المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» عيد مبارك وسعيد
من طرف abdelouahed أمس في 10:07 pm

» بهلول والخليفة
من طرف abdelouahed الجمعة يونيو 23, 2017 1:36 pm

» جديد الجيل الثاني للطور الثاني ابتدائي ( س3 و س4 )
من طرف عبدالرحمان والحاج الخميس يونيو 22, 2017 1:18 pm

» رمضان و فرص التغيير
من طرف عبدالرحمان والحاج الخميس يونيو 22, 2017 1:12 pm

» ليلة القدر...
من طرف abdelouahed الثلاثاء يونيو 20, 2017 10:44 am

» قرص بنك الموارد للجيل الثاني للطور الإبتدائي الإصدار الأول
من طرف name_kla الثلاثاء يونيو 20, 2017 12:52 am

» احترم شعور الآخرين
من طرف abdelouahed الإثنين يونيو 19, 2017 10:52 am

» عودوهم على المساجد ولكن..
من طرف abdelouahed الإثنين يونيو 19, 2017 10:23 am

» شاهد موقع غزوة بدر الكبرى - جولة إفتراضية
من طرف أبو ضياء571 الخميس يونيو 15, 2017 7:24 am

» الشيخ محمد الغزالي رحمه الله
من طرف abdelouahed الخميس يونيو 08, 2017 9:55 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8649
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1745
 
ilyes70 - 1461
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


شهادة الزور.. إثم وعدوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
abdelouahed
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1745
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

مُساهمةabdelouahed في الجمعة يونيو 06, 2014 8:11 pm

أحد أهم ركائز المجتمع دعامة الأخلاق، فبها يمكن أن نؤسس جوًا ملائما لتمكين ثقافة التقدم التي ينشدها الجميع، وإذا بحثنا عن أهمها وجدنا أن العدل أعلاها. 
يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا}  [النساء 135]
أخي القارئ ها هو جل وعلا أمرك بالقسط الذي هو العدل وبأن تكون شهادتك بحق لشخص أو عليه مرادًا بها وجه الله سبحانه أمرك بالإتيان بالشهادة على وجهها من غير التواء أو تأويل، فتحرى رحمك الله في شهادتك وأقوالك الحق الذي لا غبار عليه فبشهادة الحق إثبات الحقوق وتوطيد دعائم الأمن وإياك وتحكيم عاطفة القرابة في الشهادة. إياك والميل إلى غني لغناه أو فقير رحمة به فالله أولى بعباده منك فقد تظن أن الشهادة بالحق نقمة وهي في باطن الأمر نعمة.
إن الشهادة بالحق لا تؤديها إلا النفوس العالية المتنزهة عن أن تريد الدنيا وحطامها الفاني نفوس متطلعة إلى الفردوس، إلى الرحيق المختوم الذي ختامه مسك، فاستسيغوا رحمكم الله في أدائها كل مرارة واستسهلوا كل صعب سواء كان سيرًا إلى المحاكم أو انتظارًا، أو كان في ذلك إغضاب لأحد، ففي تأخركم عن أداء شهادة بحق تعلمونه إثم كبير، والله يقول: {وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ}  [البقرة 283]. وإن القلب مصدر الفساد والصلاح، فإذا أثم القلب فماذا يبقى بعد ذلك، فلا تكتموها ففي كتمانها شر على بني الإنسانية الذين أمرتم بجلب الخير لهم ودفع الشر عنهم.
وإذا كان كتم الشهادة فيه ضرر على البشرية واختلال لنظامها فهناك ما هو أشد منه إثمًا وأكبر خطرًا، وما أدراكم ما هو، هو الجريمة العظمى والطامة الكبرى.. شهادة الزور التي كادت تعدل الإشراك بالله، شهادة الزور التي تهددنا في أموالنا ودمائنا وأمننا تلك التي خربت بيوتًا عامرة وأزهقت أرواحًا بريئة وأهدرت حقوقًا واضحة فما فشت في أمة إلا وسادت فيها الفوضى وتحكمت فيها الأهواء لذا وغيره من أضرارها الخطرة حذرنا رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ منها بقوله: ”ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ الإشراك بالله وعقوق الوالدين وقتل النفس”، يقول الراوي: وكان النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ متكئًا فجلس ثم قال: ”ألا وشهادة الزور ألا وقول الزور”، ومازال يكررها حتى قلنا ليته سكت”. فحذار معشر المسلمين من شهادة الزور وقوله فإن فيها إساءة ومساعدته على الإثم والعدوان، فيها إساءة إلى من حرمه حقه بشهادته وخذله في حين حاجته إلى نصرته، فليتق الله شاهد الزور وليتب إلى الله قبل أن يوقف بين يدي أحكم الحاكمين وأعدل العادلين الذي سيقتص للشاة الجلحاء من الشاة القرناء، ليتب إلى الله قبل أن يساق إلى جهنم مع المجرمين، فو الله لو علم ما أعد الله له من الخزي العاجل والعذاب الأليم في الآخرة لتمنى أن لسانه قطع قبل أن ينطق بشهادة زور وكلمة زور، فاتقوا الله أيها المسلمون، يقول تعالى {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا}  [الإسراء 36] .
وشهادة الزور لا تقف عند مجرد كلمة في محكمة أو ما شابه ذلك، فالذي يعطي  شهادة جامعية لمن لا يستحقها أو يوظف برشوة أو محسوبية من ليس أهلا لتأدية العمل المطلوب أو ويخون في حراسة الطلبة في الامتحان مثلاً فقد شهد زورًا وقس على ذلك.
منقول.
avatar
assem
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 428
تاريخ التسجيل : 31/12/2011

مُساهمةassem في الإثنين يونيو 23, 2014 5:05 pm

موضوع رائع بوركت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى