المربي المتميز

نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى

تسجيل الدخول

يرجى ادخال المعلومات لتسجيل الدخول

التسجيل

يجب إدخال معلومات التسجيل

  
    الرئيسيةالمربي المتميزاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل الدخول

    التربية الموسيقية

      صاحب الموقع

      الجزائر


      ذكر


      عدد المساهمات : 8292


      تاريخ التسجيل : 02/01/2010


      #1

       في الإثنين يناير 04, 2010 2:26 pm


      بسم الله الرحمن الرحيم
      التربية الموسيقية
      تمهيد:
      إن مواد المنهاج على اختلافها تسعى جميعا لهدف واحد هو تنمية شتى أبعاد شخصية المتعلم جسميا و نفسيا و عقليا ، و من ثمة فلا أفضلية لمادة على أخرى إذ ينبغى أن تعطى جميعها نفس العناية و الاهتمام نظرا لوطيفتها التكاملية ذلك لأنه كما يحتاج الجسم السليم إلى عقل سليم فإنه يحتاج أيضا إلى نفس سليمة .
      إن الطبيعة البشرية تدعو لأشباع الرغبات و الميول ، و التربية تسعى لتنمية المشاعر و العواطف و الاتجاهات و الميول ، و وسيلتها في ذلك إنما هي محتويات المنهاج و مقرراته ، و من ثمة اهتم منهاج السنة الأولى ابتدائي بالتربية الموسيقية و أعطها ساعة و نصف الساعة أسبوعيا على غرار كثير من المواد كما أعطى للتربية التشكيلية و الرسم ساعة في الأسبوع .
      إن هذا العرض البسيط يحاول أن يقدم بعض المعلومات البسيطة التي لم يرد ذكرها في منهاج السنة الأولى ابتدائي و لا في الوثيقة المرافقة له ، علما أن هاتين الوثيقنين الرسميتين كافيتين لتزويد السيد المعلم بكل ما يحتاجه لتدريس ما هو مقرر تخطيطا و تنفيذا و تقويما .

      تعريف الموسيقى كلغة :
      الموسيقى لغة عالمية تخاطب جميع الأجناس بلسان واحد ، كما هي مادة علمية و فنية .
      علم : لأنها تخضع لقواعد حسابية ثابتة .
      فن : لأنها تؤلف بين الأصوات البشرية و الموسيقية ، حيث تترك أثرا جماليا في شخصية المتعلم .

      التدوق الموسيقي
      إن التدوق الموسيقي هو التدريب التعليمي الدي يمنح للدارس القدرة على الاستماع و الاستمتاع الجادين للموسيقى ، و إدراكها و فهمها بلدة ورغبة و إرادة .
      و يتضمن كل الأنشطة الموسيقية و يهدف إلى توسيع دائرة المعلومات و تعميق مفهوم الفن و تشجيع التلميد على إدراك القيم الجمالية

      الأوصاف و الشروط التي يجب أن تتوفر في الأناشيد و المقطوعات المدرسية :
      1.أن تكون أناشيد الصفوف الأولى قصيرة ، وأن تتوفر فيها سهولة الأداء و الحفظ .
      2أن تكون الموسيقى و لحنها في حدود قابليات أصوات الأطفال .
      3.أن يكون اللحن منسجما مع الموضوع و معبرا عن معاني الموضوع .
      4.أن يكون التوافق تاما بين ألأفاظ و النغم .
      ملاحظة : أن يكون لكل معلم شريط يضم أنواعا مختلفة من الأناشيد ( التغني بالطبيعة ، الأزهار ، الحيوانات ... و التغني بحياة الجد و العمل و الصناعة ، والأناشيد الأخلاقية و الدينية و الوطنية ، و كل ما يدعو للقيم .

      الأداء الجيد : يجب حسن تطبيق القواعد الصحية للنطق السليم و صحة مخارج الحروف.
      أهداف الغناء المدرسي : للغناء المدرسي دور كبير في تنمية الدور الديني و القومي و الخلقي و الترفيهي ، هذا ويمكن إجمال أهداف الغناء المدرسي فيما يالي :ـ
      1. إضفاء جو البهجة و المرح و السرور في الحياة المدرسية .
      2. المساهمة في تنمية التربية الجمالية لدى التلاميذ .
      3. تعويد التلاميذ على أداء الأعمال الجماعية المشتركة .
      4. تنمية الحس الإيقاعي عند الأطفال لأنهم ميالون بفطرتهم إلى الإيقاع الموسيقي .
      5. تنمية الإدراك السمعي .
      6. اكتساب القدرة على حسن نطق الحروف و التقيد بقواعد النطق السليمة .

      فوائد الغناء المدرسي :
      7. تنمية الإدراك السمعي .
      8. الذاكرة اللحنية : تذكر ما تم سماعه ثم إصداره من جديد.
      9. نمو الإحساس الموسيقي .
      10. الدقة في الإحساس الزمني و تخيل الدرجة الصوتية قبل أدائها .
      11. نمو الحبال الصوتية بطريقة سليمة
      12. مرور الهواء بمرونة في الجيوب الأنفية أثناء الغناء .
      13. استعمال الحجاب الحاجز استعمالا صحيا .


      الأسس التي يبنى عليها اختيار الأنشودة في المستويات المختلفة
      1.سن الطفل : ضرورة مراعاة سن المتعلم ، وإمكانياته الصوتية .
      2.البيئة : الأغاني القريبة من بيئته و التي يكون قد سمعها من أمه و في ثقافة مجتمعه .
      المستوى العقلي : لابد من الإلمام بالمستوى الفكري و العقلي و الروحي عند اختار الأغنية أو الأنشودة .
      4.الاستعداد و المواهب الموسيقية : ضرورة استغلالها و تنميتها في المجموعة الصوتية للمدرسة .
      العناصر الأساسية المكونة للأغنية :
      1.الكلمة : هي العنصر الأول للتكوين الفني للأغنية .
      2.الإيقاع : و يرتبط مع ايقاع النص الشعري و يستوعب الطفل معظم الإيقاعات خاصة المستمدة من محيطه القريب .
      3.اللحن : يجب أن يتماشى مع الإمكانات الصوتية المحددة للطفل العادي ـ يجب أن تكون الجمل اللحنية قصيرة وز مكررة ما أمكن ـ
      4.المنطقية الصوتية عند الأطفال : تنمو وفق النمو العمري و تختلف بين الجنسين .

      أهم الوسائل في تدريب الصوت
      1.التدرب في مجال التنفس و تنوعاته .
      2.التدريبات على سلامة النطق للحروف المتحركة و اتلساكنة و حسن مخارجها .
      3.الاهتمام بالتدريب على الأداء المتقطع و الأداء المتصل و الاهتمام بالتعبير في الأداء .
      4.الوقفة الصحيحة في الغناء .
      5.النظام الغذائي .

      طرق تعليم النشيد
      الطريقة التلقينية : و هي ثلاثة أنواع
      1.الطريقة الجزئية : يغني المعلم النشيد بأكمله بصوت خافت مطبقا أسلوب الأداء ولتعبير المراد الوصول إليه في نهاية الحصة .
      2.الطريقة التحليلية :يختار فيها المعلم الأجزاء التي تحتاج إلى مزيد من التدريب ثم يقوم التلاميذ بالتدرب عليها منفصلة ثم تدخل ضمن الكل .و يتم هذا الفصل قبل التدرب على النشيد
      3.الطريقة الكلية : يستمع التلاميذ للأغنية ككل عدة مرات عن طريق أداء المعلم أو بساعدة الشريط المسجل مع كتابة النص على السبورة و يراعي المعلم دائما تصحيح الأخطاء لحظة و قوعها .



      التربية الفنية التشكيلية
      إن الله جميل يحب الجمال
      الرسم من أٌقدم وسائل التعبير عند الإنسان ، لقد عبر عما كان يختلج في نفسه من إحساسات معتمدا على رسومات حفرها على جدران الكهوف و المغارات التي كان يسكنها .
      والفن هو البعد الحقيقي للإنسان ، وأحد السمات التي تجعل الإنسان يختلف عن الحيوان يتذوقه و يمارسه ليعبر بطريقة معينة عما يختلج في نفسه و تنمو هذه الممارسة في مختلف الأعمال الفنية حتى يصبح التلميذ قادرا على التمييز بين الجميل و القبيح .

      لا يقل عالم الفن في قيمته الإنسانية عن عالم الفلسفة أو الرياضيات أو العلوم هيربيرت
      -مراحل نمو التعبير الفني
      1.ظاهرة التكرار في الرسم :إن الطفل يلجأ إلى تكرار نفس الرسم و يصبح هذا التكرار رمزا للرسم الذي ينجزه يوميا بتفس الشكل في كل مرة .
      2.المبالغة و الحذف : و هي صفة تعبيرية تبرز لدى الأطفال يلجؤون إليها لزيادة التعبير و تسهيله ، فهو يبالغ في تضخيم الرأس أو طول ذراع رجل يريد أن يقطف الثمار لكي تصل هذه الذراع إلى الشجرة تبعا لإحساسه بأهمية أو عدم أهمية مبالغ فيه أو حذفه .
      3.التسطيح : تكون الرسومات ذات بعدين ( الطول أو العرض ) و لا يهتم الطفل بقانون المنظور و قوانين البعد و القرب كأن يرسم وجها من الأمام و الجنب في نفس الوقت .
      4.الشفافية :إن الميل الطبيعي لمعرفة ما بداخل الأشياء و طالما أن الرسوم تجنح نحو ما يعرفه و مالا يراه فإنه يميل إلى اكتشاف ما في داخل الأشياء و إلى معرفة حقيقتها فيرسم الشيء من داخله و من خارجه في نفس الوقت .
      5.تسجيل التسلسل الزماني و المكاني : إذ يجمع الطفل بين الأزمنة و الأمكنة المختلفة معا و يرسم حالات الحدث دفعة واحدة .
      6.خط الأرض : و هي خاصة هامة يعبر فيها الطفل عن استقرار الأشياء على الأرض وارتباطها بمكان معين ووسيلته في ذلك خط بسيط تحت معظم عناصره المرسومة .


      ملاحظة : لمزيد من المعرفة فيما يتعلق بأهداف التربية الموسيقية و التربية التشكيلية الرسم ، وكدا أهميتهما و طريقة تدريسهما ، يمكن الرجوع إلى منهاج السنة الأولى من التعليم الابتدائي و الوثيقة المرافقة له .