المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» سيارة الاسعاف
من طرف abdelouahed السبت فبراير 18, 2017 11:31 am

» مناهج الجيل الثاني-التقويم التربوي
من طرف torka السبت فبراير 18, 2017 8:21 am

» اكتشافات علمية تثبت معجزات الخالق
من طرف abdelouahed الجمعة فبراير 17, 2017 7:03 pm

» "إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ"
من طرف abdelouahed الجمعة فبراير 17, 2017 6:50 pm

» فضل الصبر.
من طرف abdelouahed الجمعة فبراير 17, 2017 6:43 pm

» الدليل المختصر في مادتي الرياضيات والتربية العلمية التكنولوجية لأستاذ السنة الأولى ابتدائي الجيل الثاني 2017
من طرف جدو بوطبة الجمعة فبراير 17, 2017 9:42 am

» مشاريع أدلة الأستاذ في أنشطة مواد الإيقاض (التبية التشكيلية ، البدنية ، و الموسيقية)
من طرف جدو بوطبة الخميس فبراير 16, 2017 1:26 pm

» منهجية تسيير أنشطة الرياضيات في الجيل الثاني للسنة الأولى والثانية ابتدائي 2017
من طرف البيت السعيد الخميس فبراير 16, 2017 5:57 am

» أربعة دروس في الرياضيات المقطع الثالث الجزء الأول سنة ثانية
من طرف مولاي بوفارس الأربعاء فبراير 15, 2017 8:58 pm

» التجميعية الرائعة الخاصة بالقسم التحضيري
من طرف انهراجن الأربعاء فبراير 15, 2017 4:02 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8533
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1668
 
ilyes70 - 1431
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


الأهمية الطبية للخلايا الجذعية تتزايد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8533
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الخميس سبتمبر 30, 2010 6:07 pm

الأهمية الطبية للخلايا الجذعية تتزايد

باحثون ينجون بمعالجة مصابين بمرض انحلال الجلد الفقاعي العميق المتنحي باستخدام خلايا جذعية من النخاع العظمي.

في سابقة من نوعها، استعمل باحثون خلايا جذعية من النخاع العظمي لمعالجة مصابين شباب بمرض جلدي عضال وفتاك احيانا لم يكن يتوافر له اي علاج حتى الان، وفقا لدراسة جديدة.

هؤلاء الباحثون، بقيادة الطبيبين جون واغنر وجاكوب تولار، من جامعة مينيسوتا، بدأوا في العام 2007 بمعالجة اطفال مصابين بمرض جلدي وراثي نادر يدعى انحلال الجلد الفقاعي العميق المتنحي.

واستخدموا لهذه الغاية خلايا جذعية من النخاع العظمي، بعدما اظهرت تجارب مخبرية فعاليتها في معالجة جلد الفئران، وفقا لهذه الدراسة التي نشرت في مجلة "نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين".

ما من علاج فعال حاليا ضد انحلال الجلد الفقاعي العميق المتنحي الذي يتميز بتقرحات دامية وبهشاشة الجلد الذي ينفصل عند ادنى احتكاك به. وقد يطال هذا المرض تجويف الفم والمريء فضلا عن البشرة، وقد يجعل ابتلاع الاغذية امرا مؤلما.

انها اول تجربة تتيح استعمال خلايا جذعية من النخاع العظمي لغايات غير ترميم النخاع العظمي المتضرر، حسبما يشرح جاكوب تولار المتخصص في زرع اعضاء الاطفال.

بين العامين 2007 و2009، قام الفريق المؤلف من باحثين بريطانيين ويابانيين واميركيين بقيادة جون واغنر وجاكوب تولار بمعالجة ستة اطفال مصابين بانحلال الجلد الفقاعي تراوح اعمارهم بين 15 شهرا و14 عاما بواسطة العلاج الكيميائي وزرع النخاع العظمي.

واظهرت متابعتهم بعد 30 يوما ثم 130 يوما ان الجراح كانت تلتئم بسرعة اكبر من ذي قبل لدى كل الاطفال، وان اربعة من اصل ستة لم يعودوا يستعملون الضمادات بالقدر نفسه. وارتفع لدى كل الاطفال مستوى الكولاجين 7، وهو البروتين الذي يفتقر اليه الاطفال المصابون بهذا المرض الجلدي والذي يتيح لمختلف طبقات الجلد التماسك والالتصاق بالجسم.

خمسة من بين الاطفال الستة كانوا لا يزالون على قيد الحياة بعد 799 يوما من عملية الزرع، وتوفي احدهم بعد 183 يوما من خضوعه للعملية.

الاطفال الذين يعانون من انحلال الجلد الفقاعي العميق المتنحي نادرا ما يتخطون العشرين او الثلاثين من العمر، لأنهم يصابون بنوع خبيث من سرطان الجلد.

لا يزال الباحثون يراقبون تطور صحة مرضاهم الخمسة الصغار. ويقول جون واغنر "ما نعرفه بعد هذا العلاج هو ان خلايا سليمة من واهبين زرعت في الجلد وان مستوى الكولاجين 7 يرتفع بانتظام مع مرور الوقت وان البشرة تصبح شيئا فشيئا اكثر مقاومة للتقرحات".

ويصر على ان "هذا الاكتشاف يوسع نطاق تطبيقات زرع النخاع العظمي ويظهر مدى قدرة الخلايا الجذعية على معالجة الامراض".

وتأكيدا على كلامه، افادت دراسة اخرى نشرت هذه المرة في مجلة "جورنال اوف بيولوجيكال كيميستري" عن احراز تقدم في معالجة اصابات رئوية حادة بمساعدة خلايا جذعية من النخاع العظمي.

اجريت هذه الدراسة على خلايا رئوية اعاد تكوينها في المختبر فريق مايكل ماثاي وجاي لي من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو. وفقا للباحثين، هذه اول دراسة تظهر ان الخلايا الجذعية في النخاع العظمي يمكنها تحسين حالة الظهارة الرئوية.

واستخدمت في كلتا الدراستين خلايا جذعية بالغة بدلا من الخلايا الجذعية الجنينية المثيرة للجدل لاسباب اخلاقية.





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى