المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» اعراض وعلاج التهاب اللوزتين
من طرف abdelouahed أمس في 8:07 pm

» جذاذة القراءة المقطعية حرف الدال الخط و النقل، نموذج مغربي
من طرف بلمامون الخميس سبتمبر 20, 2018 12:06 pm

» مذكرات المقطع الأول الأسبوع 2 ماسح الزجاج
من طرف بلمامون الخميس سبتمبر 20, 2018 12:03 pm

» تقشير الركب بالليزر
من طرف سارة حسان الأربعاء سبتمبر 19, 2018 2:57 pm

» ما هو الكولاجين تحت العين
من طرف سارة حسان الأربعاء سبتمبر 19, 2018 12:45 pm

» جراحة رفع اليدين
من طرف سارة حسان الأربعاء سبتمبر 19, 2018 12:07 pm

» عملية شد البطن بدون جراحة
من طرف سارة حسان الأربعاء سبتمبر 19, 2018 11:26 am

» 10 طرق طبيعية للعناية بالبشرة واستعادة نضارتها
من طرف سارة حسان الأربعاء سبتمبر 19, 2018 10:40 am

» ما هي أسباب خروج الدم من الفم
من طرف سارة حسان الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 3:10 pm

» تجميل الأسنان
من طرف سارة حسان الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 2:19 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8760
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 2029
 
ilyes70 - 1477
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


اهتزاز الأرض بالماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 2029
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الخميس سبتمبر 15, 2016 8:47 am

الإعجاز في البحار والمياه
اهتزاز الأرض بالماء
هذه حقيقة علمية لم تكن معلومة زمن نزول القرآن ولكن الله تعالى حدثنا عنها بكلمات بليغة ووجيزة تشهد على إعجاز هذا الكتاب الكريم إن الذي يتأمل في مخلوقات الله وخصوصاً النباتات التي تمدُّنا بالغذاء يتعجب كيف نشأت كل هذه النباتات وممَّ نشأت. ويعجب أكثر عندما يعلم بأن المادة الأساسية لجميع نباتات الأرض هي الماء.
فعندما ينْزل المطر على الأرض يختلط مع التراب وتنشأ قوى تدافع وتجاذب بين ذرات الماء وذرات التراب وينتج عن ذلك ازدياد في حجم التراب.
إذن قوى التجاذب والتدافع تتسبب باهتزاز ذرات التراب وزيادة حجمها. وهذه حقيقة علمية نراها اليوم واضحة جلية. ولكن زمن نزول القرآن لم يكن أحد يعلم شيئاً عن هذا الأمر إلا أن القرآن كتاب العجائب يحدثنا بدقة عن هذه المراحل بالتسلسل العلمي يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْب مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَاب ثُمَّ مِن نُّطْفَة ثُمَّ مِنْ عَلَقَة ثُمَّ مِن مُّضْغَة مُّخَلَّقَة وَغَيْرِ مُخَلَّقَة لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَل مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْم شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْج بَهِيج ) [الحج: 5].
وانظر إلى التعبير الدقيق في كلمة (هَامِدَةً) فالأرض الجافة لا تتوقف فيها الحركة نهائياً بل هنالك حركة لذرات التراب ولكنها هامدة أي ضعيفة جداً. فإذا ما نزل عليها الماء وهذا يحدث أولاً ثم تبدأ جزيئات التراب بالاهتزاز وهذا يحدث ثانياً وبعد ذلك يختزن التراب كميات هائلة من الماء في داخله لفترة طويلة مما يؤمن الغذاء باستمرار لهذه النباتات. 
لقد أودع الله تعالى خاصية التمدد واختزان الماء في جزيئات التراب ولولا هذه الصفة لم تستمر الحياة أبداً. فقد اكتشف العلماء أن التراب يتميز بتخزينه كميات ضخمة من الماء يمكن أن تبقى لسنوات طويلة.
كما أن الآية الكريمة تحدثت بدقة علمية تامة عن مراحل الإنبات فالرحلة تبدأ بإنزال الماء على هذه الأرض حيث يمتزج هذا الماء بذرات التراب لتبدأ هذه الذرات بالاهتزاز المستمر مما ينتج عنه زيادة في حجم التراب وتمدده.
وبعد ذلك تبدأ الحبوب الموجودة في التراب بامتصاص هذا الماء وتبدأ بالتمدد أيضاً والنموّ وتبدأ عملية الإنبات ومن عظمة القرآن أنه لخَّص كل هذه المراحل بثلاث كلمات فقط: (اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ).  
من رحمة الله بنا أنه أودع خصائص مهمة في تراب الأرض وهي قدرته على اختزان الماء وأن ذراته تهتز لدى اختلاطها بماء السماء وبالتالي فإن ذلك يساعد النبات على النمو كذلك هناك خاصية مهمة جداً وهي قدرة التراب على اختزان الحبوب والحفاظ عليها دون أن تفسد وذلك لسنوات طويلة وبمجرد نزول الماء تنمو هذه الحبوب وتخرج لنا النبات ولولا ذلك لتحولت الأرض إلى صحراء جافة وانعدمت الحياة على ظهرها فالحمد لله على هذه النعم الغزيرة.
إن وجود مثل هذه الحقيقة العلمية في كتاب أنزل قبل أربعة عشر قرناً يدل على صدق هذا الكتاب وأن الذي أنزل هذا الكتاب يعلم السر وأخفى ولذلك يمكن القول إن تعابير القرآن دقيقة جداً من الناحية العلمية واللغوية وهذا يشهد بإعجاز هذا الكتاب العظيم الذي قال الله عنه: (وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيم حَمِيد ) [فصلت: 41-42].

منقول


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى