المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» بهلول والخليفة
من طرف abdelouahed أمس في 1:36 pm

» جديد الجيل الثاني للطور الثاني ابتدائي ( س3 و س4 )
من طرف عبدالرحمان والحاج الخميس يونيو 22, 2017 1:18 pm

» رمضان و فرص التغيير
من طرف عبدالرحمان والحاج الخميس يونيو 22, 2017 1:12 pm

» ليلة القدر...
من طرف abdelouahed الثلاثاء يونيو 20, 2017 10:44 am

» قرص بنك الموارد للجيل الثاني للطور الإبتدائي الإصدار الأول
من طرف name_kla الثلاثاء يونيو 20, 2017 12:52 am

» احترم شعور الآخرين
من طرف abdelouahed الإثنين يونيو 19, 2017 10:52 am

» عودوهم على المساجد ولكن..
من طرف abdelouahed الإثنين يونيو 19, 2017 10:23 am

» شاهد موقع غزوة بدر الكبرى - جولة إفتراضية
من طرف أبو ضياء571 الخميس يونيو 15, 2017 7:24 am

» الشيخ محمد الغزالي رحمه الله
من طرف abdelouahed الخميس يونيو 08, 2017 9:55 am

» كل ما يتعلق بمناهج السنة ثالثة ابتدائي في مناهج الجيل الثاني
من طرف fayzi الخميس يونيو 08, 2017 3:55 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8649
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1744
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


هذا هو لب العبودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1744
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الأحد أكتوبر 23, 2016 8:42 am

الافتقار إلى الله هو لب العبودية الذي به يمضي الإنسان مقبلاً على الله راجيا ثوابه وفضله طالبا مغفرته وعفوه وحقيقته عرفها الإمام ابن القيم بقولهس حقيقة الفقر: أن لا تكون لنفسك ولا يكون لها منك شيء بحيث تكون كلك لله وإذا كنت لنفسك فثمَّ ملك واستغناء مناف للفقرس. ثم قال:_الفقر الحقيقي: دوام الافتقار إلى الله في كل حال وأن يشهد العبد في كل ذرة مـن ذراته الظاهرة والباطنة فاقـة تامة إلى الله -تعالى- من كل وجهس وهذا الشعور بالفقر هو الذي وجه الله الناس إليه بقوله:{يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ}[فاطر: 15].
وهو الذي أمر الله به الخلق جميعا بقوله:{قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الأنعام: 162] إنه الشعور بالنقص والحاجة والفاقة إلى الكامل سبحانه ذي القدرة والغنى التام وهذا الشعور هو الواقع الفعلي لحالنا نحن البشر إذ لا غنى لنا عن الله طرفة عين أو أقل حاجتنا صاعدة إليه في كل شيء حتى في النفس الداخل والخارج لا حياة لأحد إلا به ولا وجود لأحد إلا به إذ هو الحي القيوم الذي به تقوم حياة كل حي.
لكن بعض الناس يخطئ فيظن أحيانا أنه عن الله استغنى وتعجب حين تراه استغنى عن الله بما وهبه الله بنعم الله عليه فيا للحمق والسفه!
إن كثيرا منا يغتر بالنعم وينسى من الذي أنعم بها عليه وينسى أن الذي أنعم قادر على أن ينزع النعم كما وهبها ولذلك فإن الله عزوجل في سورة العلق قال مذكرا من هذا حاله بأنه راجع إلى الله يوما ما وحيدا فريدا لا شيء معه ولا قدرة له {كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى* أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى*ِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى}[العلق: 6 - 8] رأى نفسه عن الله استغنى فليذكر أن إلى ربه الرجعى وما معنى هذا؟ معناه أنه عائد إلى الله بلا شيء {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّة وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنْكُمْ مَا كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ}[الأنعام: 94] إنها العودة إلى الله بلا شيء كما خلقنا أول مرة فالشعور بالرجوع إلى الله متجردا حتى من الثياب كما قال النبي: (يحشر الناس يوم القيامة حفاة عراة غرلا) هذا هو الشعور الذي يكبح جماع النفس ويردها عن غيها إلى حقيقتها حقيقة الفقر إلى الله ولهذا ليس عجبا أن يذكرنا باليوم الآخر  كل يوم أكثر من سبع عشرة مرة في الصلوات حين يقرأ المسلم في كل فرض قوله تعالى:{مالك يوم الدين} فحري بمن علم أنه موقوف غداً بين يدي الله متجردا من كل شيء أن يلزم عتبة الافتقار والذل لله رب العالمين.

منقول


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى