المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» برنامج حفظ أرقام الهاتف -= جزائري 100% =-
من طرف حميد سامي أمس في 10:35 pm

» الوضعيات التعلمية – التوظيف والإدماج في نشاط الرياضيات
من طرف بلمامون أمس في 4:03 pm

» الوضعيات التعلمية – التوظيف والإدماج في نشاط الرياضيات
من طرف بلمامون أمس في 4:03 pm

» وضعية الإدماج في اللغة العربية البناء والاستثمار
من طرف بلمامون أمس في 8:25 am

» وضعية الإدماج في اللغة العربية البناء والاستثمار
من طرف بلمامون أمس في 8:24 am

» 15 دراسة نص مصححة مع الوضعية الإدماجية
من طرف عباس يزيد الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 11:19 pm

» دليل المعلم الجديد للسنة الرابعة ابتدائي
من طرف بشيري خليفة الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 8:47 pm

» كيف تكون انطباعا ممتازا ومبهراً ؟
من طرف بلمامون الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 11:56 am

» تعلم الرياضيات
من طرف nourhene الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:59 am

» كل الدروس الخاصة بتكوين الأسياتذة المقبلين على اجتياز مسابقة الترقية إلى رتبة الأساتذة الرئيسيين
من طرف بلمامون الإثنين ديسمبر 05, 2016 9:07 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8480
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1648
 
ilyes70 - 1416
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


الاختبار الشفوي أو المقابلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8480
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الإثنين سبتمبر 20, 2010 8:08 am


الاختبار الشفوي
أو المقابلة ؟!!
ما هي المقابلة ؟


عملية فنية وذهنية بحتة تحتاج إلى لباقة ودراسة وخبرة لأنها تتطلب الحكم على مدى صلاحية وكفاءة الفرد لشغل هذه الوظيفة أو تلك من خلال دراسة شخصيته وملاحظة سلوكه وأدائه خلالها.

ما هوالغرض من المقابلة ؟
تُعتبر المقابلة وسيلة لتبادل المعلومات بين صاحب العمل والمتقدم لشغل الوظيفة، وأهدافها الأساسية هي:

- تقديم معلومات عن نفسك غير موجودة في سيرتك الذاتية، وإظهار أنك تفهم نفسك جيداً، ولديك حس التخطيط لمهنتك.

- تمكين صاحب العمل من تقييم شخصيتك ومواقفك من حيث متطلبات المؤسسة والوظيفة الممكن إتاحتها.

- تمكينك من الحصول على معلومات عن المؤسسة والوظيفة، والتي لا يمكن إيجادها من مصادر أخرى.

- إعطاؤك وصاحب العمل فرصة لمناقشة مدى الرغبة في تواصل آخر أو عرض وظيفة.

الأسئلة الثلاثة الكبرى
تقع أسئلة الشخص الذي يجري المقابلة في إطار المواضيع الثلاثة التي تمثل إبراز اهتمامات الأشخاص أصحاب الاختيار:هل هذا الشخص مؤهل لهذه الوظيفة ؟

- (المهارات والمؤهلات العلمية)
- هل لديه الرغبة في العمل بهذه الوظيفة ؟
- (الحماس والدافعية للعمل)
- هل هو الشخص المناسب في المكان المناسب ؟
- (سرعة البديهة، والعمل الجماعي)

ما هي المقابلة؟

- للإجابة على هذه الأسئلة يتطلب:
- الإيجاز.
- الدقة والحزم.
- البشاشة.
- فن سؤال المقابل.

ما هي المقابلة؟
لا بد أن تكون النقاط التي تتحدث عنها:
- واضحة: حتى يفهم صاحب العمل ما تريد قوله.
- مرتبطة: حتى يستطيع صاحب العمل تحديد قدرتك لشغل الوظيفة المعنية.
- مناسبة: حتى يتمكن صاحب العمل من الحصول على معلومات كافية لاتخاذ القرار.
- في حال اتخذت إجابتك صورة مماثلة للشكل التالي، فإن الشخص الذي يجري المقابلة سيستطيع بالتأكيد تقرير ما إذا كنت:
- قادراً على العمل في تلك الوظيفة.
- ستعمل في تلك الوظيفة.
- مناسباً لتلك الوظيفة.

حقائق يجب أن يدركها المترشح
(1) إن مجرد استدعائك يعني نصف حصولك على الوظيفة، لقد أثبت مهارتك في السيرة الذاتية، وعليك الآن أن تثبت مهارتك في شيء آخر ألا وهو المقابلة.
(2) كما إنك حريص على هذه الوظيفة فإن المؤسسة أيضاً حريصة على الحصول على أفضل المرشحين ومن أجل هذا الحرص فإن الشركة تنظر إلى المقابلة بكل جدية وعليك أيضاً أن تنظر إليها بكل جدية لأن كل ما لديك ما شكل أو مهارة أو أسلوب سيوضح تحت المحك.
- من هذا المنطق تُرسم الخطوط العريضة للمقابلات الشخصية وكيفية إجرائها على الأسس والمعايير المطلوبة للتوظيف، لذا يجب توعية الفرد حتى يتسنى له إعداد نفسه الإعداد الجيد.
- يجب معرفته أن المقيمين في المقابلات الشخصية يقيمون الطلبات على أساس اختيار الشخص المناسب للمكان المناسب، لذلك من الأهمية بمكان بأن نتفهم متطلبات الوظيفة المعروضة ومسؤولياتها وظروف العمل حتى يتسنى لنا اتخاذ قرار مهني سليم ونقارن قدراتنا ومهاراتنا مع متطلبات الوظيفة المعروضة أولاً، ومن ثم نحضر للمقابلة الشخصية التحضير الجيد لنتمكن من عرض تلك المهارات والقدرات بالشكل الصحيح والمطلوب
- تختلف المقابلات الشخصية من ناحية المضمون والأهداف في بعض الأحيان على سبيل المثال المقابلات الشخصية للمرشحين للوظائف العسكرية في الطيران الحربي تختلف عن نوعية المقابلات التي تجرى للمرشحين للوظائف المدنية الإدارية.
- ولكن يبقى الهدف واحد هو انتقاء الأنسب من بين المتقدمين، أيضاً من الممكن أن يوجد بعض التشابه في الشروط التي يجب أن تتوفر بالمرشح للوظيفة مثل بعض المهارات كمهارة القيادة والذكاء وكيفية التعامل مع الآخرين.

أنـواع المقـابـلات:
1-المقابلة المنمطة.
2-المقابلة الموجهة.
3-المقابلة المشوبة بالتوتر.
4-المقابلة الجماعية.
5-المقابلة عن طريق لجنة.

أنـواع المقـابـلات:
واحد لواحد:
وهو من أكثر أنواع المقابلات شيوعاً، حيث تجرى المقابلة بين الشخص الذي يجري المقابلة والمرشح للوظيفة فقط.

مقابلة مجموعة أو مجلس مع شخصين أو أكثر:
يكمن مفتاح النجاح في هذا النوع من المقابلات في الحفاظ على اتصال جيد بالعين مع الشخص الذي يسألك، ولكن لا تنس أيضاً أن تنظر بين الفينة والأخرى إلى الآخرين حتى تشملهم إجاباتك.

المقابلة المجهزة مسبقاً (أسئلة معينة):
توجه نفس الأسئلة إلى جميع المترشحين، وذلك من أجل راحة صاحب العمل في تقييم الطلبات، إن لم تستطع إيصال معلومة مهمة في نهاية المقابلة، احرص على أن تعرض مؤهلاتك الإضافية عندما تسأل ما إذا كانت لديك أسئلة أو إضافات أخرى، هذا وعادة ما يقوم الشخص الذي يجري المقابلة بتدوين الملاحظات على الأجوبة.

المقابلة الغير مجهزة مسبقاً (أسئلة مفتوحة):
في هذا النوع من المقابلات تكون لديك فرصة أكبر لإيصال المعلومات، حيث لا يوجد برنامج معيّن للأسئلة لدى الشخص الذي يجري المقابلة، ولكنك ما تزال بحاجة إلى تجهيز نفسك جيداً ومعرفة النقاط التي تريد طرحها.

المقابلة الهاتفية:
1-بسبب التكلفة العالية لانتقال المترشحين إلى مكان العمل لإجراء المقابلة، فإن المقابلة الأولية تُجرى عبر الهاتف، فإن فوجئت بالمكالمة ولم تكن جاهزاً للمقابلة، ما عليك إلا أن تطلب من المتصل أن يتصل بك مجدداً بعد ربع ساعة، أو أن ترتب موعداً جديداً يكون مناسباً للطرفين، حيث أنك بحاجة إلى وقت لتجديد معلوماتك عن الشركة ومعرفة النقاط التي تود التطرق إليها.
2-وبغض النظر عن كون المقابلة هاتفية، فإن جميع المهارات التي سلف ذكرها تنطبق على هذا النوع أيضاً، إلا أنك لا تحتاج إلى ارتداء الملابس الرسمية، هذا وبإمكانك ارتداؤها إن شعرت.
3-بأن ذلك سوف يساعدك على تقديم أداء أفضل. ضع سيرتك الذاتية وقائمة الأسئلة التي تود مناقشتها أمامك، ولا تنسى أن تضع ورقة وقلم حتى تدوّن أي تعليق أو سؤال يخطر ببالك أثناء المقابلة.

المقابلة عبر الحاسب الآلي:
- نظراً لزيادة عدد المترشحين المؤهلين للوظيفة، فقد تكتشف أن مقابلك الأولية سوف تُجرى مع حاسب آلي، والغرض من ذلك هو مقارنة إجابتك بالمعلومات الموجودة في سيرتك الذاتية. لذا، يجب أن تكون إجاباتك متقنة مثلما كانت ستكون لو أن الشخص الذي يجري المقابلة موجود أمامك، حيث أنك لا تريد أن يجد الحاسب الآلي سبباً لاستبعادك من المقابلة.

المقابلة عن طريق الإنترنت:
- تستطيع الشركات بفضل تكنولوجيا الحاسب الآلي ترشيح أعداد المترشحين للوظيفة أكبر من العدد الممكن عن طريق الزيارات للكليات والجامعات كما كان سابقاً، ويتم ذلك عن طريق شبكة الإنترنت، الأمر الذي يجعل اختيار المتقدمين المدعوين للقدوم إلى الشركة أكثر شمولية، وفي هذه المقابلات يقوم أصحاب العمل بإدارة بث حي للمقابلة بواسطة حواسيب شخصية مزودة بكاميرات وسماعات، لذا فإنه يتوجب عليك اتباع نفس الاستراتيجية المتبعة عند مقابلتك صاحب العمل وجهاً لوجه، ارتدِ الملابس الرسمية، ومارس لغة الجسد وتقنيات الحوار، فإن نجحت في المقابلة، تقدم لك دعوة لأداء المقابلة الثانية في مقر الشركة.

أسئلة مفتوحة .. أو مغلقة:
- السؤال المفتوح غير المحدد هو سلاح ذو حدين، ويعد من أخطر أساليب استكشاف طبيعة وشخصية المجيب، حيث يمنحه مساحة واسعة فينطلق فيها بكل حرية ليعبر عن حقيقة ذاته دونما أن يدري، فيمكن للطرف الآخر التعرف إليه بشكل كاف، كما أنه يمنحك فرصة استعراض ما لديك من قدرات ومميزات ورسائل تريد توصيلها لصاحب العمل.

- حدثنا عن نفسك:
- ما يتطلب سؤال صاحب العمل عن أي شيء تحديداً، فإن أصدر على السؤال يجب التأني الشديد وتنظيم وترتيب وتبويب الإجابة بشكل جيد كأن تقول:
- عن حياتي الدراسية ....
- عن طموحاتي وأحلامي الخاصة والمهنية ...
- عن تأهيلي الذاتي ...
- عن خبراتي السابقة ...
- عن اختياري لهذه الوظيفة ...
- عن اختياري لشركتكم ...
- مع التركيز بطبيعة الحال على إبراز الجوانب المتميزة والمرتبطة بالوظيفة.

- السؤال المغلق:
- الذي يتطلب إجابة محددة أو اختيار إحدى الإجابات.
- هل عملت بهذه الوظيفة قبل ذلك ؟
- في أي شركة؟ وكم المدة؟
- تتطلب إجابة دقيقة وموجزة ومحددة.

إجـراءات المقابلـة:
للاستعداد للمقابلة يجب أن تعرف:
الهدف من المقابلة لماذا تجرى المقابلة.
تطرح موضوع المقابلة.
دراسة موضوع المقابلة.
للاستعداد للمقابلة
- أفضل طريقة للتمرين هي أن تتوقع الأسئلة التي ستوجه إليك وتحاول الإجابة عنها بينك وبين نفسك بمساعدة الآخرين.
التخطيط المسبق للمقابلات الشخصية
- ماذا تعرف عن المؤسسة التي ستجري لك المقابلة الشخصية ؟
- ماذا تعرف عن نوعية الوظيفة المعروضة ؟
- ماذا تعرف عن طريقة الاختيار التي يعملون بها بتلك المؤسسة ؟
- ما هي إجابتك على سؤال "حدثني عن نفسك" ؟
- ما هي النقاط التي تنفرد بها وتدعمك لطلبك الوظيفي ؟
- ما هي الإنجازات التي سيهتم بها الأشخاص الذين يجرون المقابلة ؟
- ما هي المشاكل التي يمكن أن تعترض تقدمك للوظيفة، وكيف يمكنك حلها إيجابياً .. على سبيل المثال "ليس لديك خبرة ميدانية أو عملية؟
- ما هي الأسئلة التي يمكنك أن تسألها للأشخاص الذين يجرون المقابلة ؟
- ماذا تريد أن يقولوا حول خبرتك وإنجازاتك ؟
- ما هو الانطباع الدائم الذي تريد أن تتركه لدى الأشخاص الذين أجروا المقابلة معك

معرفتك بنفسك:
- إذا أردت أن تترك انطباعاً إيجابياً لدى صاحب العمل، يجب عليك أن تعد نفسك جيداً وأن تفهم قيمة ما تعرضه، ويجب أن تكون قادراً على ربط مصادر قوتك بالوظيفة والمؤسسة، ولتحقيق ذلك يجب أن تعرف نفسك، راجع أوراق التقييم الذاتي خاصتك وأوراق التحضير للسيرة الذاتية والمقابلة الشخصية. راجع سيرتك الذاتية وكن جاهزاً للإجابة عن أسئلة تدور حول محتوياتها. هذا ويرغب بعض الذين يجرون المقابلات الشخصية في رؤية مدى تطورك مع مرور الوقت في المجال المتعلق بالوظيفة، بدلاً من محاولة تحديد مستواك الحالي فقط (مثل: مهارات بناء العلاقات/ مهارات العمل، تحفيز الذات). هذا وسيجبرك البعض على التحدث عن فشلك وأخطائك لمعرفة ما تعلمته منها.

المعرفة بالشركة/ المؤسسة:
- يجب أن تكون الوظيفة والمؤسسة مألوفة لديك حتى تستطيع إظهار سبب كونك موظفاً فعالاً. حاول الحصول على أكبر قدر من المعلومات عن المؤسسة قبل المقابلة، أطلب من الشركة/ المؤسسة أن ترسل إليك بعض المواد المفيدة كالتقارير السنوية والمطويات والمنشورات الداخلية أو المجلات، سوف تفيدك هذه المعرفة أيضاً لتحديد ما إذا كنت تود العمل في المؤسسة أم لا، راجع المعلومات في قسم البحث عن أصحاب العمل، واحصل على معلومات إن استطعت عن الشخص الذي ستقابله وجدول فترة المقابلات الشخصية، وإن استطعت العثور على معلوماتك عن الشخص الذي يجري لك المقابلة كاسمه ومسماه الوظيفي.
وخلفية تاريخية عنه قبل المقابلة، ستستطيع الاحتفاظ باسمه في ذاكرتك واستخدامه أثناء المقابلة الشخصية.

الإعداد للمقابلة الشخصية

مظهرك الخارجي:
قد يعتمد نجاحك أو فشلك في المقابلة الشخصية على مظهرك والانطباع الأولي الذي تتركه لدى الشخص الذي يجري المقابلة، إن لم يكن مظهرك جيداً، سيكون من الصعب تغيير ذلك الانطباع أثناء المقابلة، احرص على أن تظهر بمظهر نظيف ومرتب وأنيق، اختر ملابس مناصبة لنوع المؤسسة التي تجري لك المقابلة، وإن لم تكن متأكداً، البس لباساً تقليدياً.

ماذا تحضر معك للمقابلة:
(1) نسخاً إضافية من السيرة الذاتية.
(2) صوراً عن خبراتك السابقة.
(3) أسماء المعرفين وعناوينهم وأرقام هواتفهم.
(4) ورقة وقلماً (دفتر ملاحظاتك اليومية) لكي تسجل اسم المقابل وملاحظاته والأشياء التي يشعر أنها أعجبته (سجل الملاحظات بعد انتهاء المقابلة).

في يوم المقابلة:
1- أعط نفسك الوقت الكافي لتكون جاهزاً للمقابلة وتأكد من وصولك في الوقت المناسب.
2- تأكد من إبلاغ أقاربك بمكان المقابلة والوقت المتوقع للعودة.
3- تأكد ن أخذ كل ما تحتاجه من أوراق رسمية وصور شخصية والأشياء المرتبطة بهدف المقابلة.
4- اذهب إلى قاعة الاستقبال وبلغ الشخص المسؤول عن وصولك وموعد المقابلة

مصافحة صاحب العمل:
وهنا يتكون الانطباع الأول الجيد عنك .. من خلال:
1- المظهر الجيد.
2- الابتسامة الجميلة.
3- الثقة في النفس.
4- لباقة التحدث.

الحوار مع صاحب العمل:
نجاح الحوار يتطلب:
1- حسن الإنصات إليه وفهم الأسئلة.
2- تنظيم الإجابات وكسب ثقة صاحب العمل.
3- حسن التسويق لنفسك وإبراز مؤهلاتك المناسبة للوظيفة المطلوبة.
4- التعرف إلى مفتاح شخصيته والتواصل معه.
5- عدم الوقوع في الأخطاء الشائعة في المقابلات.

أثناء المقابلة:
لا تقلق بشأن توترك أثناء المقابلة، فهذا طبيعي ومتوقع، تذكر فقط أن الشخص الذي يجري المقابلة سيرغب في توظيفك إن كنت تمتلك المؤهلات والميول للوظيفة، هذا ويبدأ العديد من الذين يجرون المقابلات بمحادثة ودية قصيرة حتى يشعروك بالطمأنينة والارتياح، قد يبدو ذلك غير مرتبط بالوظيفة، ولكن ما يزال ذلك تحت التقييم. استغل هذه اللحظات الافتتاحية لإظهار موقف إيجابي (مثل: محادثة ممتعة مع الشخص الذي يجري المقابلة، ذكر معلومات مثيرة للاهتمام عن المؤسسة عثرت عليها خلال فترة بحثك). وبإمكانك طرح بعض الأسئلة عن المؤسسة، ومنتجاتها/ خدماتها حتى تجعل الشخص يتكلم، وتلاحظ مدى حماسه واهتمامه.

(1) الأسئلة يجب أن تكون وثيق الصلة بالهدف والمقابلة.
(2) ممكن أن تسأل نوعين من الأسئلة:
أ- أسئلة مفتوحة ( ).
ب- أسئلة إجرائية محددة الاختيار.
(3) تأكد من أنك تسمع الإجابات بوضوح.
(4) سجل إجابات الأسئلة.
- أما الطور الثاني من المقابلة فيتكون من عدة أسئلة يطرحها عليك الشخص الذي يجري المقابلة لمحاولة تحديد مدى ملاءمتك للخصائص المطلوبة لتأدية العمل، إن أكثر - الطرق التي يعتمد عليها الأشخاص الذين يجرون المقابلات لمعرفة كيفية تأديتك للعمل مستقبلاً هي النظر إلى عملك في السابق، لذا يحضر العديد من أصحاب العمل - - أسئلة استكشاف السلوكيات، ويعتمد اختيار الأسئلة على نوعية الوظيفة التي تتقدم لها

فيما يلي أمثلة للأسئلة التي قد يطرحها أصحاب العمل:
- حدثني عن تجربة كان عليك فيها تخطي حدود المتوقع من موظف حتى تنجز العمل.
- أعطني مثالاً لهدف مهم في حياتك، وصف مدى نجاح في الوصول إليه.
- تحدّث عن المناسبات التي كيّفت فيها نفسك مع عدد كبير ومتنوع من الناس والظروف.
- صف لي تجربة تحدثت فيها هاتفياً مع مراجع غاضب.
بتحليل الأسئلة التي وجهت إليك، سيكون بمقدورك معرفة الكثير من خصائص الوظيفة التي تقدمت لها، ما الشيء الذي يشدّد عليه الشخص الذي يجري المقابلة، وفي أي مجال من المهارات، والمعرفة، وسمات الشخصية، والمواقف، ستسعدك هذه المعلومات على تركيز إجابتك بسهولة على الوظيفة.
- حاول أن تربط إجابتك دوماً بالمسؤوليات المستقبلية وسياسات المؤسسة، أعط أمثلة ملموسة من واقع أنشطتك السابقة لتوضيح مؤهلاتك، ولا تجب بإجابة بسيطة مثل "نعم" أو "لا" دلل على إجابتك إن أمكن.
- أما الخطوة التالية، فهي خطوة يتجاهلها أغلب المترشحين للوظيفة، ألا وهي إخبار الشخص الذي يجري المقابلة بالنتائج والفوائد التي يمكنك تحقيقها نتيجة للخبرات التي اكتسبتها، سأكون قادراً – بمشيئة الله – كفرد من فريق العمل على التنسيق..."، واعلم أن معرفتك السابقة بأسئلة صاحب العمل المحتملة تمكنك من إعداد النقاط التي تدور حولها إجاباتك، وبالتالي تكسبك شعوراً بالطمأنينة والارتياح. اترك لنفسك فرصة التفكير في سبب طرح كل سؤال، وما الذي يريد صاحب العمل معرفته بالضبط من كل سؤال.

سوق نفسك
- تذكر بأنك قد تحصل على المقابلة فقط إذا ظن الشخص الذي يجري المقابلة أنك قادر على إنجاز العمل الشاغر، يمكنك تدريب نفسك على تقديم أفضل الصورة الممكنة عن نفسك وعن إنجازاتك. ومن المهم دائماً أن تقول الحقيقة أثناء المقابلة، وعن طريق التفكير المسبق والتدريب والإعداد الجيد، يمكنك تقديم ما يجب أن تقدمه على الوجه الأفضل والأكثر إيجابية.

- وتذكر بأنك تتحكم كلياً في المعلومات التي تقدمها حول نفسك، فالشخص الذي يجري المقابلة يسأل الأسئلة، ولكنك تقرر كيف تجيب عنها وما هي المعلومات التي ستقولها

الاتصال الشفهي وغير الشفهي:
- ابدأ اللقاء بابتسامة عريضة ومصافحة حارة وحافظ على اتصال دائم العين، وابتسامة كل ما كان ذلك مناسباً، كن متحمساً ومتجاوباً ومشعاً بالطاقة، كيف يمكنك إظهار حماسك إذا صممت على التزام الهدوء؟فعلى سبيل المثال، حين تتكلم عن أنشطتك الحالية أو السابقة كإجابات على أسئلة، فإنه يمكنك نقل حماسك وطاقتك من خلال حديث وإيماءاتك الجسدية (لغة الجسد) مثل: رمش العينين ونبرة الصوت.
- اجلس بارتياح، ولكن دون ترهل، لا تضع أي شيء على حرجك أو في يديك لأن ذلك من شأنه أن يعيق حركة جسمك الطبيعية، و قد يصرفك إلى اللعب به، ضع ملف أوراقك ومحفظة الورق أو حقيبة الأوراق والوثائق على الأرضية قرب الكرسي حتى يمكنك أخذها عند الضرورة.
- أجب عن الأسئلة بصورة دقيقة وباختصار، ولكن في الوقت نفسه قدّم بيانات كافية حتى يتمكن السائل من تقييم مؤهلاتك، فعادة ما يضيق الأشخاص الذين يجرون المقابلة من سماع الأجوبة الطويلة الملتوية، فكر قبل أن تجيب، ولا بأس بوقفة قصيرة قبل الحديث حتى ترتب أفكارك. فكر بصمت، حيث أنه من غير المستحب أن يكون حديثك مليء بكلمات مثل: اممم، اننن، كما تعلم ... إلخ، أو ترديد السؤال لكسب وقت للتفكير، هذا ولا تنس أن تستخدم لغة واضحة، متجنباً العامية، ومستخدماً لغة التجارة والأعمال

الاتصال الشفهي وغير الشفهي:

- قم بالتحضير مقدماً للحديث عن أي موضوع يروقك أو لا يروقك، واعلم يقيناً أن الشخص الذي يجري المقابلة سوف يشعر بذلك ويسألك عن الموضوع الذي لا ترغب بالحديث فيه، تدرب على الإجابة بصوت عال حتى تشعر بالطمأنينة عندما تجيب في المقابلة، حافظ على رباطة جأشك وتحكم في نفسك، اعتبر الأمر الذي لا تحبه فرصة للتعلم تجعل منك شخصاً أفضل.

الاتصال الشفهي وغير الشفهي:

- احرص على أن تكون إجابتك صادقة، واعلم أنك إن تلاعبت من أجل الحصول على الوظيفة، فإن أمرك سوف يُفتضح عندما تستلم الوظيفة.

واثق الخطوة.. يلفت الانتباه!
- حتى تعلم مدى ثقتك بنفسك وقدرتك على شغل الوظيفة المطلوبة.. صممنا لك هذا الاستبيان.. وحسب النتائج يمكنك معرفة مدى معرفة الآخرين- خاصة صاحب العمل- بأنك واثق.. ومؤهل ومناسب.

ثق بنفسك
- لماذا لا تثق بنفسك؟ الأمر أسهل مما تتوقع.. استعن بالله ولا تعجز.
ما هي الأشياء التي تحدد ثقة الإنسان بنفسه:
1- الإيمان بقدرته ومواهبه.
2- مدرك لأهدافه وإمكاناته.
3- حب المنافسة.
4- إدراك أخطائه والاعتراف بها.
5- لا يسخر من الآخرين.

مميزات الأفراد الواثقين من أنفسهم:
(1) الاهتمام بالمظهر.
(2) الابتسامة الصادقة.
(3) أظهر اهتمامك الحقيقي للآخرين.
(4) كن مجدد.
(5) صاحب فكر لديه أفكار جديدة.
- يجب أن تثق بنفسك هذا هو السر حتى وإن كنت في دار الأيتام عندما كنت مشرداً بالشوارع ابحث عن لقمة العيش كي أعيش حتى عندما كنت أعتقد نفسي بأنني أعظم ممثل في العالم.
- كنت أشعر بغرارة الحيوية والحماس، تأتي من الثقة التامة داخل نفسي بدون ذلك تذهب إلى الهزيمة.
- أنت تحتاج للثقة ولكن لا تصل إلى حد الغرور
*****
المصدر: منتديات ولد عمان





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى