المربي المتميز
نحمد الله لكم ونرحب بكم في منتديات المربي المتميز ، منتديات التربية و التعليم بشار/الجزائر
تحيات صاحب المنتدى: الزبير بلمامون
يرجى التكرم بالدخول إن كنت واحدا من أعضائنا
أو التسجيل إن لم تكونوا كذلك وترغبون في الانضمام إلي أسرة منتدانا

شكرا ، لكم ، إدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
بلمامون - 8725
 
محمود العمري - 4586
 
abdelouahed - 1914
 
ilyes70 - 1477
 
hamou666 - 902
 
متميز - 831
 
fayzi - 522
 
زكراوي بشير - 449
 
assem - 428
 
inas - 399
 


إرادة الحياة - لأبي القاسم الشابي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
ilyes70
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 1477
تاريخ التسجيل : 27/12/2013

مُساهمةilyes70 في الجمعة مايو 23, 2014 12:28 am

[rtl]إرادة الحياة - لأبي القاسم الشابي[/rtl]





إذا الشّعْبُ يَوْمَاً أرَادَ الْحَيَـاةَفَلا بُدَّ أنْ يَسْتَجِيبَ القَـدَر


وَلا بُـدَّ لِلَّيـْلِ أنْ يَنْجَلِــيوَلا بُدَّ للقَيْدِ أَنْ يَـنْكَسِـر


وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَـاةِتَبَخَّـرَ في جَوِّهَـا وَانْدَثَـر


فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الْحَيَاةُمِنْ صَفْعَـةِ العَـدَم المُنْتَصِر


كَذلِكَ قَالَـتْ لِـيَ الكَائِنَاتُوَحَدّثَنـي رُوحُـهَا المُسْتَتِر


وَدَمدَمَتِ الرِّيحُ بَيْنَ الفِجَاجِوَفَوْقَ الجِبَال وَتَحْتَ الشَّجَر


إذَا مَا طَمَحْـتُ إلِـى غَـايَةٍرَكِبْتُ الْمُنَى وَنَسِيتُ الحَذَر


وَلَمْ أَتَجَنَّبْ وُعُـورَ الشِّعَـابِوَلا كُبَّـةَ اللَّهَـبِ المُسْتَعِـر


وَمَنْ لا يُحِبّ صُعُودَ الجِبَـالِيَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر


فَعَجَّتْ بِقَلْبِي دِمَاءُ الشَّبَـابِوَضَجَّتْ بِصَدْرِي رِيَاحٌ أُخَر


وَأَطْرَقْتُ ، أُصْغِي لِقَصْفِ الرُّعُودِوَعَزْفِ الرِّيَاح وَوَقْعِ المَطَـر


وَقَالَتْ لِيَ الأَرْضُ - لَمَّا سَأَلْتُ :"أَيَـا أُمُّ هَلْ تَكْرَهِينَ البَشَر؟"


"أُبَارِكُ في النَّاسِ أَهْلَ الطُّمُوحِوَمَنْ يَسْتَلِـذُّ رُكُوبَ الخَطَـر


وأَلْعَنُ مَنْ لا يُمَاشِي الزَّمَـانَوَيَقْنَعُ بِالعَيْـشِ عَيْشِ الحَجَر


هُوَ الكَوْنُ حَيٌّ ، يُحِـبُّ الحَيَاةَوَيَحْتَقِرُ الْمَيْتَ مَهْمَا كَـبُر


فَلا الأُفْقُ يَحْضُنُ مَيْتَ الطُّيُورِوَلا النَّحْلُ يَلْثِمُ مَيْتَ الزَّهَــر


وَلَـوْلا أُمُومَةُ قَلْبِي الرَّؤُوملَمَا ضَمَّتِ المَيْتَ تِلْكَ الحُفَـر


فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْـهُ الحَيَـاةُمِنْ لَعْنَةِ العَـدَمِ المُنْتَصِـر!"


وفي لَيْلَةٍ مِنْ لَيَالِي الخَرِيفِمُثَقَّلَـةٍ بِالأََسَـى وَالضَّجَـر


سَكِرْتُ بِهَا مِنْ ضِياءِ النُّجُومِوَغَنَّيْتُ لِلْحُزْنِ حَتَّى سَكِـر


سَأَلْتُ الدُّجَى: هَلْ تُعِيدُ الْحَيَاةُلِمَا أَذْبَلَتْـهُ رَبِيعَ العُمُـر؟


فَلَمْ تَتَكَلَّمْ شِفَـاهُ الظَّلامِوَلَمْ تَتَرَنَّـمْ عَذَارَى السَّحَر


وَقَالَ لِيَ الْغَـابُ في رِقَّـةٍمُحَبَّبـَةٍ مِثْلَ خَفْـقِ الْوَتَـر


يَجِيءُ الشِّتَاءُ ، شِتَاءُ الضَّبَابِشِتَاءُ الثُّلُوجِ ، شِتَاءُ الْمَطَـر


فَيَنْطَفِىء السِّحْرُ ، سِحْرُ الغُصُونِوَسِحْرُ الزُّهُورِ وَسِحْرُ الثَّمَر


وَسِحْرُ الْمَسَاءِ الشَّجِيِّ الوَدِيعِوَسِحْرُ الْمُرُوجِ الشَّهِيّ العَطِر


وَتَهْوِي الْغُصُونُ وَأَوْرَاقُـهَاوَأَزْهَـارُ عَهْدٍ حَبِيبٍ نَضِـر


وَتَلْهُو بِهَا الرِّيحُ في كُلِّ وَادٍوَيَدْفنُـهَا السَّيْـلُ أنَّى عَـبَر


وَيَفْنَى الجَمِيعُ كَحُلْمٍ بَدِيـعٍتَأَلَّـقَ في مُهْجَـةٍ وَانْدَثَـر


وَتَبْقَى البُـذُورُ التي حُمِّلَـتْذَخِيـرَةَ عُمْرٍ جَمِـيلٍ غَـبَر


وَذِكْرَى فُصُول، وَرُؤْيَا حَيَاةٍوَأَشْبَاح دُنْيَا تَلاشَتْ زُمَـر


مُعَانِقَـةً وَهْيَ تَحْـتَ الضَّبَابِوَتَحْتَ الثُّلُوجِ وَتَحْـتَ الْمَدَر


لَطِيفَ الحَيَـاةِ الذي لا يُمَـلُّوَقَلْبَ الرَّبِيعِ الشَّذِيِّ الخَضِر


وَحَالِمَـةً بِأَغَـانِـي الطُّيُـورِوَعِطْرِ الزُّهُورِ وَطَعْمِ الثَّمَـر


وَمَا هُـوَ إِلاَّ كَخَفْـقِ الجَنَاحِحَتَّـى نَمَا شَوْقُـهَا وَانْتَصَـر


فصدّعت الأرض من فوقـهاوأبصرت الكون عذب الصور


وجـاءَ الربيـعُ بأنغامـهوأحلامـهِ وصِبـاهُ العطِـر


وقبلّـها قبـلاً في الشفـاهتعيد الشباب الذي قد غبـر


وقالَ لَهَا : قد مُنحـتِ الحياةَوخُلّدتِ في نسلكِ الْمُدّخـر


وباركـكِ النـورُ فاستقبـليشبابَ الحياةِ وخصبَ العُمر


ومن تعبـدُ النـورَ أحلامـهُيباركهُ النـورُ أنّـى ظَهر


إليك الفضاء ، إليك الضيـاءإليك الثرى الحالِمِ الْمُزْدَهِر


إليك الجمال الذي لا يبيـدإليك الوجود الرحيب النضر


فميدي كما شئتِ فوق الحقولبِحلو الثمار وغـض الزهـر


وناجي النسيم وناجي الغيـوموناجي النجوم وناجي القمـر


وناجـي الحيـاة وأشواقـهاوفتنـة هذا الوجـود الأغـر


وشف الدجى عن جمال عميقٍيشب الخيـال ويذكي الفكر


ومُدَّ عَلَى الْكَوْنِ سِحْرٌ غَرِيبٌيُصَـرِّفُهُ سَـاحِـرٌ مُقْـتَدِر


وَضَاءَتْ شُمُوعُ النُّجُومِ الوِضَاءوَضَاعَ البَخُورُ ، بَخُورُ الزَّهَر


وَرَفْرَفَ رُوحٌ غَرِيبُ الجَمَالِبِأَجْنِحَـةٍ مِنْ ضِيَاءِ الْقَمَـر


وَرَنَّ نَشِيدُ الْحَيَاةِ الْمُقَـدَّسِفي هَيْكَـلٍ حَالِمٍ قَدْ سُـحِر


وَأَعْلَنَ في الْكَوْنِ أَنَّ الطُّمُوحَلَهِيبُ الْحَيَـاةِ وَرُوحُ الظَّفَـر


إِذَا طَمَحَتْ لِلْحَيَاةِ النُّفُوسُفَلا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَـدَرْ










avatar
ابو ابتسام
عضو فعال
عضو فعال
الجزائر
ذكر
عدد المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 02/05/2014

مُساهمةابو ابتسام في الجمعة مايو 23, 2014 10:06 pm

بارك الله فيك اخي على المساهمة القيمة ورحم الله شاعرنا الفذ الذي اختطفه الموت يافعا.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

Create an account or log in to leave a reply

You need to be a member in order to leave a reply.

Create an account

Join our community by creating a new account. It's easy!


Create a new account

Log in

Already have an account? No problem, log in here.


Log in

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى