المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» التربية الموسيقية في الطور الأول من مناهج الجيل الثاني 2017
من طرف فادي أمس في 6:16 pm

» منهجية تسيير أسبوع الإدماج لمادة اللغة العربية(المقطع2 كمثال) الجيل الثاني 2017/2016
من طرف امال نزيهة أمس في 6:06 pm

» تسيير مقطع تعلمي في مادتي الرياضيات والتربية العلمية والتكنولوحيا سنة الثانية ابتدائي
من طرف رونق أمس في 3:45 pm

» صعوبات التعلم و طرق معالجتها
من طرف souhib aboueldahab الإثنين يناير 23, 2017 7:34 pm

» الاتصال و التواصل في المؤسسات التربوية
من طرف mahfoud-37 الإثنين يناير 23, 2017 12:18 am

» التربية التشكيلية وفق مناهج الجيل الثاني‎
من طرف عبدالرحمان والحاج الأحد يناير 22, 2017 10:10 pm

» شركة مطبخ - مطابخ خشب – مطابخ اكريليك ( للاتصال 01207565655 )
من طرف genaemad الأحد يناير 22, 2017 4:41 pm

» كلمات في النجاح و التقدم للأمام
من طرف بلمامون الأحد يناير 22, 2017 12:12 pm

» بطاقات دعوية
من طرف بلمامون الأحد يناير 22, 2017 12:02 pm

» التربية التشكيلية وفق مناهج الجيل الثاني‎
من طرف بلمامون الأحد يناير 22, 2017 11:50 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8522
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1661
 
ilyes70 - 1428
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 521
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


حجة الإسلام أبوحامد الغزالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلمامون
صاحب الموقع
صاحب الموقع
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 8522
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
http://belmamoune.ahlamontada.net

مُساهمةبلمامون في الثلاثاء أغسطس 10, 2010 5:16 pm


سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم

أعظم ما قالوا فيه :
"محمد بن عبد الله سيد الأنبياء ومحمد بن إدريس الشافعي سيد الأئمة ومحمد بن محمد الغزالي سيد المصنفين "
البطاقة الشخصية :
شهرته:حجة الإسلام وزين الدين ومجدد القرن الخامس الهجري
كنيته: أبو حامد
اسمه: محمد بن محمد بن محمد الغزالي الطوسي
اسم العائلة: الغزالي وقيل الغزّالي بتشديد الزاي نسبة لعمل أبيه غزالاً للصوف على طريقة أهل بلده .
مشهورٌ بـ: الغزالي
مولده: بالطابران من قرى طوس بإقليم خراسان عام 450 للهجرة الموافق لـ 1048م.
وفاته: أيضاً بالطابران: طوس بالقرب من مدينة مشهد في شمال شرق جمهورية إيران الإسلامية عام 505 للهجرة الموافق لـ 1111م .
طلب العلم :
بدأ طلب العلم في طوس مسقط رأسه حيث درس فيها الفقه على يد أحمد بن محمد الراذكاني ثم سافر إلى جرجان حيث أخذ العلم عن الإمام أبي النصر الإسماعيلي الحضرمي ثم عاد إلى طوس حيث استغرق في مراجعة علومه التي حصلها ثلاث سنوات كاملة ثم غادر طوس إلى نيسابور حيث لازم الإمام الجويني وهنا بدأت ملامح الفيلسوف والمتكلم تظهر لديه حيث برع في المناظرات والرد على المنحرفين وإبطال دعاويهم حتى شهد له القاصي والداني بسعة العلم واتساع الفهم .توفي الإمام الجويني رحمه الله فغادر الإمام الغزالي إثر ذلك نيسابور إلى بغداد حيث تولى التدريس في المدرسة النظامية –أكبر مدرسة في الدولية العباسية- فلبث فيها أربع سنوات اتسعت فيها شهرته حتى بلغت شهرته الآفاق ولكنه عاصر في هذه المدة ترفاً وبذخاً دفعه إلى مغادرة بغداد قاصداً بيت الله الحرام حاجاً وترك على المدرسة النظامية أخاه أحمد .
عاد من الحج إلى دمشق وكان ذلك سنة 489هجري حيث لبث فيه فترة ثم قصد بيت المقدس حيث لبث مدة ثم عاد إلى دمشق واعتكف في المنارة الغربية للجامع الأموي .ويذكر ابن عساكر أن الإمام قد أقام في دمشق حوالي العشر سنوات . و هو في تلك المدة لم يمكث في دمشق المدينة بل كان يتنقل من مكان لآخر في محيطها .
كان الإمام يعشق التأمل والصفاء فلم يجد بداً من السفر كل حين ليتأمل خلق الله وتنوعهم وحكم الله فيهم فبعد أن ترك دمشق زار مصر ولبث فيها مدة وعزم على القدوم على ابن تاشفين ولكنه سمع بوفاته فعدل عن رأيه .
في تلك الفترة التي عاشها الإمام -خاصة بعد خروجه من بغداد- أصبح معلقاً بالزهد والتأمل أكثر فأكثر وأصبح يتعقب أمراض نفسه الواحد تلو الآخر فيطهرها وينقيها حتى أصبح رضوان الله عليه مشكاة تمشي على الأرض .
ولا دليل على زهده في زخرف الدنيا أكثر من قصة خروجه من دمشق حيث قال ابن عساكر :
بينما كان أبو حامد في المدرسة الأمينية بدمشق إذ سمع المدرس يقول : قال "أبو حامد الغزالي " فخاف الإمام على نفسه العجب وترك دمشق من يومها !!!!!
توجه الإمام بعد ذلك إلى بغداد حيث درّس هناك كتابه الإحياء فترة من الزمن ثم ترك بغداد متوجهاً إلى خراسان ثم انتهى به المطاف في مسقط رأسه طوس حيث أنشأ مدرسة للفقهاء و زاوية للمريدين فكان بذلك مجسداً لكلام سيد الأئمة الشافعي رضوان الله عليه حيث قال :"فقيهاً وصوفياً كن لا إحداهما " و الإمام مالك الذي قال " من تفقه ولم يتصوف فقد تفسق ومن تصوف ولم يتفقه فقد تزندق ومن أدركهما فقد تحقق" .
----
توفي رضوان الله كما أسلفنا عام 505 هجري ولوفاته قصة مدهشة يرويها أخوه أحمد وقد ذكرها ابن الجوزي :
لما كان يوم الاثنين وقت الصبح توضأ أبو حامد وصلى وقال "علي بالكفن" فأخذه وقبله ووضعه على عينيه وقال:
"سمعاً وطاعة للدخول على الملك " ثم مد رجليه واستقبل القبلة وفاضت روحه إلى باريها .
قدس الله روحه وألحقه بالأنبياء والصديقين والشهداء ورضي الله عنه وأرضاه وألحقنا وإياه مع سيدنا أبا القاسم صلاة الله وسلامه عليه.





لا تستعجل النتائج ، الحياة كثمرة الشجرة…عندما تنضج  تسقط بمفردها



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى