المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» رزنامة العطل المدرسية 2018/2017
من طرف abdelouahed أمس في 5:09 pm

» ما يجب ان تتضمنه خطة الأعمال لمؤسسات التدريب في ضوء البنود الخاصة بالمواصفة 29990
من طرف ن للتدريب الالكترونى أمس في 1:47 pm

» ذكر غيرك ولك الأجر باذن الله
من طرف abdelouahed أمس في 8:47 am

» لا تفوت القراءة الرائعة
من طرف abdelouahed أمس في 8:40 am

» توزيع أنشطة الرياضيات والتربية العلمية والتكنولوجية للسنة الثانية ابتدائي الجيل الثاني 2017
من طرف nabil douadi السبت سبتمبر 23, 2017 4:18 pm

» علم النفس التربوي ، محاضرات معدة لطلبة المدرسة العليا للأساتذة
من طرف بلمامون الجمعة سبتمبر 22, 2017 9:20 pm

» منهجية تسيير المقطع الأول في اللغة العربية للسنة الثالثة الأسبوع الأول 2017/2018 الجيل الثاني
من طرف عبدالرحمان والحاج الجمعة سبتمبر 22, 2017 7:30 pm

» قال الشيخ الغزالي-رحمه الله-
من طرف abdelouahed الأربعاء سبتمبر 20, 2017 4:00 pm

» خذها نصيحة..
من طرف abdelouahed الأربعاء سبتمبر 20, 2017 8:26 am

» منهجية تسيير أنشطة الرياضيات في الجيل الثاني للسنة الأولى والثانية ابتدائي 2017
من طرف ABOUSOHAYB الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 11:02 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8673
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1816
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


هل ينجح الخضر في تحقيق الفوز الثالث على ألمانيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1816
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الأحد يونيو 29, 2014 7:27 pm



 سيتلاقى المنتخبان الجزائري و الألماني لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخهما اليوم الاثتين ابتداء من الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت الجزائري بمدينة “بورتو القري” في الدور ثمن النهائي لمونديال-2014 الذي ينظمه البرازيل من 12 يونيو الى 13 يوليو.
التشكيلتان الألمانية و الجزائرية اللتان تأهلتا على التوالي عن المجموعتين السابعة والثامنة ستتبارى اذن للمرة الثالثة, و الثانية في أكبر موعد عالمي للكرة المستديرة بعد مونديال-1982 بإسبانيا. فقبل هذه المواجهة الثالثة التي يخشاها المنتخبان لعدة أسباب, يبقى المنتخب الجزائري متفوقا بانتصارين لصفر أمام “العملاق الألماني”.
وجاء الانتصار الجزائري الأول قبل خمسين سنة في مباراة ودية جرت عام 1964 بملعب 20 أوت (الجزائر), والذي فاجأ العديد من الملاحظين للكرة العالمية الذين حيوا بإعجاب إنجاز المدرب اسماعيل خباطو الذي نجح في وضع تشكيلة تضم خليطا من اللاعبين المحليين (مسعودي, بوراس و بودان) والمحترفين (مخلوفي, زيتوني و ماحي  وغيرهم), بينما جاءت ألمانيا الى الجزائر ببطاقة تعريف غنية بالألقاب منها بطولة العالم لعام 1954. اللقاء “الجزائري-الألماني” تجدد بعد 18 سنة في اطار رسمي و رفيع بمناسبة مونديال-1982 باسبانيا. وكانت التكهنات منذ اجراء عملية القرعة و الى غاية 16 يونيو تاريخ اجراء المباراة, لم تعط اي حظ للخضر الذين سيخوضون اول لقاء للمونديال في تاريخهم بدون اي تجربة. عكس الألمان الحاضرين في كل الدورات منذ انطلاقتها عام 1930 باستثناء دورة 1950 بالبرازيل. وكانت موازين القوة في صالح “المنشافت” مما جعل المدرب الألماني آنذاك يتوعد بأنه سيعود في أول قطار الى ألمانيا لو تنهزم تشكيلته أمام منتخب مجهول تماما على الساحة العالمية, لكنه لم يف بوعده بعد الصاعقة التي أحدثها المنتخب الجزائري. السبب : كان المدرب دروال يتوفر على أرمادا من النجوم العالمية على غرار شوماخر و بريتنارو ماقات و ليتبارسكي ورومنيغي وغيرهم. ويبقى إنجاز خيخون منقوشا في تاريخ كرة القدم العالمية و الذي حيته بحفاوة الصحافة العالمية, خاصة وأنه كان من صنع مجموعة من الشبان كان أغلبهم منتوجا خالصا للاصلاح الرياضي الذي اقرته السلطات العمومية بالجزائر عام 1976. وقد تعلم كل من سرباح و مرزقان و قندوز و فرقاني و ماجر و بلومي و عصاد أبجديات كرة القدم في مختلف الأحياء الشعبية بالجزائر حيث قام منالفني المتكون آنذاك من خالف و مخلوفي باتمام خطوط التشكيلة بلاعبين محترفين ذي خبرة كبيىرة منهم منصوري و قريشي و دحلب. بالنسبة للموعد الثالث بيم الجزائر و ألمانيا, سيأخذ ممثل أوروبا هذه المرة كل احتياطاته أمام تشكيلة جزائرية لا زالت تتلذذ بتاهلها الرائع و الأول للدور الثاني للمونديال. ويبقى الهدف الرئيسي للمدرب الألماني لوف, محو آثار الخيبتين المريرتين المسجلتين سابقا منها خيبة خيخون. أما أشبال المدرب وحيد حاليلوزيتش الذين ليس لهم ما يخسرونه, فيبقى هدفهم احترام التقاليد و تجسيد المثل الشهير على أرض الواقع :« ليس هناك اثنان بدون ثالث”. وتجدر الاشارة الى أن المانيا التي أصبحت موحدة عام 1990, كانت تلعب قبل ذلك بمنتخبين منفصلين و هما ألمانيا الاتحادية و ألمانيا الديمقراطية. هذه  الأخيرة واجهت المنتخب الجزائري في ست مناسبات


منقول


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى