المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» استراتيجية التعلم التعاوني.ppt
من طرف حمد عمر السبت ديسمبر 16, 2017 12:22 pm

» 16 دولة إسلامية تتوحد في اسطنبول
من طرف abdelouahed الخميس ديسمبر 14, 2017 8:57 am

» موانع اجابة الدعاء
من طرف abdelouahed الأربعاء ديسمبر 13, 2017 6:57 pm

» مذكرات اللغة العربية سنة أولى متوسط
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 13, 2017 4:17 pm

» طرق تدريس الرياضيات حل المشكالت و الاكتشاف
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:43 pm

» طرق تدريس الرياضيات حل المشكالت و الاكتشاف
من طرف بلمامون الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:42 pm

» قيل لأعرابي
من طرف abdelouahed الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:19 pm

» أوصاف الماء
من طرف abdelouahed الأربعاء ديسمبر 13, 2017 1:49 pm

» الامام الشافعي (رحمه الله )
من طرف abdelouahed الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:18 pm

» أسرتك أمانة
من طرف بلمامون الإثنين ديسمبر 11, 2017 11:50 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8719
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1899
 
ilyes70 - 1477
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم ميلاد أمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1899
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الإثنين نوفمبر 27, 2017 9:54 am

{وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}.
ميلاد الرسول صلى الله عليه وسلم ميلاد أمة
الازمنة تشرف بما يقع فيها من أحداث جسام وقد أمرنا الله تبارك وتعالي أن نعتبر بالأيام وما يقع فيها فقال سبحانه علي لسان نبي الله موسي عليه السلام {وذكرهم بأيام الله} وحدث ميلاده صلى الله عليه وسلم من أعظم النعم التي أنعم الله بها على البشرية جمعاء إذ أصبحت الحياة قبل مولده يائسة فالقوى فيها يأكل الضعيف والشيطان اجتال بنى البشر فحوَّلهم عن دينهم الذى دعا إليه سائر الأنبياء والمرسلين قبل بعثته صلى الله عليه وسلم فأظلمت الحياة وعمَّ الجهل وانتشر الظلم وسادت شريعة الغاب وأصبح بعض البشر كالوحوش الكاسرة يصوِّر ذلك بعض الشعراء فيقول: أتيتَ والناس فوضى لا تمر بهم **** إلا على صنم قد هام في صنم فعاهل الروم يطغى فى رعيته**** وعاهل الفرس من كبر أصمّ عَمِي فكان لا بد للظلام من أن ينجلي ولا بُدَّ للفجر من أن ينبلج ضياؤه. لقد أشرقت الدنيا بميلاد خير البشر صلى الله عليه وسلم وسبق ذلك إرهاصات تبشر بمقدمه حيث تصدعت شرفات إيوان كسرى وغارت بحيرة ساوة وجفَّ ماؤها وأهلك الله تبارك وتعالى أبرهة الأشرم وجيشه الذى جاء يهدم الكعبة واستقبله جد رسول الله صلى الله عليه وسلم _عبد المطلب _ وكان حكيمًا في ردِّه على أبرهة حينما حدَّثه في شأن الكعبة وما موقفه وقد أتى أبرهة بجيشه لهدمها؟ 
فقال له عبد المطلب: أنا ربُّ الإبل وللبيت ربُّ يمنعه ويحميه. وبهذا الجواب يكون عبد المطلب قد عبَّر عن إيمانه التام بأنَّ الكعبة بيت الله القوىِّ الذى لايُغلب فمتى فكَّر أبرهة وغيره في هدمها كان انتقام القوىِّ القادر له بالمرصاد . وشاءت إرادة الله تعالى أن تتحقق نبوءة عبد المطلب في العام الذى وُلِد فيه محمد صلى الله عليه وسلم حيث أرسل الله طيرًا صغيرًا يحمل في مناقيره حجارة صغيرة الحجم اهلكت كل من اصابته من جنده وفيله التي كان يسوقها في مقدمة جيشه وهذا ما تحدث عنه القرآن فيما بعد إذ يقول الله تعالى مذكرًا العرب الأُمِّيين بدفاعه وحمايته لبيته الذى هو شرفهم وموطن فخرهم والذي جعله الله تعالى مثابة للناس وأمْنًا قال الله تعالى:{ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ألم يجعل كيدهم في تضليل وأرسل عليهم طيرًا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول}. ب
ل إنَّ إرهاصات صاحبت حمل أُمه به ووضعها له حيث تقول: حينما حملت به ما شعرتُ في حملي بما تشعر به النساء ولقد رأيتُ عند وضعي له كأنَّ نورًا يخرج منِّي فيُضئ قصور بُصْري ببلاد الشام. وكان أحبار يهود يصعدون علي ربوات عالية ويُنادون بأعلى صوتهم ليلة مولده قائلين: يا معشر يهود طلع الليلة نجمُ أحمد الذي يُولد به. ولله در القائل إذ يقول: ولد الرسول فيالها من فرحة **** غنت لشعب في الحجاز فرددا حفل اقيم لمصطفي فوق السما **** وبزينة نزل الحجاز لتسعدا يوم ارتوت غبراء مكة بالبكا **** وي كأن الحجارة لا تعبدا اصنام مكة من ضياء محمد **** مرضت وعز طبيبها وتشردا لقد كان ميلاده ميلاد أُمَّة فهو الذي أخرج به ربُّهُ البشريةَ من الظلمات إلي النور وأزال حيرتها وتخبطها العقائدي فردَّها إلي التو حيد الخالص ميراث إخوانه الأنبياء والمرسلين فكان بحق رحمة الله للعالمين: الجن والإنس والحيوان والنبات والجماد بل والملائكة الكل شملتهم رحمة الله التي تجسدت في شخص هذا النبي الكريم قال الله تعالي: {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}.

منقول


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى