المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» اذا طال عليك البلاء...
من طرف abdelouahed أمس في 8:45 pm

» أنماط التقويم
من طرف abdelouahed أمس في 8:38 pm

» كتاب التمارين المتنوعة لتلاميذ السنوات الخامسة ابتدائي
من طرف ramdankarim السبت يوليو 22, 2017 11:20 pm

» دليل المعلم الجديد للسنة الرابعة ابتدائي
من طرف ramdankarim السبت يوليو 22, 2017 11:13 pm

» بركة الصدقة..
من طرف abdelouahed الجمعة يوليو 21, 2017 8:40 pm

» قل الحمد لله
من طرف abdelouahed الخميس يوليو 20, 2017 7:43 pm

» اذا أحببت شخصا خذه معك في...
من طرف abdelouahed الأربعاء يوليو 19, 2017 8:38 pm

» أستاذ مغربي تم تكريمه في أرذل العمر، فماذا قال؟
من طرف abdelouahed الثلاثاء يوليو 18, 2017 8:18 pm

» التقويم وفق الجيل الثاني من المناهج
من طرف omar taher الإثنين يوليو 17, 2017 10:28 pm

» أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت
من طرف abdelouahed الإثنين يوليو 17, 2017 8:10 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8649
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1772
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


الكتاب الهام للدكتور سبوك في علم النفس و التربية.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8649
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الإثنين نوفمبر 15, 2010 2:21 pm

كتاب هام في علم النفس و التربية للدكتور سبوك

كتاب الدكتور سبوك فى التربية
وهو مرجع رائع فى تربية الطفل من المهد الى مرحلة العقل
ورغم ان الكاتب اجنبى الا انه يحلل نفسية الطفل تحليل علمى
ويقدم الحلول للاسرة ، و الكتاب بصيغة الـ pdf


رابط التحميل

http://www.4shared.com/file/19966388/41a880ef


من هو الدكتور سبوك
بنجامين سبوك (Benjamin Spock؛ نيو هيفن، كونيتيكت،
ولد يوم 2 مايو 1903 - لاهويا،
توفي يوم 15 مارس 1998.
طبيب أطفال أمريكي أشتهر بكتابه (العناية بالطفل)،
وكتب أخرى عن التربية،
حتى سماه الأمريكان بوالد أو مربي هذا الجيل.

ٍ



مقتطفات من كتاب "حديث الى الامهات" لمؤلفه الدكتور سبوك ترجمة منير عامر

- ان معظم الامهات ينتقلن من مرحلة المبالغة بالقلق على صحة الطفل الاول الى الاهمال الجسيم الذي يصل الى حد الاستهتار بصحة الطفل الثاني والثالث.
- ان مظهر الطفل وسلوكه في بداية الاصابة بالمرض يهمني كثيرا، فالطفل الذي لا يأبه بارتفاع درجة الحرارة ويأكل ويلعب كطبيعته لا تزعجني حالته، انما الذي يزعجني هو ان يقهر المرض القوة الحيوية للطفل.
- التحليل النفسي للاطفال يكشف لنا ان الطفل بعد اصابته بالمرض او اجراء أي عملية جراحية فهو ينظر الى ما اصيب به على انه نوع من العقاب على جريمة ارتكبها او لانه قد مرت بخاطره بعض الافكار العدوانية نحو احد افراد اسرته.
- ان ملامح الام اثناء قراءة الثرموميتر بعد ان تقيس له الحرارة تنبئ بالخطر وصوتها المرتجف خوفا على نفسه واسلوب معاملتها للطفل اثناء المرض هذا الاسلوب المليء بالحنان الزائد والخوف الزائد كل ذلك يجعل الطفل ليس طبيعيا. ثم يبدا الطفل بالاحساس بان شدة المرض قد بدأت بالزوال. ان الطفل يتعود على الحنان المبالغ فيه ولا تسهل قيادته. ومن بين ردود فعل الطفل بعد انتهاء فترة المرض فانه يبدا بالاحساس بالثورة على الانسان الذي يعتقد انه كان السبب في ذلك الخوف، وبما ان الطفل يعتقد ان المرض هو نوع من العقاب وان الام هي التي دائما تعاقبه فمما لا شك فيه فانه يعتبرها لا شعوريا انها هي المسؤولة -الى حد ما- عن اصابته بالمرض. انه ايضا يلقي عليها اللوم لانها لم تمنع عنه صنوف الاذى التي امر الطبيب بها ابتداء من اخذ الدواء المر الى اخذ الابر الى النوم الدائم في السرير وانتهاءً بحرمانه من الاطعمة التي يحبها. ان الطفل يفهم ذلك من اسلوب معاملته له الممتليء بالاهتمام غير العادي وموافقتها على أي طلب يطلبه وصبرها على تحمل مضايقته. انها السبب في هذه العقوبة وهي السبب في اصابته بالمرض وتظن الام انها باهمالها كانت السبب في مرض الابن وتستمر رحلة تعذيب الام والابن من خلال المرض.
- وعندما يبدا الطفل مرحلة الشفاء فان راحة الضمير تبدا بالاستقرار في اعماقه، لقد قدم الكفارة على خطاياه. ولكن قد يكون هناك احساس بالذنب في قلب الام في حدوث المرض وهذا الاحساس لا يذهب بسرعة، فبقدر ما سيظهر احساس الام بالذنب من سلوكها مع الابن بقدر ما يشجع الطفل في القاء اللوم عليها.
- على الام ان تسال طفلها عن اعراض مرضه وعليها ان تتحدث بصوت عادي وواقعي وعملي كما يفعل الطبيب مع الطفل ولا يجب عليها ان تقع في خطا اظهار القلق الشديد فتكرر السؤال كل خمس دقائق، فعلى الام ان تشارك الطفل مشاعره من دون ان تتحمل متاعب الضيق والتألم، وعندما تظهر على الطفل اعراض السيطرة والقاء الاوامر وبداية التصر ف الدكتاتوري فان على الام ان تضع حدا لذلك بان تقول له بانها لا تسمح له ان يتحدث معها بهذا الاسلوب وان وراءها اعمالا كثيرة يجب ان تقوم بها فالأوامر الحاسمة هي الحل الوحيد. وفي هذا المجال على الام ان تحدد لنفسها اكبر قدر من الوقت تقضيه مع ابنها.






لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى