المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» كتاب أطر العقل ، و نظرية الذكاءات المتعددة
من طرف Salimflash أمس في 8:59 pm

» هل من الحكمة أن..
من طرف abdelouahed أمس في 2:55 pm

» حكمة اليوم..
من طرف abdelouahed أمس في 2:52 pm

» في الرأس أربعة سوائل
من طرف abdelouahed أمس في 9:41 am

» علاج سهل لمسمار القدم
من طرف abdelouahed الثلاثاء مارس 28, 2017 11:27 pm

» قال أحد الصالحين
من طرف abdelouahed الثلاثاء مارس 28, 2017 11:18 pm

» أيام كنا أمة عظيمة
من طرف abdelouahed الثلاثاء مارس 28, 2017 7:20 pm

» السمات المهنية والسمات الشخصية للمعلم المثالي
من طرف abdelouahed الثلاثاء مارس 28, 2017 7:10 pm

» خذ كتابا واترك آخر
من طرف abdelouahed الثلاثاء مارس 28, 2017 6:39 pm

» قال أشهر النفسانيين
من طرف abdelouahed الثلاثاء مارس 28, 2017 12:42 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8598
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1693
 
ilyes70 - 1443
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


وجوب تثمين الصيام في نفوس الجزائريين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1693
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الخميس يونيو 18, 2015 2:06 pm

لقد حظيت فريضة صيام شهر رمضان عند الجزائريين خصوصا والمغاربة عموما بمنزلة نفسية واجتماعية بوأتها صدارة باقي أركان الإسلام من صلاة وزكاة وحج، حتى أضحى الذوق العام يستهجن الفطر في رمضان ويزدري المجاهر به دون أن يتخذ الموقف ذاته مع المقصر في سائر الفرائض، وبغض النظر عن العوامل التاريخية التي أفرزت هذا النمط من الالتزام الديني، وبغض النظر أيضا عن تراتبية أركان الإسلام وأولوياتها في سلم الشريعة، فإن ما ينبغي التنبيه عليه هنا أن على متصدري الخطاب الديني وصناعه تعزيز هذه المكانة في النفوس وتثمينها وعدم تعليق صحتها أو بطلانها على فرائض أخرى مهما بلغت من القداسة والوجوب، لأن السلوك مكسب ديني تاريخي تماهى والأعراف الاجتماعية وأضحى جزءا من الشخصية الجزائرية.
لقد سمعنا وما زلنا نسمع من أفواه بعض متصدري منابر الخطابة والإفتاء حملة شعواء على الذين يصومون ولا يصلون، أو يصومون ولا يزكون، بل تعدت الحملة إلى اللواتي يصمن ولا يرتدين الخمار الشرعي، حتى خيل للبعض أن الصوم بدون صلاة أو زكاة أو حج محض تعب وجوع وضمأ، ونحن هنا لا نقلل من منزلة الصلاة والزكاة والحج فلكل منها مكانته السامية في سلم الفرائض والأركان، ولكن بدل التهجم على صوم بدون صلاة ينبغي تثمين الصوم والترغيب في الصلاة والترهيب من تركها، ومثال هذا كالتلميذ المجتهد في مادة من المواد والمقصر في أخرى فإن الأستاذ يشجع فيه روح النجاح في المواد المجتهد فيها ويعاتبه على ما هو مقصر فيه ويدعوه للاستدراك .
منقول


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى