المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» أهل التقوى...
من طرف abdelouahed أمس في 5:07 pm

» ضع ثقتك في من ...
من طرف abdelouahed السبت أبريل 22, 2017 7:20 pm

» يحوز 5 براءات ابتكار
من طرف abdelouahed الخميس أبريل 20, 2017 5:11 pm

» طبعة تتكرر..!
من طرف abdelouahed الخميس أبريل 20, 2017 3:28 pm

» هل تُدمج بن غبريط الأساتذة الإحتياطيين قبل مسابقة التوظيف؟
من طرف ilyes70 الأربعاء أبريل 19, 2017 12:08 am

» مراقبة غيابات الأساتذة والتلاميذ وكشوف النقاط والترقيات عن بعد
من طرف ilyes70 الأربعاء أبريل 19, 2017 12:05 am

» أمران لايدومان في الانسان
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 11:45 pm

» اذا أحبك الصغير أخذ عنك
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 11:40 pm

» سئل حكيم...
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 11:29 pm

» التواصل التربوي
من طرف abdelouahed الثلاثاء أبريل 18, 2017 6:43 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8598
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1721
 
ilyes70 - 1452
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


رسالة إلى كل مهموم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
م غراف
عضوجديد
عضوجديد
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 07/01/2016

مُساهمةم غراف في الأحد مارس 13, 2016 7:31 pm

" كان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك يقربه منه ويصطحبه معه في كل مكان. وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له الوزير "لعله خيراً" فيهدأ الملك. وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال الوزير "لعله خيراً" فغضب الملك غضباً شديداً وقال ما الخير في ذلك؟! وأمر بحبس الوزير. فقال الوزير الحكيم "لعله خيراً"، ومكث الوزير فترة طويلة في السجن. وفي يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته، فمر على قوم يعبدون صنم فقبضوا عليه ليقدموه قرباناً للصنم ولكنهم تركوه بعد أن اكتشفوا أن قربانهم إصبعه مقطوع, فانطلق الملك فرحاً بعد أن أنقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضر ,وأول ما أمر به فور وصوله القصر أن أمر الحراس أن يأتوا بوزيره من السجن واعتذر له عما صنعه معه, وقال أنه أدرك الآن الخير في قطع إصبعه، وحمد الله تعالى على ذلك. ولكنه سأله عندما أمرت بسجنك قلت "لعله خيراً" فما الخير في ذلك؟ فأجابه الوزير أنه لو لم يسجنه لصاحبه فى الصيد فكان سيُقدم قرباناً بدل من الملك.. عندها ادرك الملك ان في صنع الله وتدبيره كل الخير.."وربك يخلق ما يشاء ويختار"
*في هذه القصة ألطف رسالة لكل مبتلى ، مهموم ..كي يطمئن قلبه ويرضى بقضاء الله عز وجل ويكون على يقين أن في هذا الابتلاء الخير له في الدنيا والآخرة ،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى