المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8699
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1842
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


الصحابي الذي قضى نحبه ولازال يمشي على الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1842
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 6:43 pm

وسط المشركين وثبة أسد يضربهم بيمينه ويساره ويحامي عن الحبيب المصطفى وسنده حتى أخرجه من الحفرة التي وقع فيها صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله حتى أوصله إلى مكان آمن.
إنه الصحابي الجليل طلحة بن عبيد الله .. الذي قال عنه أبو بكر الصديق رضي الله عنه عندما يذكر غزوة أحد: ذلك كله كان يوم طلحة كنت أول من جاء الى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال لي الرسول ولأبي عبيدة بن الجراح: دونكم أخاكم .. فنظرنا وإذا بطلحة بن عبيد الله بضع وسبعون بين طعنة وضربة ورمية وإذا أصبعه مقطوعة فأصلحنا من شأنه. 
وذهبوا به إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فما أن رآه حتى تلى النبي صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله قول الله تعالى الذي نزل في طلحة: {مِنَ المُؤْمنين رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدوا اللّه عَليه فمنْهُم مَنْ قَضَى نَحْبَه * ومِنْهُم مَنْ يَنْتَظِر * ومَا بَدّلوا تَبْدِيلا}.
ثم أشار النبي صلى الله عليه وآله إلى طلحة قائلًا: من سره أن ينظر إلى رجل يمشي على الأرض وقد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة.
وطلحة بن عبيد الله بن عثمان التيمـي القرشي المكي المدني كان قبل إسلامه في تجارة له بأرض (بصرى) وهناك لقي راهبًا من خيار رهبانها وأنبأه أن النبي الذي سيخرج من أرض الحرم قد أهل عصره ونصحه باتباعه.
وما أن عاد طلحة إلى مكة سمع نبأ النبي صلى الله عليه وآله وسلم والوحي الذي أنزل عليه فأسرع إلى أبو بكر الصديق فوجده ملازمًا للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ومصدقًا له ومؤمنًا بدعوته فقال في نفسه: لا يجتمع الاثنين إلا على الحق فصحبه أبـو بكر الصديق إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم حيث أسلم وكان من المسلمين الأوائل.
وكان طلحة بن عبيد الله من أثرياء قريش ونال حظه من اضطهاد المشركين وهاجر إلى المدينة وشهد المشاهد كلها مع الرسول صلى الله عليه وآاه وسلم إلا غزوة بدر لأن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أرسله ومعه سعيد بن زيد إلى خارج المدينة وعند عودتهما عاد المسلمون من بدر فحزنا ألا يكونا مع المسلمين فطمأنهما النبي صلى الله عليه وآله وسلم بأن لهما أجر المقاتلين تامًا وقسم لهما من غنائم بدر كمن شهدها. 
وقد أطلق عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم عدة ألقاب. فيوم أحُد سماه طلحة الخير وفي غزوة العشيرة سماه طلحة الفياض وفي يوم حنين سماه طلحة الجود.

منقول


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى