجميل للشعر العربي الّذي يستهوي الشباب.
لقد انتقلت للقاهرة ودرست على فطاحلة اللغة العربية، وعلى رأسهم طه حسين، لكن لم أجد أروع من عبد الرّحمن شيبان في تحليله للشعر العربي. شيبان الأستاذ في معهد عبد الحميد بن باديس، المعهد العظيم الّذي تخرّج منه ألوية في الجيش، وسفراء، ووزراء، ومؤرّخون، وكتّاب، وشعراء.
بعد الاستقلال، أدّى الشيخ دوراً هاماً في الميدان التربوي، فتجمَّع مع رفاقه من معلمي جمعية العلماء وأدّوْا دوراً هاماً في تعريب المدرسة بعد الاستقلال؛ ساعد هؤلاء الرفاق على الترسيم من موقعه كمفتش عام للتعليم بوزارة التربية. ثمّ تفرّغ لإعادة تأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وفروع لها في مختلف الولايات. وأصدر صحيفة البصائر الغرّاء ذات التّاريخ المجيد في عهد الاستعمار، ولا زالت تصدر وستبقى تصدر بفضل رفاقه وتلاميذه الأوفياء.
رحم الله الشيخ عبد الرّحمن شيبان وأنعمه الله بالفردوس، وألهم الأجيال الشابة بالاقتداء بسيرته وأخلاقه وسلوكه المسلم العربي.





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى