المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» رزنامة العطل المدرسية 2018/2017
من طرف abdelouahed أمس في 5:09 pm

» ما يجب ان تتضمنه خطة الأعمال لمؤسسات التدريب في ضوء البنود الخاصة بالمواصفة 29990
من طرف ن للتدريب الالكترونى أمس في 1:47 pm

» ذكر غيرك ولك الأجر باذن الله
من طرف abdelouahed أمس في 8:47 am

» لا تفوت القراءة الرائعة
من طرف abdelouahed أمس في 8:40 am

» توزيع أنشطة الرياضيات والتربية العلمية والتكنولوجية للسنة الثانية ابتدائي الجيل الثاني 2017
من طرف nabil douadi السبت سبتمبر 23, 2017 4:18 pm

» علم النفس التربوي ، محاضرات معدة لطلبة المدرسة العليا للأساتذة
من طرف بلمامون الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:20 pm

» منهجية تسيير المقطع الأول في اللغة العربية للسنة الثالثة الأسبوع الأول 2017/2018 الجيل الثاني
من طرف عبدالرحمان والحاج الجمعة سبتمبر 22, 2017 7:30 pm

» قال الشيخ الغزالي-رحمه الله-
من طرف abdelouahed الأربعاء سبتمبر 20, 2017 4:00 pm

» خذها نصيحة..
من طرف abdelouahed الأربعاء سبتمبر 20, 2017 8:26 am

» منهجية تسيير أنشطة الرياضيات في الجيل الثاني للسنة الأولى والثانية ابتدائي 2017
من طرف ABOUSOHAYB الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 11:02 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8673
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1816
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


بعد تسريب مواضيع البكالوريا 2011 ، مصححون عشوائيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8673
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الجمعة يونيو 24, 2011 9:11 am

الخبر 2011/06/24
بعد تسريب المواضيع ، مصححون عشوائيون





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



avatar
khaled1505
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 309
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

مُساهمةkhaled1505 في السبت يونيو 25, 2011 4:37 pm

الله يستر هذي البلاد .




slimane
عضو مشارك
عضو مشارك
الجزائر
عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةslimane في الإثنين يونيو 27, 2011 10:21 pm

عـــوامــل الـنـــجاح


النجاح، ذلك الشيء الذي يسعى إليه كل الناس، ويتسائل الناس كلهم، ما هو
النجاح؟ وكيف نصل إلى النجاح؟ ولا توجد إجابات مباشرة لهذه الأسئلة، لأن النجاح له
عوامل كثيرة ومختلفة تحدد كيف سيصل الفرد للنجاح، وتختلف هذه العوامل باختلاف
الأفراد والمجتمعات، لكن هناك عوامل كثيرة مشتركة بين النجاح والناجحين، نستعرضها
هنا بدون تفاصيل مطولة، وسنفصل في كل نقطة في مواضيع لاحقة: وجود
رسالة للحياة، وهو عامل مشترك بين كل الناجحين والمتميزين، والرسالة هي الغاية
التي يريد الفرد تحقيقها في حياته، وهي أمر مستمر ولا ينتهي إلا بموت الفرد، لذلك
يعتبر النجاح رحلة مستمرة لا تتوقف، وهو في مراحل يكون نجاح باهر وفي أحيان يكون
فشلاً أو نجاحاً باهتاً، والفرد الذي وضع رسالة لحياته والتزم بها نجده أكثر حرصاً
على وقته وأكثر حرصاً على إنجاز أهدافه وترك إنجازات بارزة من بعد وفاته. هذا هو
العامل الأول المشترك بين الناجحين، وجود رسالة للحياة. التخطيط وتحديد الأهداف، وهذا أمر بديهي، لأن من
التزم برسالة يؤديها في حياته سيضع أهدافاً لتحقيق هذه الرسالة، وسيخطط ليحقق
أهدافه بالتدريج، والتخطيط للحياة قد يكون عبارة عن أهداف عامة وخطط تفصيلية وقد
يكون تخطيط مفصل لفترة معينة، والتخطيط يساعد الإنسان على التركيز وعدم التشتت في
أعمال جانبية لا تحقق أهدافه. تنظيم الوقت أو إدارة الذات، وهو التخطيط اليومي، أي كيف سيقضي هذا الإنسان
يومه؟ وتنظيم الوقت هو الذي يحدد نجاح الفرد أو فشله في النهاية، لأن اليوم الناجح
الذي استفاد منه الفرد يقرب إلى النجاح ويقرب من تحقيق الأهداف وإنجاز الرسالة،
واليوم الذي لم يستفد منه ولم يستغله فسيأخره عن تحقيق أهدافه وأداء رسالته، لذلك
إدارة الذات واستغلال الوقت هو الذي يحدد نجاحك وفشلك. التعامل مع الآخرين، وهو فن يجب ان يتعلمه كل شخص
يود ان يحقق اهدافه، فلا نجاح من غير علاقات ولا نجاح من دون التعامل مع الآخرين
والتعاون معهم، التجديد والإبداع متلازمان، وهما أمران ضروريان لكل شخص،
إذ أن الروتين اليومي الممل يمتص من طاقة وحماسة الإنسان، فلزم عليه ان يجدد
حياته، يجددها من جوانبها الروحية والعقلية والنفسية والجسدية، ولهذا تجد الناجحون
يحرصون على تطوير أنفسهم من خلال عدة وسائل، ويحرصون على تطوير وسائلهم لتحقيق
أهدافهم. هذه
أ.
slimane
عضو مشارك
عضو مشارك
الجزائر
عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةslimane في الإثنين يونيو 27, 2011 10:41 pm

جدد أساليبك





لو فكر كثير منا في أساليب تعامله مع أطفاله لوجد أنها أساليب محدودة متكررة, ليس فيها شيء من التجديد أو الإبداع ,
مما يضفي على علاقته مع أطفاله صورة من الرتابة المملة, على مستوى طرفي العلاقة على حد سواء.





فالمربي يكرر
نفسه
, فيمل من كثرة ما يبدئ ويعيد في أساليبه , والطفل أو الناشئ وهو ينمو بنفس طلعة وهمة طموح يجد
الطرف الآخر لا يبالي بطموحه
, بل
يسعى إلى تحجيمه وتحطيمه ومن ثم تنشأ في نفسه روح التمرد
, والتفكير في كسر الطوق المفروض حوله, وتنمو تلك الروح وتتطور وتبدأ الهوة تتسع بينه وبين
مربيه
, حتى تكون كمثل السد العظيم فكيف ينتفع منه بعد ذلك , أو يستفيد من توجيهه وإرشاده.





فهل فكرنا بين
الحين والآخر بإعادة النظر بأساليبنا وتقويمها وتطويرها لتتلاءم مع مستجدات الحياة
التي تفرض نفسها علينا
.


إن الحياة لم تعد
بسيطة بدائية
, كما
كانت منذ قرن أو قرون لقد دخل معك أيها المربي على الخط جهات أخرى تنازعك مسئولتك
وتتسلل إلى بيتك بغير استئذان وتتحدى قدرتك وكفايتك وتنافسك أكثر الأحيان منافسة
غير شريفة على أحب الناس إليك فلذات كبدك وهي متسلحة بأقوى الأساليب وأفتك الأسلحة
لأنها تخاطب الأهواء لا العقول وتدغدغ المشاعر والعواطف و تواجه الحجة والمنطق
.





فهل تتحمل
المسئولية أيها المربي وهل تستجيب للمنازلة والتحدي
.


ويبدو هذا السؤال
لا معنى له عندما تعلم أنك لا خيار أمامك ولا مفر لك عن تحمل المسئولية فكيف
تتحملها
.





وما الذي يدعونا
إلى تجديد أساليبنا وتطويرها؟



ربما كان فيما نحن
عليه من أساليب ألفناها وتعودنا عليها ما هو خطأ لا يحقق المطلوب
, فيضيع لنا الوقت , ويهدر الجهد بغير فائدة.


وربما كان فيما لم
نجرب من أساليب ما هو أنفع لنا وابلغ في تحقيق أهدافنا وأسرع أفليس من الخسارة أن
نصر على ما نحن عليه ولا نرى إلا ما بين أيدينا؟



وان في تجديد
الأساليب ما يدفع عن النفس السأم ويقتل الملل وينمي الذات ويصقل المواهب ويفجر
الطاقات
.





ثم انك لتجدد
أساليبك أخي وأختي المربية لا بد لك أن تجعل من مسئولية التربية في نفسك متعة
وهواية
, تستشعر لذتها وتتمتع نفسك بممارستها فعندئذ تأخذ التربية
من ساحة شعورك ولا شعورك ومن عقلك الظاهر والباطن ومن تفكيرك في ليلك ونهارك وهذا
مدخل التطوير ومبدأ الإبداع والتجديد
.





محددات مهمة
تدعوك إلى تجديد أساليبك وتطويرها
:


· أعط كل موقف حقه من
التفكير قبل التصرف
.


· تجنب ردة الفعل على
المواقف المزعجة
.


· لا تحرم نفسك من
ثمرات التقويم والمراجعة المستمرة لنفسك
.


· التمس العذر للخطأ
وتفهم وجهة النظر عندما تقدم لك ولو كانت ضعيفة في نظرك
.


· وازن بين عدد من
الأساليب الممكنة في كل موقف واختر أقربها إلى الحق والعدل وأبعدها عن ردة الفعل
وحظ النفس
.


· لا تنس أن تشاور
شريكك في المسئولية أو مسئولك في العمل أو من تثق بنصحه ورأيه فما خاب من استخار
ولا ندم من استشار
.


· احكم على أسلوبك من
آثاره وثمراته فهي مختبر لا يكذبك ولا يغشك ولا يخطئك ولا يخونك ولا تركن إلى كثير
من ثناء الناس فقد غلب على الناس الملق والمداهنة
. ( بل الإنسان على نفسه بصيرة(14)
ولو ألقى معاذيره(15) ) القيامة.





وختاما : كن على ثقة أنك أمام اختبار صعب فإما أن تجدد أساليبك
وإما أن ترضى باستهلاك نفسك والتآكل من داخلك فاختر لنفسك ما يحلو
.



































نسـائيــات





avatar
بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8673
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في السبت يوليو 02, 2011 2:48 pm

شكرا لكم





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى