اقطع الجزر بأمان!





لأن عملية قطع الخضروات والفواكه معقدة جداً وتحتاج إلى تدريب (أمزح بالطبع!) قامت أحد الشركات بتصميم هذا المنتج الذي يقف حائلاً بين السكين وأصابعك لتستطيع قطع الخضروات والفواكه وأنت مغمض العينين!



اغلق “زجاجتك” بقفل ثلاثي!

هل استيقظت في الصباح لتجد أن زجاجة عصيرك تتناقص من تلقاء نفسها؟!
إليك هذا الحل “الغريب

[center] تم التقليل من الحجم 14%
[center]580 x 400 (28.37كيلوا بايت)


اغلق الزجاجة بمفتاح سري من ثلاثة أرقام ونم مطمئناً ! (أظن أن سرقة الزجاجة أفضل!)



احصل على عصير بطيخ طازج من البطيخة!

تم التقليل من الحجم 14%
580 x 586 (131.72كيلوا بايت)


شيء منطقي بالطبع ولكن الجديد هنا هو كيف ستحصل على العصير من داخل البطيخة؟




لن تحتاج لفتحها بل كل ما عليك فعله هو وضع هذا الصنبور العجيب!




احصل على عصير ليمون طازج من الليمونة!


تم التقليل من الحجم 9%
544 x 500 (40.94كيلوا بايت)


لم أفهم صراحةً كيف يعمل هذا الشيء لكنه يبدو أنيقاً!




اطهو الاسباجتي بالمقدار الذي تحتاجه بالضبط!

فكرة بسيطة, غريبة وجميلة لتحسب كمية المكرونة الاسباجتي التي تحتاج طهيها بالضبط ؟


تم التقليل من الحجم 14%
580 x 481 (52.67كيلوا بايت)



كل ما عليك فعله هو ضبط العداد على عدد الأشخاص الذين سيأكلون (من شخص لأربعة أشخاص) ستلاحظ تغير حجم الفتحة في منتصف هذا المنتج، وبقدر هذه الفتحة بقدر ما ستحتاج من المكرونة!



في أوقات الشدة استخدم خريطة لترتيب الأشياء على طاولة الطعام!

تم التقليل من الحجم 14%
580 x 457 (74.99كيلوا بايت)



لا أهتم عن نفسي بمكان السكين والملعقة والفارق بين مكان ملعقة الطعام وملعقة الشوربة وغيرها من القواعد البيروقراطية المعقدة لتناول الطعام،
لكن غالباً ما يكون الموقف محرجاً حين أذهب إلى أحد تلك المطاعم البيروقراطية المتعجرفة حين أشعر أن الكل ينظرون إليّ كما لو كنت إنسان الكهف الذي وجد نفسه فجأةً أمام مركبة فضاء!
لذا أظن أن هذه الفكرة جيدة في أوقات الشدة لتتعلم بسرعة قواعد الإتيكيت، خاصةً أنها تبدو مثل خريطة اكتشاف أمريكا الجنوبية!



لأن كسر البيض يحتاج لتكنولوجيا متطورة!



شعار منتجو هذا الجهاز أن كسر البيض عملية معقدة تحتاج إلى الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة، لذا إن كنت تتفق معهم في هذه الفكرة فإليك هذا الجهاز المتطور





كل ما عليك فعله هو وضع البيضة في المنتصف والضغط على الجهاز، والنتيجة هي أن البيضة ستنشطر إلى نصفين بكل بساطة!




ثبّتها رأساً على عقب!





نحتاج في أحيان كثيرة بالفعل إلى وضع علبة الكاتشاب (أو حتى الشامبو) بالمقلوب لتتجمع محتويات الزجاجة عند رأسها بدلاً من فتحها والانتظار!
لذا فالفكرة على بساطتها أنيقة ومفيدة (مقارنة بما سبق على الأقل!).

فعلا للجنون فنون!
[/center]
[/center]